أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

جبهة الضمير تطالب الشرطة بالعودة للعمل وعلاج الخلل الأمني


إسلام المصري:

أعربت جبهة الضمير الوطني عن تقديرها لصدور الحكم القضائي بشأن القضية المعروفة إعلاميا باسم "مذبحة بورسعيد"، وعدم تأثر المحكمة وقضاتها بالظروف الضاغطة المحيطة وإصرارهم على إصدار حكم قاطع واضح يعكس ما انتهت إليه المحكمة من رأي في تفاصيل القضية؛ دون أن تهمل حق كل ذي مصلحة في الطعن فيما انتهى إليه الحكم بالطرق المقررة قانونا.

 
ودعت الجبهة، في بيان لها حصلت "المال" علي نسخة منه، كل الأطراف إلى دعم ثقافة احترام الأحكام القضائية، وعدم التعرض لها سوى بالطعن عليها بالطرق المقررة قانونا، فيما لو لم تتوافق مع ما يرجونه منها؛ مع إقرار أعضاء الجبهة بالحاجة لمزيد من الإجراءات لإصلاح مؤسسة القضاء، على أن تأتي عملية الإصلاح بمبادرة من داخل المؤسسة نفسها والتي تعتبرها الجبهة قاطرة البلاد في مسيرة التحول الديمقراطي، وضمانة تحقيق دولة القانون التي يتساوى فيها الجميع.

وأكدت الجبهة أنها تدارست الآثار السلبية التي يمكن أن تترتب على حكم محكمة القضاء الإداري بوقف البدء في إجراءات انتخابات مجلس النواب وإحالة القانون إلى المحكمة الدستورية، بما قد ينطوي على تأخير للعملية الانتخابية دون توقيتات واضحة؛ داعية الجميع للنزول على مقتضى الحكم وفي الوقت نفسه ألا يهدر حق المجتمع في التزام كل صاحب مصلحة بالطعن على الحكم أمام المحكمة الأعلى لكي تُعرض الأحكام أمام الجهة القضائية الأعلى، فيطمئن الجميع إلى ما تقره من مبادئ.

وقالت إنها تابعت بقلق انسحاب بعض ضباط وأمناء وجنود الشرطة من أماكن عملهم وإغلاقهم لمقرات الأقسام أو مديريات الأمن؛ متمنية "على الجميع أن يتفهم أن الشرطة، بعد الثورة المجيدة، هي جهاز لحماية الشعب ولا يجوز لأفراده أن ينسحبوا من العمل والامتناع عن القيام بتلك الخدمة الجليلة، والتي لا غنى للشعب عنها؛ وأن يتعاون جميع الأطراف لعلاج الخلل في أداء هذا الجهاز بما لا يخل بمبدأ وحدة الجهاز الشرطي وتبعيته للدولة وخدمته للشعب".

وأوضحت الجبهة أن أعضاء الجبهة يتدارسون الحال الذي وصل إليه الشباب، والذين مثلوا عقل الثورة وقلبها، من تفتت وتشرذم بما أدى لجعل كثيرين منهم عرضة للاستغلال من محترفي الفتن وتمزيق المجتمع ودفعه للعنف.

وأعلنت الجبهة أنها تحضّر لمؤتمرها الأول بشأن تمكين الشباب، وتدعو الجميع بأن يرسل للجبهة مقترحه بهذا الشأن خلال الأيام القليلة القادمة.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة