أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الخبراء‮: ‬السيارة الگهربائية تحل مشگلة‮ ‬أسعار الوقود


مني حمزة
 
حظيت فكرة السيارة الكهربائية بقبول شديد في السوق المصرية، حيث أكد الخبراء حاجة السوق حاليا لمثل هذا النوع من السيارات نظرا للارتفاعات المتوالية في أسعار الوقود الي جانب ندرته وتسببه في وقوع مشكلات عديدة للبيئة إلا أن هذه الفكرة ستواجه عدداً من المعوقات في تواجدها في السوق المصرية.

 
تكمن اهم هذه المعوقات في ارتفاع اسعار السيارات الكهربائية الذي يتضاعف، مقارنة بنظيراتها العادية الي جانب عدم ادراك المستهلك المصري أهميتها وكيفية التعامل معها الي جانب عدد السيارات التقليدية الموجودة في مجتمعنا والتي يعجز اصحابها عن التخلص منها في ظل وجود هذه التكنولوجيا، مما قد يكون حائلا دون تداولها في السوق المصرية.
 
وقد أكد وليد توفيق عضو شعبة السيارات ونائب رئيس مصلحة وامكو أوتوموتيف ان السوق المصرية في اشتياق لكل ما هو جديد في عالم السيارات وسوف يتم استيراد السيارات الكهربائية بمجرد الانتهاء من تصنيعها وتداولها في عدد الدول.
 
مشيرا الي ان التوقيت الحالي ليس هو المناسب لتداول السيارات الكهربائية في السوق المصرية نظرا لعدم الوعي الكامل بأهمية واستخدام هذه السيارات وارتفاع اسعارها.
 
وتوقع توفيق ان تشهد الفترة التي ستعقب انتاج السيارة الكهربائية انخفاضاً كبيراً في اسعارها مع تداولها وتكالب العديد من الشركات علي تصنيعها وتقديم التسهيلات لترويجها.
 
من جانبه أكد حسن سليمان رئيس شعبة السيارات في الغرف التجارية، ان الحكومة قدمت %25 تخفيضاً من جمارك استيراد السيارات الكهربائية والسيارات الهجين، مما يجعل سعرها يعادل مرة وربع المرة قيمة نظيرتها التقليدية الي جانب توفير نفقات البنزين والسولار اللذين من المتوقع تضاعف اسعارهما وندرتهما خلال الفترة المقبلة مما يجعل من السيارة الكهربائية الحل الامثل.
 
واشار سليمان الي ان السيارات الكهربائية هي سيارات المستقبل لحفاظها علي البيئة من تلوث عوادم السيارات والتلوث السمعي المسببين لتفشي الاوبئة والامراض السرطانية.
 
واكد رئيس الشعبة أن مصر من أكثر الدول التي ستحرص علي استخدام السيارات الكهربائية وتقديم التسهيلات لذلك، وكان أول بداية هي استيراد أول سيارة كهربائية تخرج من شركة تويوتا للعرض فقط، وعرضها في معرض أوتوماك تسير لمسافة 500 كيلو متر بسرعة 160 كيلو متراً، في الساعة ثم يعاد شحنها وتبلغ قوة موتورها 176 حصاناً.
 
قال نور درويش، رئيس شركة جولدن ان وعضو شعبة السيارات، ان السيارة الكهربائية ستواجه صعوبة في المجتمع المصري نظرا لارتفاع اعداد السيارات التقليدية وصعوبة التخلص منها في ظل غزو السيارات الكهربائية، مشيرا الي امكانية تجاوز تلك الصعوبة عن طريق امكانية استبدال محركات البنزين في السيارات التقليدية بـ البطاريات الكهربائية مع الاحتفاظ بالهيكل الخارجي للسيارة مما يجعل الأمر اقرب الي الواقع.
 
واكد نور ان السوق حاليا في ظل الازمة المالية العالمية لا تحتمل اقامة مصانع جديدة للسيارات ولكن يمكن ان نضيف للمصانع الحالية تقنية جديدة لاستبدال المحركات حيث يعد هذا الحل هو الأمثل لكونه اقل كثيرا من تكلفة سيارة جديدة.
 
وفي مصر يمكن للحكومة شراء محركات البنزين القديمة وبيعها للجهات التي تحتاج إليها تشجيعا لاقتناء السيارات الجديدة صديقة البيئة.
 
يذكر ان السيارة الكهربائية تعمل بمجموعة من البطاريات تشمل 440 خلية يتم توصيلها ببعض علي التوالي تحول هذه الخلايا الطاقة الكميائية الي طاقة كهربائية دون احتراق داخلي خلال عملية التفاعل الكهربائي الكيميائي التي تجمع بين الاكسجين والهيدروجين لينتج عن تفاعلهما الماء والكهرباء وينتج خط الطاقة 93 كيلو وات من الكهرباء وقوة 100 حصان في الساعة من محرك كهربائي وتكمن قدرة دفع السيارة من الانتقال من سرعة صفر في الساعة الي 100 كيلو متر في الساعة في غضون 12 ثانية بسرعة قصوي تصل الي 160 كيلو متراً في الساعة ولم يتم اصدار أي ملوث خارجي نتيجة هذا التفاعل والسرعة وكان أول تصنيع لمثل هذا النوع من السيارات في صورة سيارة رياضية وهي سيارة »يسلا روستر« غير المجهزة الا للسير في الملاعب الرياضية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة