أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

تجارة الملابس‮.. ‬هل تحتاج إلي استثمارات أجنبية ؟


دعاء حسني
 
تباينت آراء خبراء صناعة الملابس الجاهزة حول جدوي دخول استثمارات أجنبية إلي الأسواق المصرية خلال الفترة المقبلة، وذلك من خلال انشاء مجمعات تجارية متخصصة في تجارة الجملة والتجزئة للملابس الجاهزة، وفي الوقت الذي ابدي فيه عدد من الخبراء ترحيبهم بهذه المشاريع، ومدي جدواها الاقتصادية في تطوير وتحديث المجمعات الخاصة بتجارة التجزئة في قطاع الملابس الجاهزة لتكون بمثابة مثال يحتذي به لإنشاء مجمعات تجارية مصرية مماثلة، فضلاً عن دور هذه الاستثمارات في توفير العديد من فرص العمل واستقدام خبرات أجنبية تستفيد من خلالها السوق المصرية، وأبدي عدد آخر تخوفهم من تأثير هذه الاستثمارات سلباً علي المشروعات المقامة في السوق المحلية.

 
 
 طلعت القواس
وكانت بعض الصحف قد نشرت مؤخراً تقريراً لوزارة التجارة والصناعة يفيد بوجود 12 مشروعاً استثمارياً لمصريين وعرب وأجانب تصل تكلفتها الاستثمارية إلي 26 مليار جنيه، توفر نحو مليون فرصة عمل خلال أقل من 4 سنوات.
 
وذكر التقرير انه تم توفير الأراضي اللازمة لبعض المشاريع، فيما جار التفاوض بين مستثمريها ووزارة السكان والأجهزة المحلية لتوفير نحو 12 مليون متر مربع، وكشف التقريران تلك المشاريع تضم واحدة لمجموعة المشاريع الكويتية لانشاء مجمع متخصص في تجارة الجملة التجزئة للملابس الجاهزة بتكلفة استثمارية تصل إلي نحو 5.1 مليار جنيه، ويقع عند التقاء طريق الاسماعيلية الصحراوي مع مدينة العبور، فضلاً عن مشروع تنفذه سلسلة محال »بيلادونا« لانشاء مركز لتجارة الجملة ونصف الجمعة للملابس الجاهزة باستثمارات تصل إلي 250 مليون جنيه.
 
وفي هذا السياق رحب محمد قاسم رئيس مجلس إدارة شركة العالمية للتجارة، وعضو غرفة الصناعات النسيجية، بفكرة دخول استثمارات أجنبية إلي السوق المحلية، خاصة في صورة مجمعات تجارية وهايبر ماركت، مشيراً إلي ان وجود هذا النوع من المحال سيساعد علي تطوير منظومة التجزئة بشكل عام وإضافة تكنولوجيا وخبرات تستفيد منها السوق المصرية.
 
وأضاف قاسم انها ستعمل علي توفير وظائف جديدة وتطوير الأراضي، وإضافة مزيد من الخبرات الأجنبية الكفيلة بادخال نوع من التطوير علي قطاع صناعة الملابس الجاهزة بالسوق المحلية.
 
واستبعد القاسم وجود أي تأثير سلبي لهذا النوع من رأس المال علي الاستثمار والتجارة الداخلية قائلاً: »إذا كنا ننافس بمنتجاتنا في الأسواق العالمية فكيف نتخوف من المنافسة في أسواقنا المحلية«.
 
من جانبه رحب طلعت القواس نائب أول غرفة تجارة القاهرة، واحد تجار الملابس الجاهزة بمثل هذا النوع من المشاريع الاستثمارية لما لها من قدرة علي إضافة إلي المنتح والسوق المحلية وتوفير فرص عمل، مشدداً علي ضرورة ان يتم تنفيذ هذه المشاريع وفقاً لدراسات جدوِي واضحة وجدول زمني محدد بطريقة تلائم أوضاع السوق المحلية وظروفها.
 
ولفت القواس الانتباه إلي امكانية ان تمثل الاستثمارات الأجنبية في المجمعات التجارية بقطاع الملابس الجاهزة عاملاً من عوامل زيادة تنافسية المنتجات المصرية ضد مثيلتها المستوردة أو المهربة التي تتواجد بكثرة في الأسواق المحلية.
 
وفي الاتجاه المقابل تخوف محمد عبد اللطيف رئيس مجلس إدارة »ايجيبت جروب« والمصرية للمنسوجات، من أن تؤثر الاستثمارات الأجنبية علي المشاريع المصرية المماثلة لها في هذا القطاع، مؤكداً أننا نستطيع الاستفادة من الخبرة الأجنبية من خبراء أجانب، دون الحاجة إلي تمركز هذه الاستثمارات في السوق المحلية.
 
ومن جانبه طالب محمود داعور رئيس شعبة تجار الملابس الجاهزة بالغرفة التجارية بالقاهرة وزارة التجارة والصناعة النظر إلي طلبهم بشأن تخصيص أراض لاقامة مدينة تجارية متخصصة في تجارة الجملة والتجزئة والأقمشة للملابس الجاهزة، داعياً إلي عدم تهميش دور الغرفة في ذلك، مشيراً إلي ان المشروع جاهز من ناحية التمويل ودراسات الجدوي ويستلزم النظر له والموافقة من جانب الوزارة لتخصيص أرض مناسبة لاقامة المشروع عليه.
 
ومن جانب آخر استبعد محمد عنتر نائب رئيس شعبة تجار الأقمشة الجملة بالغرفة التجارية بالقاهرة امكانية تأسيس مجمعات تجارية متخصصة لتجار الأقمشة الجملة والتجزئة، مشيراً إلي ان مشاريع المجمعات التجارية لا تناسب تجار الأقمشة لما لها من متطلبات خاصة في عمليات عرض المنتجات حيث تحتاج إلي مساحات كبيرة وصناديق ضخمة لتخزين البضائع، وبالتالي لا تناسب فكرة المجمعات التجارية لتجار الجملة والتجزئة في الأقمشة، وإنما يحتاج مثل هذا النوع من الصناعات لأسواق تجارية متخصصة، مشيراً إلي أن حجم تجارة الأقمشة في السوق المصرية يتعدي الـ40 مليار جنيه.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة