أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

التوسع في شبگات الطرق يدعم الاستثمارات بالمدن الصناعية والصعيد


مها أبوودن
 
يعد وجود شبكة الطرق والمواصلات من أكبر حوافز الاستثمار الداخلي نظراً لما تساهم به في تقليل التكلفة الإنتاجية للمنتج النهائي سواء المستخدم في اثراء السوق المحلية أو المعد للتصدير عن طريق تقليل تكلفة النولون، أو تكلفة النقل إضافة إلي تقليل عدد ساعات النقل سواء علي مستوي البضائع أو الركاب.

 
 
أظهرت احصاءات وزارة الاستثمار إنشاء وتطوير عدد من الطرق المؤدية إلي المدن الصناعية، والتي تم انشاؤها من اجل هذا الغرض، وكان آخرها بحسب احصائيات يونيو 2009، الشبكة التي تم انشاؤها لدعم وادي التكنولوجيا بالاسماعيلية، والذي يمتد من الطريق الأوسط، وطريق الدولي، وكوبري مبارك للسلام، وكوبري الفردان والسكة الحديد، وكذلك شبكة الطرق التي تم انشاؤها لتخدم شركة المعادي للتنمية والتعمير بحي المعادي، وشبكة الطرق الخاصة بالشركة المصرية العامة للورش وشبكة الطرق الخاصة بأرض الشركة القابضة للنقل البحري والبري لطريق الاسكندرية القاهرة الزراعي، وشبكة طرق النصر، التبين ووادي النطرون وطريق أسوان، وادي العلاقي بطول 170 كيلو متراً، الذي يربط أسوان بمنطقة بحيرة ناصر التي توجد بها خامات محجرية، بشبكة سكك حديدية تمتد من أسيوط حتي الخارجة، وشبكة طريق مناطق جنوب سيناء، والسكك الحديدية بمنطقة كفر الدوار، وهي خطوط مزدوجة بطول 82 كيلو متراً، وخطوط مفردة بطول 107 كيلو مترات، وتربط كفر الدوار بمحافظات البحيرة والاسكندرية، وميناء الدخيلة.
 
المال طرحت تساؤلاً حول أهمية هذه الشبكة المتداخلة من الطرق والمواصلات والسكك الحديدية للمشروعات الاستثمارية، وسبل دعمها للنهوض بالقطاع الاستثماري؟!
 
أكد أحمد فرج سعودي، رئيس مصلحة الجمارك المصرية، ان انشاء مثل هذه الطرق يخضع لاتفاقيات مسبقة مع هيئات الموانئ، والمدن الصناعية وكل ما يهم الجمارك في هذا الشأن تمهيد الطرق لاستقبال ما توافق الجمارك علي دخوله إلي البلاد دون خسائر للاقتصاد الوطني.
 
وقال »سعودي« ان الجمارك تسهم في تحديد خط سير واحد للمركبة أو الحاوية حال خروجها من الجمرك، تحت أي نظام جمركي، خاصة مع توسع المصلحة في تطوير أنظمة الفحص الجمركي داخل المدن الصناعية لضمان عدم تغيير أو استبدال السلع منذ خروجها، وحتي وقت فحصها داخل المدينة الصناعية.

 
وأضاف »سعودي« ان هذا النظام سيتم تحديده بدقة حال تنفيذ نظام التتبع الالكتروني إذا تم اقراره بعد صدور القرار باستيراد هذا النوع من الأجهزة التي ستسمح للجمارك بتتبع الحاويات، مما يلزم معه تدبير الطرق الممهدة.

 
من جانبه أكد المهندس محمد السيد، رئيس لجنة النقل بالاتحاد العام لجمعيات المستثمرين ان الطرق الممهدة، هدفها الأساسي، تسهيل نقل المواد الخام من الموانئ حتي المصانع أو المدن الصناعية ونقل المنتجات النهائية المعدة للتصدير إلي الموانئ أو تسهيل نقلها للتاجر أو المستهلك.

 
وقال »السيد« ان شبكة الطرق التي تنفذها الحكومة تدعمها باستثمارات حكومية بحتة أو الشراكة المختلفة بين القطاعين العام والخاص.

 
وأكد ان ما تم انجازه بخصوص شبكة الطرق والمواصلات يعد نقلة في حد ذاته بهذا القطاع الحيوي إلا أن هناك حاجة ماسة إلي عدد آخر من الطرق، أهمها اتمام المرحلة الثانية من الطريق الدائري الذي يمر بمدينة العاشر من رمضان ومدينة السادات والباجور والسويس والاسماعيلية ومدن الصعيد دون تحميل الطرق الداخلية أي عبء مع توفير الوقت والجهد اللازمين لنقل البضائع والركاب حيث، يعد مرحلة اقليمية جديدة من الطريق الدائري.
 
وفيما يخص تعويضات المتضررين الركاب من إنشاء الطرق الطويلة مثل الطريق الدائري أوضح »السيد« ان عوائده، وفوائده أكبر بكثير من أضراره أو تكاليفه شاملة التعويضات لأنه سيسهل كثيراً في الحركة الاستثمارية والصناعية.
 
وأكد المهندس نادر علام، عضو مجلس إدارة الاتحاد العام لجمعيات المستثمرين، ان الطرق هي شريان الحياة للمدن الصناعية، والمشروعات الاستثمارية، لأن المنتج مهما كانت كفاءته سيصبح بلا قيمة إذا لم يتم تمهيد الطريق لتحريكه في الاتجاهات التي ستصرفه وتسوقه.
 
وقال »علام« ان شبكة الطرق التي أقامتها الحكومة تعتبر العظمي في تاريخ الاستثمار المصري خاصة بالنسبة لطريق البحر الأحمر - الوجه البحري، لكنه أكد حاجة مدن الصعيد إلي طرق تربطها بموانئ البحر الأحمر مباشرة، لأنها الموانئ الأقرب إليها.
 
وقال ان تمهيد الطرق أمام مشروعات الصعيد سيقلل من تكلفة النولون، ويساعد المنتج المحلي علي المنافسة المحلية والخارجية.
 
وعلي جانب مساهمة القطاع الخاص في إنشاء الطرق قال »علام« ان القطاع الخاص سيدخل في هذه الاستثمارات لتمويل مشروعات الطرق بالشراكة مع القطاع الحكومي إذا كان العائد الاقتصادي من الطريق المطروح للاستثمار به كبيراً، أو حجم النقل عليه كبيراً مثل طريق الاسكندرية - الفيوم، نظراً للكثافة الشديدة للنقل عليه وفيما يتعلق بتمهيد الطرق للمدن الجديدة فيفضل أن تقوم بها الحكومة منفردة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة