أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

«الكهرباء » تبدأ تحويل مرافقها عن مسار الخط الثالث للمترو


يوسف مجدى - عمر سالم

أدى قرار وزارة الكهرباء والطاقة تخفيف الأحمال على محطات الإنتاج عن طريق قطع التيار، وكذلك الامتناع عن تحويل مرافقها التى تعترض مسار المرحلة الثانية من الخط الثالث لمترو الأنفاق إلى تعطل العمل فى الخط وحدوث شلل قام فى خطوط المترو وخلال فترات ماضية، وهو الأمر الذى دفع الشركة المصرية لتشغيل المترو لخصم 200 ألف جنيه من مستحقات «الكهرباء » خلال سبتمبر الماضى .

 
 عطا الشربيني
وأسفرت المفاوضات بين «الكهرباء » والشركة عن أن تدفع الشركة 2.4 مليون جنيه للكهرباء نظير قيام «الكهرباء » بتحويل مرافقها عن مسار المرحلة الثانية من الخط الثالث .

وفى هذا الصدد دعا الخبراء وزارة الكهرباء إلى ضرورة البحث عن بدائل أخرى كميات الغاز والسولار التى تستخدم فى محطات توليد الكهرباء بإنشاء محطات كهربائية بالطاقة المتجددة .

وأكد مسئولو وزارة الكهرباء أن الوزارة لم تتعمد تعطيل المرافق الحيوية فى الدولة، داعياً جميع المرافق والهيئات لتسديد مستحقات الكهرباء حتى تتمكن من توفير الطاقة المطلوبة خاصة أنها تعانى أزمة سيولة نتيجة تراجع تحصيل المستحقات وفاتورة الكهرباء لنحو %70 من إجمالى الفواتير مما يهدد قطاع توليد الكهرباء واستثماراته .

وقال المهندس على حسين، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لتشغيل المترو، إن الشركة قامت بخصم مبلغ 200 ألف جنيه من مستحقات وزارة الكهرباء خلال سبتمبر الماضى بسبب الخسائر التى تعرضت لها الشركة جراء انقطاع التيار الكهربائى عن خطوط المترو خلال الفترة الماضية .

وأكد أن انقطاع التيار الكهربائى أدى إلى حدوث شلل تام بخطوط المترو مما اضطر الشركة لرد التذاكر للجمهور بسبب توقف خطوط المترو بشكل كامل بعد انقطاع الكهرباء عن خطوط المترو خلال الصيف المنتهى لأكثر من مرة .

ولفت إلى أن الشركة تمتلك العديد من المصادر البديلة لتوليد الكهرباء عند محطة السبتية ووادى حوف قادرة على تشغيل القطارات للوصول إلى المخازن فى محطة حلوان علاوة على قدرتها على إنارة محطات المترو لمساعدة الجمهور على الخروج من داخل الأنفاق، وقد تعرضت خطوط المترو لتوقف منذ 5 سنوات بسبب انقطاع الكهرباء .

وقال المهندس عطا الله الشربينى، رئيس الهيئة القومية للأنفاق، إن الأزمة التى حدثت مؤخراً بين الهيئة ووزارة الكهرباء تم حلها بعد أن جرى تسديد 2.4 مليون جنيه للأخيرة نظير تحويل المرافق من مسار المرحلة الثانية من الخط الثالث .

وأكد أن وزارة الكهرباء بدأت مؤخراً تحويل المرافق فى مسار المرحلة الثانية من الخط الثالث بعد الامتناع عن تحويلها مما أدى لتوقف أعمال الحفر متوقعاً الانتهاء من التحويل خلال أكتوبر الحالى بهدف استكمال باقى المرحلة الثانية، مؤكداً أن الهيئة نجحت فى علاج الأزمة مع وزارة الكهرباء قبل توقيع الشركات الفرنسية غرامات بسبب تعطل العمل فى أعمال الحفر للمرحلة الثانية .

وأوضح أن سبب الأزمة مع وزارة الكهرباء خلال سبتمبر الماضى يأتى بسبب إصرار الكهرباء على تطبيق المقايسة بدلاً من نظام الممارسة المحدودة، وتبدأ المرحلة الثالثة من محطة العباسية وصولاً إلى محطة الأهرام فى مصر الجديدة بطول 7.2 كم بتكلفة 4.2 مليار جنيه .

وقال الدكتور أكثم أبوالعلا، المتحدث الرسمى بوزارة الكهرباء والطاقة، إن الوزارة لم تتلق أى طلبات بالتعويض من الجهات والهيئات نتيجة انقطاع التيار الكهربائى عنها خلال الصيف المنتهى والذى تسبب فى وقف خطوط المترو والبورصة والبنوك، موضحاً أنه فى حال المطالبة بالتعويض لن يكون هناك حق فى ذلك، خاصة أن الوزارة ستلجأ لعامل القوة القاهرة والظروف الخارجة على إرادتها .

وأوضح أن انقطاع التيار جاء بعد انصهار محطة المحولات الرئيسية بالقاهرة فى مدينة العاشر من رمضان نتيجة ارتفاع درجات الحرارة وزيادة الضغط على الشبكة القومية آنذاك مما تسبب فى انصهار المحولات وانقطاع التيار .

وأشار إلى أن الوزارة تقوم بأعمال صيانة جميع محطات التوليد لعدم تكرار مثل تلك الأزمة مرة أخري، بالإضافة إلى النهوض بالقطاع وتطوير القدرات المنتجة، ودعا جميع الهيئات إلى العمل على ترشيد استهلاك الكهرباء لمساعدة وزارة الكهرباء فى توفير الكميات المطلوبة بالإضافة إلى تخفيف الأحمال عن الشبكة .

وطالب أبوالعلا جميع الهيئات بضرورة سداد المستحقات المالية لوزارة الكهرباء حتى تتمكن الوزارة من إقامة المزيد من المشروعات للعمل على توفير الكميات المطلوبة من الطاقة الكهربائية حيث إن القطاع يعانى من أزمة سيولة خاصة بعد قيام الثورة وتأثر جميع القطاعات وعدم قدرتها على تسديد المستحقات، بالإضافة إلى تراجع تحصيل الفواتير إلى نحو %70 وأن إجمالى العجز بميزانية وزارة الكهرباء بلغ نحو 14 مليار جنيه .

وقال المهندس أسامة عسران، رئيس شركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء، إن الشركة لا تقوم بقطع التيار الكهربائى عن أى مشتركين وإن القطع يتم حسب جدول زمنى طبقاً للمناطق الأعلى استهلاكاً وللحفاظ على الشبكة القومية، موضحاً أن أى مشترك لن يقدر على السداد بعد ذلك فسيم قطع التيار حتى يسدد مستحقات الشركة والتى تعانى أزمة فى توفير التمويل .

وطالب الهيئات والوزارات بضرورة البحث عن بدائل أخرى لتوليد الكهرباء كالاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة، بالإضافة إلى ترشيد استهلاك الكهرباء، موضحاً أنه ليس من حق أى جهة المطالبة بالتعويض عن قطع التيار الكهربائى .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة