أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

توقعات باستحواذ الحاسبات المحمولة علي‮ ‬%50‮ ‬من إجمالي المبيعات


إيمان دراز
 
شهدت الفترة الأخيرة تطوراً ملحوظاً لمبيعات الحاسبات المحمولة في مصر نظرا للإقبال من جانب شريحة الشباب بصفة خاصة، الذي أصبح يفضل امتلاك جهاز محمول يمكنه التنقل به في أي وقت ولأي مكان، خاصة بعد التقارب الكبير في الأسعار بينها وبين أجهزة الحاسبات المكتبية ودفع ذلك الطلب الي زيادة أنشطة الشركات العالمية ووكلائها وموزعيها في مصر، محققة مبيعات مرتفعة نسبيا مقارنة، بنظيرتها من أجهزة الحاسبات المكتبية .

 
 ويري الخبراء أنه علي الجانب الاخر أنه في الوقت الذي تزداد فيه مبيعات الحاسبات الألية بالنسبة للمبيعات يواجه مسئولو المبيعات داخل مراكز البيع في المراكز التجارية المتخصصية عدم دراية العميل الكاملة باحتياجاته والمواصفات التي يريدها عند شراءه جهاز الكمبيوتر المحمول، الأمر الذي يتطلب أن تقوم الشركات بتوفير متخصصي مبيعات علي مستوي عال من الدراية لطبيعة عمل هذه الأجهزة وإمكاناتها، وكذلك احتياجات الأفراد المختلفة .
 
 يقول محمد سامح، مدير عام شركة IBS ووكيل BENQ و ASUSE ، إن سوق مبيعات اللاب توب حققت زيادة ملحوظة خلال العام الماضي بلغت حوالي %25 خاصة الأجهزة التابعة للعلامات التجارية الشهيرة، التي يقبل عليها المستخدمون، وهو ما يؤثر علي مبيعات بعض الماركات الأخري علي الرغم من جودتها النوعية .
 
ويشير إلي الانتشار الذي حققته أجهزة »النت بوك« ذات الحجم الصغير والذي لا يتجاوز 10 أو 11 بوصة خلال الفترة الماضية، نظرا لصغر حجمها وخفة وزنها، بالإضافة إلي أنها تلبي احتياجات شريحة كبيرة من المستخدمين من الشباب والتي تحتاج إلي الاتصال بشبكة الانترنت بشكل كبير أو إتمام عمليات الكتابة وعمليات التدوين فقط .
 
ويوضح مدير عام شركة IBS أن الانخفاض الكبير الذي شهدته أسعار أجهزة اللاب توب وكذلك أجهزة النت بوك يرجع إلي حد كبير إلي زيادة الانتاج وزيادة الطلب العالمي علي هذه الأجهزة، حيث إن هناك اتجاهاً عالمياً لاقتناء أجهزة اللاب توب وليس علي المستوي المحلي فحسب، كما أن الأزمة المالية العالمية الأخيرة أثرت بوضوح علي الأسعار خلال الفترة الأخيرة .
 
 ويضيف سامح أن الشركة تعتزم زيادة الدعاية التسويقية الخاصة بالعلامتين التجاريتين الحاصلة علي توكيلاتهما في مصر خلال الفترة المقبلة، نظرا لانخفاض الطلب عليهما مقارنة بباقي العلامات، مضيفا أنه في الوقت نفسه فإن الشركة تدرس حاليا بعض الخيارات لترويج علامة تجارية جديدة متخصصة في صناعة الحاسبات المحمولة و المنتجات التكنولوجية إلي نشاطها .  من جهته يؤكد أحمد عبد المنعم، مدير عام ACER مصر، أن الإقبال علي أجهزة اللاب توب بدأ يزداد منذ 2005 وحتي الآن، وأضاف أن الوعي بأهمية تكنولوجيا المعلومات نما بشكل كبير خلال الفترة الماضية الأمر الذي رفع من مبيعات الحاسبات بشكل ملحوظ .
 
 ويري عبد المنعم أن هناك اتجاهاً عالمياً خلال الفترة الماضية لاقتناء الأجهزة المحمولة، سواء الهواتف أو الحاسبات، الأمر الذي هيأ الفرصة لزيادة المبيعات إلي حد كبير خلال الفترة الماضية، مضيفا أن أهم الماركات العالمية التي تلقي إقبالا كبيراً في السوق المصرية هي أجهزة »إتش بي« و»أيسر« و»ديل« و»توشيبا« وأن هناك عدة عوامل تتحكم في تفكير المستخدم عند اقباله علي شراء جهاز لاب توب وهي شهرة العلامة والميزانية التي يضعها لشراء الجهاز، وكذلك تجارب الآخرين .
 
ويؤكد عبد المنعم أن الماركات السابق ذكرها تعتبر هي أشهر الماركات المتداولة في العالم وترتيبها عالمياً يرتبط بصورة كبيرة بمبدي جودة كل ماركة عن الأخري، وشهرة العلامة ترتبط بشكل كبير بمستوي جودتها وامكانيات صيانتها وتوافر مراكز الصيانة.
 
 ويري عبد المنعم أن سوق أجهزة »أبل« و»سوني« لا يزال متواضعا للغاية في مصر، وذلك نظرا لارتفاع أسعارها إلي حد كبير والتي تتراوح بين 6 آلاف جنيه و18 ألف جنيه وهي تكلفة مرتفعة، بالإضافة إلي أن عميل »أبل« و»سوني« يذهب لشراء الجهاز بقصد وهدف، وليس بالمصادفة نظرا للمواصفات المرتفعة للجهاز ولطبيعة الاحتياجات المحددة لهذه العلامات، علي العكس من باقي الماركات، ولا تتجاوز الشريحة التي تقبل علي شراء هاتين العلامتين نسبة الــ %3 من إجمالي حجم السوق .
 
من جهته يقول ياسر عزت، رئيس مجلس إدارة شركة »كمبيو ماجيك الدولية« إن الشريحة الكبري التي تعتمد علي أجهزة اللاب توب في مصر تحتاجها لسببين أساسين الأول، إما لدواعي الاستخدامات المكتبية و الثاني للدخول علي شبكة الانترنت، ومع ازدياد الحاجة إليها فإن المستخدم ينظر دائما إلي جهاز يلبي احتياجاته ويتميز بحجم ووزن صغير نسبيا لسهولة الحمل والتنقل، الأمر الذي يرجح كفة أجهزة »النت بوك«، أما الأجهزة المرتفعة الثمن، فإنها غالبا تكون لاستخدامها في أغراض تصميمات الجرافيك أو الألعاب الالكترونية والتي تحتاج إلي مواصفات فنية مرتفعة للجهاز لتشغيلها .
 
 ويري عزت أن مولات الكمبيوتر تعتبر مرآة السوق والتي يمكن أن نحصل من خلالها علي مؤشرات المبيعات، وبملاحظة واجهة العرض الخاصة بهذه المولات خلال الفترة الأخيرة نري تكدساً واضحاً لأجهزة »النوت بوك« و»النت بوك«، الأمر الذي يعكس الارتفاع الكبير في الطلب عليها.
 
  ويشير عزت إلي الانخفاض الكبير في أسعار هذه الأجهزة والذي وصل إلي حد 1500 جنيه، وهو مبلغ متواضع إلي حد كبير يتيح لشريحة عريضة اقتناء هذه الأجهزة، ويري أن أي مبلغ يدفعه العميل في شراء جهاز كمبيوتر هو مبلغ مفقود، نظرا لانخفاض قيمته مع الوقت وتطور التكنولوجيا بشكل سريع، وهذا المفهوم بدأ يترسخ لدي الشباب خلال الفترة الماضية، لذا فهم يلجأون لشراء احتياجاتهم منها و أنها أجهزة ليست للاقتناء .
 
ويضيف أن الحاسبات المحمولة كانت تسيطر علي حوالي %15 من حجم السوق خلال الأعوام الماضية إلا أنها وفقا للإحصائيات العالمية وصلت خلال العام الماضي وحده إلي حوالي %50 من حجم السوق والتي تعد نسبة مرتفعة للغاية.
 
 ويري عزت أن الفئة التي تحتاج إلي مواصفات مرتفعة في السوق المصرية لا تتجاوز %5 من حجم السوق، وهي نسبة متواضعة مقارنة بالمستخدم الذي يحتاج أجهزة عادية، وفي هذا الإطار فإن المستخدم قام باللجوء إليها في الفترة الأخيرة، خاصة أجهزة »ايسر« إلي حد كبير بسبب انخفاض أسعارها ومواصفاتها وهو اتجاه واضح للشركة لتخفيض الأسعار، مقارنة بالشركات الأخري .
 من جهته توقع شريف عدلي، مدير عام شركة  Better Businessأن يرتفع الطلب خلال الفترة المقبلة علي أجهزة النوت بوك ليصل إلي %60 من حجم السوق، وأضاف أن ترتيب مبيعات الأجهزة يختلف من فترة زمنية لأخري وأن تكلفة الجهاز هي المحك مقارنة بمواصفاته، وأضاف أن الإقبال في مصر يزداد علي شريحة الأجهزة من 3 آلاف حتي 5  آلاف جنيه وهي شريحة متوسطة، وأن العلامات ذات الأسعار المرتفعة مثل أجهزة »أبل « و»سوني« لا تتجاوز حصتها السوقية %3 .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة