أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

هيئة التنشيط تدرس وضع برامج جديدة علي الخريطة السياحية


بسمة حسن
 
تعكف وزارة السياحة وهيئة التنشيط السياحي علي دراسة طرق جديدة لتنشيط السياحة الوافدة إلي مصر خلال فترة الأزمة المالية العالمية، من خلال تنشيط وتسويق أنماط سياحية، مثل سياحة الجذور والسياحة الثقافية والمؤتمرات والحوافز.

 
 
 عمرو صدقى
أكد خبراء السياحة ان اتجاه الوزارة والهيئة لهذه الأنماط السياحية وتنشيطها خلال فترة الأزمة وتفاقم تداعياتها، سيساعد علي جذب الأنواع وشرائح جديدة من عدة جنسيات لتنشيط حركة سياحة الجذور، التي تختص بزيارة الأقارب والأهل، خاصة من الجنسية اليونانية، إلي جانب تنشيط السياحة الثقافية، التي تستهدف جذب الجنسيات الأمريكية خاصة بعد أن انخفض عدد الوافدين منها إلي مصر خلال الفترة الماضية.
 
من جهته أكد وسيم محيي الدين، رئيس غرفة المنشآت الفندقية، ان الأزمة المالية العالمية ألقت بظلالها السلبية علي الحركة السياحية العالمية، خاصة السياحة الترفيهية أو الشاطئية، مضيفاً ان الوزارة قامت بعدة إجراءات تنشيطية لجذب شرائح وجنسيات سياحية جديدة.
 
وأشار محيي الدين، إلي ان الوزارة تستهدف في خطتها أيضاً زيادة أعداد الوفود السياحية من قبل الأسواق التي انخفضت منها الحركة السياحية الوافدة إلي مصر، منها الجنسيات الأمريكية، التي تستهدف الوزارة زيادة أعدادها خلال الفترة المقبلة وذلك من خلال تنشيط البرامج السياحية الثقافية، حيث يفضل الأمريكيون زيارة الأماكن والمناطق الأثرية المصرية.
 
وأشار إلي أن مصر كانت تستقبل خلال عام 1985 ما يقرب من 500 ألف سائح أمريكي وحصلت علي المرتبة الثالثة في قائمة الدول المصدرة للسياحة إلي مصر.
 
أما الآن فقد احتلت امريكا المرتبة العاشرة في عدد السياح الوافدين إلي مصر، الذين استمرت أعدادهم في التزايد حتي بلغ عدد السائحين الأمريكيين 112 و319 سائحاً في عام 2008، مما يؤكد أهمية استقطاب السائحين من هذه المنطقة.
 
وأشار محيي الدين إلي ان الوزارة وضعت في أول مخططاتها لتنشيط السياحة الثقافية من السوق الأمريكية، تنظيم قافلة سياحية ستتجه إلي أمريكا خلال شهر سبتمبر المقبل لمقابلة منظمي الرحلات الأمريكية مباشرة وعرض أهم الأنماط والامكانات التي تقدمها مصر للسائحين، فيما يتعلق بالسياحة الثقافية، مشيراً إلي ان القافلة ستزور 3 ولايات أمريكية وهي »نيويورك ولوس انجلوس وبوسطن« لمدة خمسة أيام. كما سيتم استضافة 100 من مديري وأصحاب الشركات السياحية، ستبدأ رحلتها إلي جانب استضافة 20 من الصحفيين في كل مدينة.
 
كما تتضمن الخطة أيضاً الاشتراك في المعرض السياحي المتخصص الذي سيقام في أمريكا، موضحاً ان القافلة ستبدأ رحلتها خلال شهر أكتوبر المقبل.
 
من ناحية أخري أكد محيي الدين ان الخطة شملت أيضاً تنشيطاً لسياحة الجذور »وهي زيارة السائحين لذويهم في مصر« »خاصة في الأسواق اليونانية « حيث تستهدف جذب السياح اليونانيين لزيارة أقاربهم وجذورهم في مصر، مشيراً إلي أن دعوة السائحين اليونانيين لزيارة أقاربهم تعتبر من أهم الأدوات الترويجية والتنشيطية غير المباشرة للمقصد السياحي المصري وحققت ارتفاعاً ملحوظاً في عدد السائحين اليونانيين خلال الفترة الماضية ووصلت نسبة النمو إلي %71 مقارنة بأعداد العام الماضي.
 
وتوقع محيي الدين نجاح الأهداف المرجوة من المخطط التسويقي الجديدة لوزارة السياحة بارتفاع الحركة السياحية الوافدة إلي مصر خلال نهاية العام الحالي في ظل تداعيات الأزمة المالية العالمية، خاصة بعد اعلان منظمي الرحلات عن تفاؤلهم في رغبة السائحين من هاتين السوقين، لزيارة مصر خلال الفترة المقبلة ورغبة السائحين اليونانيين في قضاء عطلاتهم السياحية وزيارة جذورهم وعائلاتهم المقيمين بمصر.
 
من جهته توقع فيصل الزيادي، مستشار مصر السياحي في تركيا واليونان ان تشهد السياحة اليونانية إلي مصر نجاحاً ملحوظاً خلال الفترة المقبلة وزيادة الرغبة في زيارة أقاربهم وذويهم في مصر إلي جانب رغبتهم في قضاء عطلاتهم المقبلة خلال الموسم الشتوي المقبل في مصر، بعد اعلان أكبر 4 شركات سياحية باليونان »بيراميدز تورز« و»بيزانطين« و»بطرس« و»ماراثون« تنظيم رحلات للطيران العارض المتجه إلي مصر خاصة بمناطق القاهرة والاسكندرية وشرم الشيخ والغردقة والأقصر.
 
وأكد الزيادي ان هناك 17 رحلة في الأسبوع الواحد موزعة بين 7 رحلات لمصر للطيران و7 رحلات للخطوط الأولمبية و3 رحلات لشركة »ايجن - لوفتهانزا«. ومن المعروف ان الشركات الأربع اليونانية التي تم ذكرها تتعامل مع %80 من الحركة السياحية الوافدة من اليونان إلي مصر.
 
من جهته أكد عمرو صدقي، الخبير السياحي أن اتجاه الوزارة الجديدة لزيادة أنماط وشرائح جديدة من السائحين الوافدين إلي مصر سيخلق نمواً في الحركة السياحية بعد ان انخفضت علي خلفية تداعيات الأزمة المالية العالمية، خاصة الوافدة للسياحة الشاطئية والترفيهية.
 
وأكد صدقي انه بالنسبة لسياحة الجذور والمستهدف منها جذب السياحة اليونانية خلال الفترة المقبلة ستشهد تقدماً كبيراً، خاصة خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلي ان السائح اليوناني كان يفضل دائماً السياحة الشاطئية. ومصر تتميز بامتلاكها الشواطئ الجذابة والمتنوعة مثل شواطئ البحر الأحر والمتوسط وموانئ نهرية في الأقصر وأسوان إلا أن الأزمة المالية العالمية ألقت بظلالها علي انخفاض هذه الحركة.
 
ويشاركه الرأي عبد الرحمن أنور، نائب رئيس غرفة المنشآت الفندقية، قائلاً: كانت هناك اتفاقية مشتركة بين الشركات المصرية وغرفة الفنادق باليونان لعمل حملات تسويقية وتنشيطية للسياحة المصرية، ولاقت نجاحاً غير مسبوق في جذب عدد كبير من الجنسيات اليونانية لقضاء عطلاتهم في مصر، خاصة للسياحة الشاطئية في الإسكندرية وشرم الشيخ، إلا أن انخفاض هذه الأعداد بسبب تداعيات الأزمة المالية العالمية دفع الوزارة للتفكير في استرجاع هذه الحركة مرة أخري من خلال تنمية سياحة الجذور.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة