أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

البورصة تتماسك وتوقف نزيف الخسائر بحثاً‮ ‬عن التقاط الأنفاس


كتب ـ فريد عبداللطيف:
 
تمكنت البورصة من التماسك أمس وسط هدوء في التعاملات، انعكاسا لامتناع شريحة عريضة من المستثمرين عن البيع علي الأسعار المتاحة، مما دفع القوة الشرائية في آخر الجلسة للصعود بمستويات الطلبات لتقتنص الأسهم علي الأسعار المعروضة، لتعوض تلك المشتريات جانبا كبيرا من خسائر المؤشر في التعاملات الصباحية، حتي أغلق علي تراجع محدود بنسبة %0.14 مسجلا 5472 نقطة مقابل 5479 نقطة في اقفال الجلسة السابقة.

 
رجح شريف السويفي رئيس قسم التحليل الفني في شركة دلتا رسملة للسمسرة ان يعود النشاط نسبيا للسوق اليوم، مع اتجاهه للصعود بدفع من العزم النسبي الذي اظهرته الاسهم في نهاية الجلسة، وهو ما رشحه للاستمرار اليوم بدفع من بدء التعامل في الاسواق الاوروبية، واستقرار حركة السوق الأمريكية من خلال التعاملات الآجلة صباحا، والتي ستلعب دورا محوريا في تحركات المؤسسات والأجانب وبالتالي توضيح اتجاه الأسهم الكبري والسوق بشكل عام.
 
من جهة اخري، لفت السويفي الي ان اي صعود قوي للبورصة في الجلسات المقبلة يعد فرصة لتخفيف المراكز لأن حركة التصحيح التي تمر بها السوق مرشحة للاستمرار، بما يجعل اي صعود في المرحلة الحالية مؤقتا.
 
وأوضح ان ارتداد البورصة في نهاية جلسة أمس جاء بعد تراجعها لليوم الثامن علي التوالي لتفقد %15 من رصيدها منذ وصولها الي 6380 نقطة، وأنه من الطبيعي ان تشهد السوق ارتدادات مؤقتة وسط التصحيح العنيف، مستبعدا أن يتخطي المؤشر في اي ارتداد لأعلي حاجز 5800 نقطة.
 
أكد السويفي أن معدل المخاطرة للعائد يعطي توصية لعدم الدخول للسوق في المرحلة الحالية مع القيام بتخفيض تدريجي للمراكز، لأن البورصة تتحرك دون أي دعم حقيقي لها قبل 4800 نقطة، اي خسائر رأسمالية بحدود %13 من مستواها الحالي.
 
واشار إلي ان سهم اوراسكوم تليكوم كان الافضل أداء بين الأسهم الكبري أمس، حيث تمكن في نهاية الجلسة من التحرك فوق مستوي مقاومة رئيسي قرب 29 جنيها، ليعود من جديد للتحرك نحو 33 جنيها بالتزامن مع تحرك المؤشر نحو 5800 نقطة، ونصح بتخفيف المراكز في السهم قربها، لأنه سيكون مشبعا شرائيا، بالاضافة الي أن القوة الشرائية التي استهدفته عند هذا المستوي ومكنته من كسره مطلع الشهر الماضي ستقوم بمبيعات مكثفة، خاصة ان استهدافها له جاء علي اثر صفقة موبينيل وحد تراجع فرص تنفيذها ليحد من طموحات المستثمرين بشأن أداء السهم.
 
وأغلق سهم أوراسكوم تليكوم علي ارتفاع بنسبة %0.5 مسجلا 28.2 جنيه مقابل 28 جنيها، ووصل في اخر تنفيذ عليه الي 29.3 جنيه.

 
 من جهة أخري، تراجع سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة امس بنسبة %0.3 مسجلا 180.7 جنيه مقابل 181.2 جنيه، وأشار السويفي الي ان اتجاه السهم علي المدي القصير هابط، ورجح ان يشهد ارتدادا مؤقتا لاعلي في الجلسات المقبلة مستهدفا 190 جنيها، ونصح بتخفيف المراكز قربها، بالتزامن مع اقتراب المؤشر من 5800 نقطة.

 
وتراجعت الحركة علي سهم مجموعة طلعت مصطفي مع اغلاقه علي ارتفاع طفيف بنسبة %0.4 مسجلا 4.96 جنيه مقابل 4.94 جنيه.

 
ورشح رئيس قسم التحليل الفني بدلتا رسملة السهم للاتجاه صعودا علي المدي القصير علي عكس السوق، ورجح أن يستهدف 5.5 جنيه علي المدي المنظور كهدف اول بالتزامن مع وصول المؤشر الي 5800 نقطة.

 
وتراجعت الحركة بقوة علي سهم البنك التجاري الدولي مع اغلاقه علي تراجع بنسبة %1.1 مسجلا 47.5 جنيه مقابل 48 جنيها، وهو ما أرجعه السويفي إلي التحسن النسبي لأداء السوق، مما أدي لاتجاه انظار المستثمرين إلي أسهم اخري واستهداف الاوراق التي شهدت تراجعا قياسيا في الجلسات الأخيرة، مضيفا ان سهم التجاري الدولي كان قد نجح في التماسك مؤخرا، مما قلل من فرص المتاجرة فيه، ورشح السهم لاستهداف 51 جنيها في الجلسات المقبلة، بالتزامن مع تحرك المؤشر نحو 5800 نقطة.
 
جاء تراجع البورصة أمس وسط تعاملات ضعيفة لم تشهدها منذ اشهر طويلة بلغت قيمتها 669 مليون جنيه، وهدأت تعاملات الاجانب مع اتجاهها للشراء بصافي قيمة 10 ملايين جنيه، ومثلت تعاملاتهم %5.7 من السوق، وتوازنت تعاملات العرب مع اتجاههم للبيع بصافي قيمة 4 ملايين جنيه ومثلت تعاملاتهم %6 من السوق، كما اتجه المصريون للبيع بصافي قيمة 5 ملايين جنيه ومثلت تعاملاتهم %88.3 من السوق.
 
وارتفعت تعاملات المؤسسات لتمثل %33.9 من السوق مقابل %66.1 للأفراد، وذلك نتيجة لتنفيذ عمليات علي السندات بقيمة 142 جنيها.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة