أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

‮»‬المواسم‮« ‬كسرت اتجاه الشركات لتقليص الإنفاق الإعلاني


إيمان حشيش
 
اختلفت الاراء حول اسباب اندفاع الشركات المعلنة هذا العام لاستخدام الاحداث الموسمية المختلفة للترويج لمنتجاتها مثل امتحانات الثانوية العامة والموسم الصيفي والرمضاني التي فرضت علي المعلنين استخدام رسائل اعلانية محددة لتتلاءم مع هذه المواسم خاصة في ظل الاوضاع الاقتصادية الراهنة والتي قلصت من حجم الانفاق الاعلاني بنسبة كبيرة.

 
رأي عدد كبير من خبراء التسويق والاعلان ان الموسم الاعلاني هو الذي يفرض علي المعلن الاسلوب والرسالة التي يقدمها للترويج لمنتجاته، والذي يترتب عليه تحديد الخريطة الاعلانية التي تصمم بناء علي المواسم السنوية المختلفة والوسائل الاعلانية المستخدمة لعملية الترويج.
 
 ويري البعض الاخر ان الازمة الاقتصادية العالمية دفعت الشركات الي تقنين حجم الانفاق الاعلاني بصورة كبيرة مما دفعها للتركيز هذا العام علي نمط الدعاية الموسمية والتي يزداد فيها الاقبال علي المنتج او متابعة الوسيلة التي يتم الاعلان من خلالها مثل الاعلانات التليفزيونية في فترة بعد الافطار بالموسم الرمضاني او باذاعات الراديو والـout doors في فترات الصيف.
 
في البداية قال رامي عبد الحميد مبدع بوكالة »Procomunication « للدعاية والاعلان ان الشركات خاصة الكبري منها تعتمد علي تصميم الدعاية والاعلان الخاصة بها بناء علي الموسم الذي ستتطلق فيه الحملة الاعلانية حيث ان الدعاية والاعلان يختلفان من موسم لاخر سواء من حيث الاستراتيجية الاعلانية التي تعتمد عليها الشركة او من حيث نوعية الجمهور حيث ان التوجه للجمهور يختلف بناء علي الموسم الاعلاني وذلك لانه من الصعب ان يقوم المعلن بتوحيد رسالته الاعلانية طوال العام، فعلي سبيل المثال الدعاية في فترة امتحانات ونتيجة الثانوية العامة تحتم علي المعلن ان يصمم دعاية مختلفة من حيث الاستراتيجية او اسلوب المخاطبة الموجه للجمهور.
 
واضاف عبد الحميد ان توقيت عرض اعلانات التليفزيون للمنتج الواحد يختلف من موسم لاخر فعلي سبيل المثال شهر رمضان يفرض علي المعلنين بان تكثيف الاعلانات في فترة بعد الافطار اكثر من فترة الصباح وذلك لان هذا الموسم يختلف عن باقي الشهور من حيث التوقيت الذي يقبل فيه الجمهور علي اعلانات التليفزيون.
 
واشار عبد الحميد الي ان اسلوب الدعاية يختلف من وسيلة لاخري بناء علي الموسم نفسه فعلي سبيل المثال نجد ان التوجه الاعلاني في الصيف يركز علي اعلانات الراديو كما يركز علي القنوات الاخري غير نجوم اف ام لانها لاتبث في المصايف كما يكون هناك اهتمام بالملصقات الاعلانية التي يتم توزيعها علي جميع الشواطئ الصيفية لان الصيف يعتبر موسما يزداد فيه الاقبال علي المصايف، بينما في شهر رمضان تركز الاعلانات والدعاية علي الخيم الرمضانية والمراكز التجارية كما تقل الاعلانات علي قنوات الاغاني لقلة الاقبال عليها في هذا الصيف وتزداد علي القنوات الدينية بالرغم من عدم الاهتمام بها اعلانيا في باقي فترات العام.
 
ويري عبد الحميد ان الرسالة الاعلانية والموديل الاعلاني نفسه يختلفان ويتغيران بناء علي الموسم الذي يعرض فيه الاعلان نفسه فنجد علي سبيل المثال اعلانات بيبسي في شهر رمضان تعتمد علي الفنان احمد حلمي في دعايتها مركزة علي ان بيبسي متواجدة دائما علي الافطار والسحور عكس طوال العام حيث تعتمد في المواسم الاخري علي الفنان عمرو دياب والفنانة اليسا التي تعتمد علي رسالة »عبر مين قدك«.
 
كما يري عبد الحميد ان الاعلانات تعتمد علي تحديد فائدة معينة للمنتج لكي تخلف الحاجة اليه والتي بناء عليها يقبل الجمهور عليه إلا أن هذه الحاجة والفائدة تختلف من موسم لاخر فعلي سبيل المثال شركات المياه الغازية تركز في اعلاناتها في فترة الصيف علي ان منتجها يروي العطش علي عكس الشتاء وشهر رمضان تختلف الفائدة التي يبرزها الاعلان، مشيرا الي ان هناك شركات تقتصر في اعلاناتها علي فترة معينة مثل »فيروز« تهتم بالدعاية في الصيف ولا تهتم بالشتاء.
 
اوضح رافت مريد مسئول قسم الصحافة بوكالة »رادا« ان الازمة الاقتصادية التي شهدها العالم مؤخرا دفعت الكثير من المعلنين الي تقنين الدعاية الخاصة بهم والتركيز علي اكثر المواسم التي تزداد فيها المبيعات الخاصة بهم وتكثف الدعاية فيها وهو ما يعرف بالدعاية الموسمية.
 
واضاف »مريد« ان صيف 2009 يعتبر فترة موسمية تشهد اكثر من موسم ومناسبة خاصة شهري يونيو ويوليو حيث سيكون هناك اهتمام من المعلنين بالثانوية العامة ومع قدوم موسم شهر رمضان سيشهد اختلافا في نوعية الدعاية حيث ستختلف اشكال واساليب الدعاية من شهر لاخر مع اختلاف الموسم، حيث سيكون هناك تركيز اعلاني من قبل البعض من الشركات مثل السيارات خلال فترة الثانوية العامة وسيكون هناك تركيز اعلاني مختلف في شهر رمضان من قبل شركات الاتصالات التي ستركز دعايتها في هذا الشهر.
 
ويري »مريد«ان فكرة تركيز بعض المعلنين علي تكثيف اعلاناتهم في موسم معين دون غيره تعتبر تفكيرا ليس بالفعال وذلك لانه لابد للشركات خاصة الكبيرة ان تكون متواجدة طوال العام.
 
اشار مدحت زكريا مبدع بوكالة »In House « الي ان الدعاية الموسمية تعتبر من اهم واكثر الدعاية تأثيرا علي المنتج وذلك لان اهتمام المعلن بتغير اعلاناته بناء علي المواسم السنوية يحقق له تأثيرا افضل من توحيد رسالته الاعلانية فنجد علي سبيل المثال اعلانات الصيف تركز علي اماكن تواجد المصيفين لذلك تزداد الاعلانات علي الطريق الصحراوي واعلانات الفلاير والاعلانات علي الشماسي حيث تصبح الشماسي وسيلة اعلانية في هذا الصيف، كما ان اهتمام المعلنين بالثانوية العامة يزيد من الصورة الايجابية نحوهم لذلك اصبحت نتيجة الثانوية العامة مصدر تنافس بين الشركات لكي تستغله اعلانيا فنجد المصرية للاتصالات قد قامت بتصميم دعاية خاصة لطلاب الثانوية العامة لكي تشجعهم في الحصول في اعلي الدرجات حيث انها ستقدم سيارتين للاول في القسم الادبي والعلمي.
 
يري محمد حكيم مدير المبيعات بوكالة »Results « للخدمات الاعلانية والاعلامية ان الصيف من المواسم التي تشهد اقبالا اعلانيا علي الشركات العقارية لانه اكثر فترة تزداد فيها المبيعات اكثر من الشتاء كما ان اكثر الاعلانات توجه في الصيف الي الساحل الشمالي علي عكس الشتاء تركز علي مناطق العين السخنة، وعن المنتجات التي لا تعلن إلا في فترة معينة يري حكيم ان شركات منتجات الالبان والجبن تفضل تركيز اعلاناتها علي موسم شهررمضان اكثر من المواسم الاخري.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة