أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.79 17.89 بنك مصر
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
605.00 عيار 21
519.00 عيار 18
4840.00 عيار 24
4840.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الإطاحة بالإخوان علي رأس أولويات‮ ‬‮»‬الوطني‮« ‬و»الوفد‮«‬


هبة الشرقاوي
 
في اطار استعداد حزب الوفد لخوض الانتخابات البرلمانية 2010، قامت الهيئة العليا للحزب مؤخراً بعقد اجتماع لتحديد المرشحين عن الدوائر الانتخابية المختلفة علي مستوي انحاء الجمهورية، طبقاً للشروط التي حددتها الهيئة العليا للحزب، الا ان تلك القرارات تزامنت مع تردد بعض الشائعات حول عقد صفقة بين حزبي الوطني والوفد للاطاحة بالمرشحين الاخوان، حيث انتشرت رسائل بريدية علي الانترنت تحمل اسماء المرشحين من حزب الوفد امام نظرائهم من الاخوان في العديد من الدوائر الانتخابية، ومنها ترشيح صلاح البرجيسي من الوفد في مواجهة، نائب رئيس الكتلة الاخوانية الحالي، حسين محمد ابراهيم في الاسكندرية، وكذلك ترشيح السيد مجاهد من الوفد في مواجهة النائب الاخواني محسن راضي في بنها.

 
فيما اشارت التوقعات الي ان اهداف تلك الصفقة بين حزبي الوطني والوفد تنحصر في الاطاحة بالمرشحين الاخوان وخروجهم من الانتخابات بأقل مقاعد برلمانية، الي جانب استبعاد الاعضاء التابعين لجبهة نعمان جمعة - بعد الاعلان عن قائمة تضم انصاره.
 
بداية نفي عصام شيحة، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، عقد صفقات انتخابية مع الحزب الوطني، مؤكدا ان الوفد يعكف حالياً علي اعداد دراسة تهدف زيادة مقاعده في البرلمان خلال الانتخابات القادمة، من خلال وضع شروط موضوعية لاختيار المرشحين تستند إلي الخبرات والقدرة التنافسية وحجم الشعبية في الدوائر الانتخابية وغيرها.
 
واستبعد شيحة ان تلعب القدرات المالية للمرشحين دورا في الترشيح، لاسيما ان تمويل الحملات الانتخابية للوفديين سوف يتكفلها الحزب، متوقعا ان ينجح الحزب في الحصول علي عدد كبير من المقاعد البرلمانية بسبب قوة الخطة الحزبية للانتخابات ورغبة النظام في استبعاد الاعضاء المنتمين للاخوان المسلمين.
 
بينما استبعد عدلي راشد، عضو مجلس محلي أمانة الجيزة بحزب الوفد - المرشح لمقعد الجيزة في مواجهة الاخواني جمال قرني - عقد صفقات بين حزب الوفد واي من التيارات السياسية، مؤكدا ان حزب الوفد لا يحتاج الي عقد صفقات انتخابية لانه اكثر الاحزاب السياسية تمتعاً بالشرعية والشعبية الجماهيرية، نافياً سعي الحزب الوطني لعقد صفقات مع احزاب المعارضة نظرا لرغبته في احتكار المشهد السياسي دون وجود منافسين.
 
من جانبه اتهم الدكتور نعمان جمعة، رئيس حزب الوفد المخلوع، القيادة الحالية لحزب الوفد بعدم قدرتها علي خوض انتخابات نزيهة، مؤكدا ان محمود اباظة اعد قوائم باسماء المرشحين الوفديين بالتعاون مع الاجهزة الامنية للحصول علي 30 مقعداً برلمانياً في مقابل لعب دور المعارضة الديكورية في البرلمان. واعلن جمعة إعتزامه خوض الانتخابات البرلمانية القادمة بقائمة من المرشحين يبلغ عددها -مبدئياً - نحو 75 مرشحاً.
 
فيما توقع الدكتور حمدي حسن، عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين، عقد صفقات انتخابية بين الحزب الوطني والمعارضة، مدللا علي ذلك بإعداد الاحزاب قوائم في الدوائر التي تشتهر بفوز الاخوان للاطاحة بهم، محذراً من تداعيات تلك الصفقات علي الانتخابات البرلمانية القادمة.
 
وعلي الجانب الاكاديمي اكد الدكتور عمرو هاشم ربيع، خبير الشئون الحزبية بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالاهرام، ان السيناريو القادم للانتخابات قائم علي عقد صفقات بين »الوطني« وسائر احزاب المعارضة بهدف تقليص عدد المقاعد البرلمانية للاخوان المسلمين، متوقعا ان يستحوذ حزب الوفد خلال الانتخابات القادمة علي نصيب الاسد في البرلمان، نظرا لتقارب افكاره مع الحزب الوطني، الا ان تلك الزيادة العددية في مقاعد الوفد لن تتجاوز 15 مقعدا فحسب، وذلك حرصا علي تفتيت اصوات المعارضة وعدم وجود اغلبية مؤثرة في المجلس.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة