أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الصناعات الإلكترونية المستفيد الأكبر من مراكز البرمجيات المدمجة


علاء الطويل
 
جاء الاهتمام الرسمي مؤخرا بالبرمجيات المدمجة ليؤكد الدور الذي يمكن أن تلعبه تلك التطبيقات بالنهوض بأداء عدد من القطاعات المحلية من صناعة الاجهزة المنزلية والمعمرة والمحمول والسيارات، وأبدي عدد من الشركات العالمية في الآونة الاخيرة مثل آي بي ام، وفاليو الفرنسية المتخصصة في تطبيقات صناعة السيارات اهتماما متزايداً بإقامة مراكز لتطوير البرمجيات المدمجة في السوق المصرية للاستفادة بالكوادر المتاحة.

 
يراهن الخبراء والمسئولون علي الدور الذي يمكن أن تلعبه البرمجيات المدمجة المعروفة بالــ Software Systems
 
 عبد الرحمن الصاولى
Embedded لجذب الاستثمارات الأجنبية في قطاع تكنولوجيا المعلومات مع التوجه القادم بالاهتمام بتلك التطبيقات.
 
قال الدكتور جمال محمد علي، رئيس مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات، إن البرمجيات المدمجة اصبحت موضوع الساعة في صناعة تكنولوجيا المعلومات المتقدمة وبوابة جذب الاستثمارات الأجنبية للقطاع ، مضيفا أن الاهتمام الرسمي من نشر البرمجيات المدمجة وتزويد قطاع التصنيع بها يهدف لتعظيم خدمات القيمة المضافة في صناعة الإلكترونيات المحلية التي تعد المستفيد الأكبر من نمو استخدامات تلك البرمجيات علي المستوي العالمي.
 
وأكد استعداد مركز »تقييم واعتماد هندسة البرمجيات«  لنشر حقوق الملكية الخاصة للتعرف علي تلك البرمجيات Know How إلي الجهات المصرية التي تتطلب دراستها، مشيرا إلي أن القطاع الصناعي الاكثر طلبا لتلك التطبيقات ،مؤكداً أن مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات انتهي في الفترة الماضية من توقيع اتفاقيتين مع مجموعة بهجت ومصنع الإلكترونيات التابع للهيئة العربية للتصنيع بهدف تدعيم استخدام البرمجيات المدمجة في منتجاتها المختلفة.
 
وأوضح أن الاتفاقية الأولي مع مجموعة بهجت تضمنت توفير برمجيات للتحكم في طريقة عمل الثلاجات من خلال المفاهيم الذكية بحيث تظهر للعميل علي الغطاء الخارجي للثلاجة بيانات توضح درجة الحرارة والرطوبة الداخلية وطرق اضافة بيانات جديدة للثلاجة ، موضحا أنه تم إعداد الاختبارات النهائية للمشروع وتم بالفعل إنتاج عدد من اجهزة الثلاجات بالتصميمات الجديدة أما الاتفاقية الثانية مع مصنع الإلكترونيات التابع للهيئة العربية للتصنيع فتضمنت توفير تطبيقات البرمجيات المدمجة الحديثة من خلال شريحة توضع داخل التليفزيونات التي ينتجها المصنع بحيث يصبح الجهاز قادرا علي استيعاب تطبيقات جديدة بخلاف نقل الصورة مثل الوسائط المتعددة وامكانية استخدام التليفزيون بديلا عن شاشة الحاسب الالي ، مشيرا إلي أن تطبيق التصميمات الجديدة علي وشك تهيئتها للجانب العملي .
 
أوضح رئيس »مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات«  أن أنظمة الحاسب المدمجة أصبحت مكوناً رئيسياً للعديد من الأجهزة المستخدمة بصورة أساسية في الحياة اليومية للأفراد في كل دول العالم، ومنها التليفون المحمول والكاميرات والأجهزة المحمولة لتشغيل وعرض الوسائط المتعددة من صور وفيديو وأغان، وكذلك أجهزة السيارات وأجهزة ربط شبكة الإنترنت والأجهزة المعمرة من ميكروويف وتليفزيونات وغسالات وثلاجات وخلافه، وبالتالي أصبح الإلمام بتكنولوجيا تطوير البرمجيات اللازمة لتشغيل أنظمة الحاسب المدمجة ضرورة ملحة يفرضها الواقع كأحد المحاور الرئيسية للنهوض بصناعة البرمجيات في مصر ونقل الخبرة والمعرفة والتعاون مع الشركات المهتمة بهذا المجال في مصر.
 
وأشار إلي أن شركة »فاليو« الفرنسية المتخصصة في البرمجيات المدمجة وصناعة انظمة صناعة السيارات افتتحت مركزها الرئيسي لتطوير محتويات البرمجيات المدمجة في صناعة المركبات والسيارات بالقاهرة في خطوة تستهدف التركيز علي تطوير البرمجيات المدمجة من خلال فرع الشركة بمصر بعد اغلاق مكاتب تطوير البرمجيات التابعة لها في اسبانيا وفرنسا وألمانيا.
 
من جانبه أوضح الدكتور عبدالرحمن الصاوي صاحب إحدي الشركات السابقة بالعمل في تطوير البرمجيات أن وجود الـ Know How   لتلك البرمجيات في مصر من خلال مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات التابع لوزارة الاتصالات فرصة لوجود اجيال من الكوادر المدربة علي تلك التطبيقات ذات مستويات الدقة العالية في التصميمات.
 
يذكر أن الوكالة الكورية للتعاون الدولي KOICA ساهمت بدور كبير من خلال مشروع دعم تطوير البرمجيات المدمجةالذي يستهدف النهوض بصناعة البرمجيات المدمجة في مصر من خلال تأسيس وحدة مجهزة بأحدث الأدوات والمعدات وبعمالة مصرية علي أعلي مستوي تم تدريبها في كوريا الجنوبية علي أيدي شركات كورية رائدة العام الماضي و لمدة 4 شهور داخل شركات سامسونج وال جي ، وذلك لكي تصبح الوحدة قادرة علي إعداد كوادر مصرية متخصصة وعلي توفير الدعم الفني والاستشارات للشركات المصرية العاملة في هذا المجال.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة