أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الخزاعي يدعو إلى إعادة النظر في الخطط الأمنية من أجل حماية المناطق التركمانية


رويترز :

 دعا نائب رئيس الجمهورية العراقية خضير الخزاعي اليوم "الثلاثاء" إلى إعادة النظر في الخطط الأمنية من أجل حماية المناطق التركمانية من الهجمات المسلحة.

 
خضير الخزاعى
  وقال الخزاعي - في بيان صدر اليوم الثلاثاء عقب استقباله بمكتبه في بغداد وفدا من أعضاء الجبهة التركمانية ضم كلا من وزير الدولة لشئون مجلس النواب تورهان المفتي والنائبين أرشد الصالحي وحسن البياتي-إنه تم بحث الأوضاع التي يمر بها العراق والمنطقة إضافة إلى عدد من القضايا التي تهم المكون التركماني في العراق.

  ولفت البيان إلى أن الخزاعي أكد خلال اللقاء أن الدولة العراقية تنظر بأهمية بالغة إلى حقوق التركمان في العراق باعتبارهم مكونا مهما في البلاد الذي يعد مصدر قوة للعراق الموحد. .كما استمع إلى شرح مفصل عن أوضاع التركمان والتحديات التي تمر بها مناطقهم وما تتعرض له من هجمات إرهابية، داعيا في الوقت ذاته إلى ضرورة النظر في إعادة الخطط الأمنية من أجل حماية المناطق التركمانية من الهجمات المسلحة.

   وكانت الجبهة التركمانية العراقية قد أكدت يوم 20 يناير الماضي نزوح عشرات العوائل التركمانية من قضاء طوز خورماتو إلى كركوك بسبب ما اعتبرته استهدافا مباشرا لها ، مطالبة حكومتي بغداد واربيل بتحمل مسئولياتهما والحفاظ على حياة التركمان وأمنهم.

   وقال رئيس الجبهة التركمانية العراقية أرشد الصالحي يوم 18 من الشهر ذاته أن صبر التركمان بدأ ينفد بسبب استهدافهم الممنهج وخاصة في كركوك، مشيرا إلى أن الشارع التركماني سيقول كلمته الأخيرة عبر التظاهرات.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة