أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬قناة السويس‮« ‬يتوسع في التسويات ويعد خطة خمسية قطاعية


كتب ــ محمد سالم:
 
تعمل جميع إدارات بنك قناة السويس علي الانتهاء من وضع محاور أساسية لخطة استراتيجية تمتد لفترة خمس سنوات مقبلة، وتكون بمثابة الآلية النظرية لعمل قطاعات البنك. كما يستعد البنك للدخول في مفاوضات التسوية لمديونيات رجل الأعمال رامي لكح، والذي يرهن البنك أصولاً مملوكة له بنحو 20 مليون دولار، بينما لا تتعدي قيمة المديونية 9 ملايين دولار، وهو ما يمهد الطريق لانهاء ملف »لكح - بنك قناة السويس« في فترة وجيزة.

 
علمت »المال« ان طارق قنديل رئيس بنك قناة السويس طلب من مديري قطاعات مصرفه العمل علي وضع خطة مستقبلية لعمل كل قطاع، وما يمكن أن يحققه خلال خمس سنوات تمتد من 2010 وحتي عام 2015. ومن المقرر انتهاء القطاعات من تشكيل خطط العمل المشار إليها مطلع شهر أغسطس المقبل، علي أن تتولي إدارة البنك التنفيذية صياغة رؤية استراتيجية خمسية لعمل البنك ككل.
 
ولم تكشف مصادر لـ»المال« عن الملامح الأولية للخطة، مشيرة إلي إنها لا تزال في طور البداية، إضافة إلي أنها ستقوم علي رؤي قطاعات البنك المختلفة. لكنها أشارت إلي قلق رئيس البنك من ملف المخصصات، بشكل دفعه إلي اعتباره المهمة الرئيسية في فترة الشهور الستة المتبقية من العام الحالي. وأكدت المصادر وجود رغبة قوية لتغطية عجز المخصصات المقدر حالياً بنحو 320 مليون جنيه قبل انتهاء العام.
 
وتدعم رغبة قنديل في انهاء فجوة المخصصات، اتجاه البنك حالياً لرفع رأسماله المدفوع من مليار إلي مليار ونصف المليار جنيه، وهي الزيادة التي سيتم استخدامها بجانب الأرباح المتوقع تحقيقها في تغطية فجوة المخصصات المتسببة في تحقيق البنك لأرباح صفرية نهاية العام الماضي.
 
وفيما يتعلق بتسوية رجل الأعمال رامي لكح، قالت المصادر إنه يجري الآن الانتهاء من دراسة واعداد عقود التسوية، بحيث يكون البنك علي استعداد للدخول في مفاوضات التسوية حال تقدم محاميه الذي لم يبد حتي الآن أي محاولات لتسوية مديونية لكح المستحقة للبنك.. وهو ما كان طارق عبد العزيز محامي لكح قد أرجعه إلي عدم وجود من يتفاوض معه بعد انتقال هشام رامز رئيس البنك السابق للعمل نائبا لمحافظ البنك المركزي منذ نحو عام تقريباً.
 
وكشفت المصادر عن استعداد البنك - ضمن خطته - لانهاء ملف التعثر العام الحالي لاجراء تسوية لاحدي شركات الاستثمار العقاري، والتي تتعدي مديونياتها 40 مليون جنيه، لافتة إلي أن التسوية ستتم عبر استحواذ البنك علي مركز تجاري مملوك للشركة، تعادل قيمته المديونية المستحقة علي العميل. ومن المقرر انتهاء التسوية خلال أسابيع قليلة فور تسجيل عمليات نقل الملكية التي يقوم بها العميل لصالح البنك الآن.
 
ولم تكشف مصادر لـ»المال« عن الملامح الأولية للخطة، مشيرة إلي إنها لا تزال في طور البداية، إضافة إلي أنها ستقوم علي رؤي قطاعات البنك المختلفة. لكنها أشارت إلي قلق رئيس البنك من ملف المخصصات، بشكل دفعه إلي اعتباره المهمة الرئيسية في فترة الشهور الستة المتبقية من العام الحالي. وأكدت المصادر وجود رغبة قوية لتغطية عجز المخصصات المقدر حالياً بنحو 320 مليون جنيه قبل انتهاء العام.
 
وتدعم رغبة قنديل في انهاء فجوة المخصصات، اتجاه البنك حالياً لرفع رأسماله المدفوع من مليار إلي مليار ونصف المليار جنيه، وهي الزيادة التي سيتم استخدامها بجانب الأرباح المتوقع تحقيقها في تغطية فجوة المخصصات المتسببة في تحقيق البنك لأرباح صفرية نهاية العام الماضي.
 
وفيما يتعلق بتسوية رجل الأعمال رامي لكح، قالت المصادر إنه يجري الآن الانتهاء من دراسة واعداد عقود التسوية، بحيث يكون البنك علي استعداد للدخول في مفاوضات التسوية حال تقدم محاميه الذي لم يبد حتي الآن أي محاولات لتسوية مديونية لكح المستحقة للبنك.. وهو ما كان طارق عبد العزيز محامي لكح قد أرجعه إلي عدم وجود من يتفاوض معه بعد انتقال هشام رامز رئيس البنك السابق للعمل نائبا لمحافظ البنك المركزي منذ نحو عام تقريباً.
 
وكشفت المصادر عن استعداد البنك - ضمن خطته - لانهاء ملف التعثر العام الحالي لاجراء تسوية لاحدي شركات الاستثمار العقاري، والتي تتعدي مديونياتها 40 مليون جنيه، لافتة إلي أن التسوية ستتم عبر استحواذ البنك علي مركز تجاري مملوك للشركة، تعادل قيمته المديونية المستحقة علي العميل. ومن المقرر انتهاء التسوية خلال أسابيع قليلة فور تسجيل عمليات نقل الملكية التي يقوم بها العميل لصالح البنك الآن.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة