أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

تجارة الكمامات تعود للرواج مع اقتراب موسمي العمرة والحج


دعاء حسني
 
أكد الخبراء تراجع الإقبال علي استخدام الكمامات الواقية خلال الاسبوعين الماضيين بنسبة وصلت إلي %60 مقارنة بالفترة التي رفعت فيها منظمة الصحة العالمية تحذيراتها إلي الدرجة السادسة لمرض »أنفلونزا الخنازير«.

 
وأرجع الخبراء الانخفاض إلي استشعار المواطنين تراجع خطورة المرض بعد أن بلغت نسبة شفاء حالة الإصابة به في مصر إلي 36 بين 55 حالة ثبت إصابتهم بالمرض واتجاه بقية الحالات للتماثل للشفاء طبقاً لتقرير وزارة الصحة.
 
وقد تباينت آراء الخبراء حول إمكانية تنشيط »موسمي العمرة والحج« مع اقتراب موعدهم في انعاش الاقبال علي استخدام الكمامات الواقية مرة أخري، نظرا لزيادة الزحام الشديد في هذه المواسم والتخوف من انتشار الفيروسات والأمراض الوبائية بصورة عامة.
 
وفي هذا السياق أشار مدحت زريق، عضو مجلس إدارة في شعبة المستلزمات الطبية بالغرفة التجارية بالقاهرة إلي أن اقبال المواطنين علي استخدام الكمامات الواقية تراجع بنسبة تصل إلي %60، فيما بقي الإقبال والطلب علي الكمامات من جانب وزارة الصحة والمستشفيات التابعة لها.
 
وأرجع زريق هذا الانخفاض الي تراجع شعور المواطنين بخطورة فيروس »أنفلونزا الخنازير« »A/H1N1 « بعد تأكدهم من ضعف الفيروس، خاصة بعد تصريحات الجهات الرسمية بالدولة بارتفاع حالات الشفاء المتاحة من المرض لما يقرب من 36 شخصاً من إجمالي 55 شخصاً مصاباً بالمرض.
 
أشار زريق إلي ضرورة الاهتمام بالنظافة الشخصية بصورة عامة كوقاية من المرض، موضحاً أن »الكمامات الواقية« لن تجدي نفعاً في حالة ظهور مرض »الطاعون« الموجود حالياً بالأراضي الليبية علي الحدود المصرية نظرا لانتقال المرض بطرق أخري بخلاف التنفس.
 
وصف محمد إسماعيل، رئيس شعبة مستلزمات طبية بالغرفة التجارية بالقاهرة، تراجع إقبال المواطنين علي شراء الكمامات الواقية بأنه أمر جيد، حيث لا يري داعياً لاستخدام الكمامات إلا في الأماكن شديدة الازدحام، مشيراً إلي أن ارتفاع نسبة الاقبال علي الكمامات الواقية جاء بعد حالة من »الهلع« تسببت فيها تصريحات منظمة الصحة العالمية وروجت لها وزارة الصحة والإعلام.
 
واستبعد إسماعيل أن يؤدي موسم العمرة لانتعاش حركة مبيعات الكمامات نظراً لقلة أعدادهم التي لا تتجاوز المائة ألف مواطن، وهي نسبة ضئيلة علي حد تعبيره. كما استبعد اسماعيل أن تؤدي مخاوف انتشار مرض »الطاعون« الذي لم يصل إلي الأراضي المصرية الي الآن من استخدام الكمامات الواقية، موضحاً أن طرق انتقال مرض الطاعون تختلف عن طرق انتقال فيروس »أنفلونزا الخنازير«.
 
وأضاف اسماعيل أن مرض الطاعون الموجود في الأراضي الليبية علي الحدود المصرية نوعه بكتيري دمي ينتقل عن طريق الدم من خلال »الفئران« أو »البراغيث« وبذلك فلن تحمي الكمامات الواقية من المرض، مشدداً علي ضرورة اتباع أساليب الوقاية البيئية والشخصية، وعلي نظافة الشوارع حتي لا تكون بيئة خصبة لانتشار المرض إذا ما دخل إلي الحدود المصرية.
 
وأوضح دكتور إيهاب أبو العلا، عضو شعبة تجارة المستلزمات الطبية أن تراجع إقبال المواطنين علي استخدام الكمامات الواقية بسبب تأكدهم من أن مرض انفلونزا الخنازير ليس بالخطورة التي تم الاعلان عنها في بداية ظهوره، متوقعاً عودة انتعاش حركة مبيعات »كمامات« بعد فترة ركود بسيطة، وذلك بعد الاعلان عن نتائج انتخابات قرعة الحج هذا العام، حيث سيحرص المواطنون علي شراء الكمامات لاستخدامها أثناء تأدية مناسكهم.
 
وتوقع د. خيري شاكر، عضو شعبة تجارة المستلزمات الطبية رواجاً بنسبة %25 مع اقتراب موسمي »العمرة والحج« مؤكداً حرص المعتمرين والحجاج علي استخدام الكمامات لتجنب الامراض الفيروسية التي تنتقل خلال التجمعات والزحام الشديد.
 
وكانت »المال« قد رصدت في عدد سابق لها أبرز الشركات المنتجة للكمامات حيث تصدرت الشركة العربية »Medic « قائمة الأكثر مبيعات بحصة سوقية نسبتها %60 تلتها مجموعة من الشركات المنتجة هيلثي »Healthe « وميرفو »Mirvo « وإيجيبت Egypt .
 
وأوضح أكرم وهيب مشرف مبيعات بشركة العربية الطبية أن الشركة لم تلمس أي تراجع في حجم توزيعها من منتجات »الكمامات الواقية« خلال الاسبوعين الماضيين وذلك نظراً لارتباطها بعقود مع جهات حكومية مثل وزارة الصحة ومستشفيات الجيش وبعض المستشفيات الخاصة.
 
وأضاف وهيب أن الشركة لا توزع في الوقت الحالي علي الوكلاء أو الموزعين للتوزيع لدي الصيدليات لعدم وجود فائض في الانتاج لديها وبذلك لم تتأثر الشركة بحركة تراجع الاقبال من جانب الافراد علي شراء الكمامات نظراً لعدم تعاملها مع هذه الفئة خلال الفترة الحالية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة