أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تنافس مرتقب بين الشركات المتخصصة لترويج تطبيقات‮ »‬التسويق الجغرافي‮«‬


ياسمين سمرة
 
جاء القرار الأخير والخاص باستخدام خاصية تحديد المواقع بالأقمار الصناعية لدفع شركات نظم المعلومات الجغرافية للتنافس علي إنتاج الخرائط الرقمية والعمل علي تطبيقات »التسويق الجغرافي« المعروفة اصطلاحاً بالــ »Marketing Geo « والتي تتمثل في القيام ببرامج متخصصة تعتمد علي الخرائط الرقمية المتوفرة لإبراز أماكن تواجد المراكز التجارية والصناعية المختلفة ومحطات الوقود والمستشفيات والمطاعم وغيرها من الأماكن التي تهم الغالبية العظمي من قاطني المدن والمحافظات، وبما ينعكس علي الجانب الآخر في زيادة أرباح وإيرادات أصحاب المشروعات المختلفة، ومتابعة أدائها ومعرفة احتياجات الفروع المختلفة خاصة للشركات الكبري .

 
وأجمع بعض الخبراء أن تطبيقات التسويق الجغرافي القائمة علي خاصية الــ »GPS « 
 
سوف تأخذ منعطفا جديدا بعد السماح باستخدام التقنية، متوقعين علي الجانب الآخر أن تواجه عملية »التسويق الجغرافي« إشكاليات ضعف المحتوي الخاص بالبيانات المفصلة عن جميع المناطق التجارية والخدمية .
 
وأوضح الدكتور محمد عادل يحيي رئيس مجموعة نظم المعلومات الجغرافية بغرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات أن »التسويق الجغرافي« يعتمد علي توزيع الأماكن التجارية والصناعية بشكل جغرافي يمكنها من تحقيق أرباح والحد من الإهلاكات والمصروفات التي يتم إهدارها في حال عدم التخطيط الجيد من جراء عدم القيام بعمليات »التسويق الجغرافي« المعتمد علي الخرائط الرقمية وتكنولوجيا تحديد المواقع والتي تقدم للمستخدم ترشيحات بأقرب أو أفضل الأماكن المختلفة.
 
وقال يحيي إنه يتم توزيع الأحياء وتحديد العملاء والمستهلكين في كل منطقة علي حدة، وهذه الطريقة تستفيد منها البنوك بدرجة كبيرة في توزيع التسهيلات الائتمانية، كما تستفيد منها شركات توزيع الوقود في تحديد محطات الوقود الأكثر تحقيقا للربح بدلا من التوسع في إنشاء محطات جديدة دون النظر في اعتبارات العائد المرتقب، منوها إلي قلة عدد الشركات العاملة في مجال التسويق الجغرافي بصفة خاصة، وتطبيقات الـ »GPS « بصفة عامة.
 
من جهته أوضح المهندس توفيق الرشيدي رئيس مجلس إدارة شركة »كيميت« أن قرار جهاز الاتصالات السماح باستخدام خاصية تحديد المواقع بالأقمار الصناعية فتح المجال لانطلاق ما يعرف بالتسويق الجغرافي، حيث أصبح بإمكان العميل وهو بداخل سيارته المزودة بجهاز »GPS « أو بواسطة هاتفه المحمول المزود بنفس الخاصية أن يدخل علي أحد محركات البحث والاستفسار عن الجهة التي يقصدها ومن خلال الخرائط الموضحة والمزودة بتفاصيل عن المراكز التجارية أو المطاعم أو البنوك وغيرها ويستطيع الوصول لأقرب مكان يرغب في الوصول اليه .
 
 وأشار الرشيدي إلي أن الدفع مقابل الحصول علي هذه المعلومات يتم بطريقتين الأولي بواسطة شراء العميل مباشرة لها، وذلك بالاتصال والحصول علي المعلومات عن المكان الذي يستهدفه، والثانية عن طريق وضع بيانات تفصيلية عن هذه الأماكن علي الخرائط الرقمية سواء كانت بنوكاً أو مستشفيات أو مراكز تجارية وغيرها وهذه الطريقة لا تكلف العميل سوي شراء الخريطة الرقمية وتحميلها علي الهاتف المحمول أو جهاز الـ »GPS « مثلا، لافتا إلي أن هناك بعض المؤسسات التي قررت إصدار خرائط خاصة بها ومزودة بكل البيانات عن جميع  فروعهابكل أنحاء الجمهورية متمثلة في بعض البنوك، مؤكدا أن الخريطة المزودة بجميع البيانات الخاصة بالأماكن التجارية والمؤسسات المالية والمصرفية وغيرها تعد العامل الأساسي لنجاح عملية التسويق الجغرافي.
 
وفي سياق متصل أكد المهندس أكد إيهاب تيمامي المدير الإداري بشركة »Dot Map « أن عملية التسويق الجغرافي تتم بوضع جميع البيانات عن العملاء والمبيعات وتحليل أسباب زيادة المبيعات في منطقة دون الأخري،مما يسهم في متابعة سير العمل وزيادة البنية التحتية في بعض المناطق .
 
وأشار إلي أن »Dot Map « تقدم 3 تطبيقات قائمة علي خاصية تحديد المواقع، الأول وهو تطبيق يمكن المستخدم بالذهاب إلي المكان الذي يتم الاستعلام عنه عبر الخرائط الرقمية والانترنت معا، أما التطبيق الثاني وهو خاص بعمليات المسح الجغرافي حيث يتم عمل المسح لجميع المحال والمراكز التجارية في إحدي المناطق واضافتها علي الخريطة الرقمية، أما التطبيق الثالث خاص بعملية التتبع وهي من الخدمات التي لا تزال غير مسموح بتدوالها تجارياً إلا بعد موافقة جهاز«تنظيم الإتصالات.
 
وقال إن العميل الذي يقوم بالاستعلام عن أحد الأماكن لا يدفع مقابل الحصول علي هذه الخدمة، لكنها هي خدمة تقدمها الشركات لإثراء الخرائط الرقمية بمحتوي ضخم يشمل كل المعلومات التي قد يحتاج العميل الوصول إليها، مشيرا إلي أهمية التحرك بسرعة لإدخال وإضافة المحتوي الخاص بجميع الأماكن التجارية علي الخرائط حيث تعد أحد المحركات الأساسية لتنشيط عملية التسويق الالكتروني .
 
من جهته أوضح المهندس زكريا يحيي، المسئول بشركة »جلوبال جيوبتس«، أن التسويق الجغرافي يتطلب توفير خرائط مفصلة عالية الدقة في تحديد المواقع وهو ما يستدعي إيداع محتوي يتضمن كل المعلومات الخاصة بالأماكن التي ترغب في تسويق منتجاتها أو خدماتها مثل المطاعم والمراكز التجارية والبنوك والمستشفيات وغيرها.
 
وأضاف أنه لم يتم التعاقد حتي الآن مع أي جهات لتقديم خدمات التسويق الجغرافي لها، معرباً عن تفاؤله بأن يفتح القرار الأخير - بنظام تحديد المواقع - المجال أمام شركات الخرائط الرقمية وشركات إيداع المحتوي، مشيرا إلي أنه تم بالفعل تنفيذ هذه التطبيقات لبعض الجهات في المملكة العربية السعودية .
 
من جهتها تؤكد رنا هشام، المدير التنفيذي لعمليات ما قبل البيع بشركة »بروتراك« والتي تطور خرائط رقمية لصالح شركة »تلي أطلس« العالمية المتخصصة، أن مشروع التسويق الجغرافي يعد أحد اهم المشروعات التي تقوم الشركة حاليا بتنفيذها وذلك برصد جميع المناطق التجارية والتعليمية والمستشفيات والأماكن الترفيهية وجمع البيانات الدقيقة حول هذه الأماكن وتحميلها علي الخرائط الرقمية بحيث يستطيع العميل، باستخدام خاصية تحديد المواقع، الوصول إلي الأماكن التي يرغب في الوصول إليها.
 
وأشارت إلي أن »بروتراك« تجري مفاوضات في الوقت الحالي مع شركات المحمول الثلاث العاملة لتقديم الخرائط الرقمية لها خاصة أنه تم تنفيذ بعض المشروعات لصالح بعض الجهات الحكومية والقطاع الخاص منها مايكروسوفت مصر وهيئة المساحة المصرية ووزارة البترول.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة