أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"الحرية والعدالة" يُجدد تمسكه بحكومة "قنديل"


كتب – محمود غريب:
 
أرجع حزب "الحرية والعدالة" قرار إقالة حكومة هشام قنديل إلى الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية، مشددًا على لسان الحسين عبدالقادر البسيونى مسئول الاتصال السياسي للحزب في تصريحاته لـ"المال" على أن أمر تغيير الحكومة ليس بيد حزب "الحرية والعدالة" بل يخص مؤسسة الرئاسة وحدها والرئيس مرسى وفريقه المعاون هو من يمتلك الحق المطلق في رسم سياسيات المرحلة.
 
 
  الحسين عبد القادر
وأشار "البسيونى" إلى أن حزب الحرية والعدالة يبدى رأيه فقط حيال القضايا المهمة على الساحة، ومنها قرار إقالة الحكومة، وليس بالقطع أن يكون رأيه هو توجه مؤسسة الرئاسة، مشددًا على أن الحزب مقتنع بأن الحكومة الحالية ضعيفة وغير قادرة على إدارة المرحلة الحالية، ولكنه يرى أن الأولى الآن إجراء انتخابات برلمانية ديمقراطية على أن تتولى الأغلبية البرلمانية المختارة عن طريق الصندوق تشكيل حكومة جديدة.
 
وأوضح البسيونى أن "الرئاسة" لو وافقت على تغيير الحكومة فإن حزب "الحرية والعدالة" سينزل على رأى "الرئاسة" ويشارك في مناقشة تشكيل الحكومة الجديدة وسوف يلتزم بما تقرره القوى السياسية مجتمعة ولن يكون عقبة أمام توافق وطنى حقيقي يُراعى مصالح البلد في المقام الأول.
 
تجدر الإشارة إلى أن إقالة حكومة هشام قنديل يحظى بإجماع حزبي وسياسى حياله، وكانت الضغوط على مؤسسة الرئاسة قد زادت خلال الأيام الماضية، خاصة من قبل الأحزاب الإسلامية، وهو ما جعل مؤسسة الرئاسة تدرس الأمر بجدية، لإيجاد حول عملية للخروج من هذا المأزق.
 


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة