أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مشروع‮ »‬أذربيجان‮« ‬يدشن انطلاقة شرگات الغاز بالأسواق الأجنبية


نسمة بيومي
 
دعا عدد من المعنيين بقطاع الغاز الطبيعي وخبراء الاقتصاد الي ضرورة تمكين شركات الغاز المصرية من النفاذ الي الاسواق الخارجية غير التقليدية بهدف زيادة القيمة المضافة لقطاع البترول والحصيلة من النقد الاجنبي بما يساهم بدوره في تطوير القطاع ورفع كفاءته ودعم خططه الاستراتيجية سواء بقطاع البترول أو الغاز أو البتروكيماويات.

 
 
وتدرس وزارة البترول حاليا انشاء خطوط أنابيب للغاز الطبيعي بأذربيجان وكان المهندس سامح فهمي وزير البترول والطاقة قد اقترح خلال لقائه مع ناطق علييف وزير الطاقة والصناعة الاذربيجاني بداية الاسبوع الحالي انشاء خطوط الانابيب الجديدة للغاز عبر بحر قزوين يمتد من تركمنستان الي أذربيجان، بالاضافة الي خط أنابيب غاز نابوكو والمخطط أن يكون حقل شاه دينيز البحري في أذربيجان المصدر الرئيسي لامداد الخط.
 
أكد المهندس ايمن عبد العظيم رئيس فرع بتروجاس أن قطاع الغاز الطبيعي يشهد حالة من التطور والانتعاش الملحوظ مؤخرا بسبب زيادة الاكتشافات بذلك القطاع والاستثمارات الاجنبية التي ارتفعت معدلاتها رغم الازمة الاقتصادية العالمية التي أثرت علي الاستثمارات بقطاع الطاقة بالدول الاجنبية والعربية.
 
وقال عبد العظيم إن ارتفاع الاحتياطي المصري من الغاز من أهم عوامل زيادة الطلب عليه عربيا وعالميا للاستفادة من هذا الاحتياطي أو علي الاقل لاستغلال الخبرات المصرية والكوارد العاملة مؤكدا أن المؤشرات تشير الي ارتفاع الطلب المتوقع علي الغاز مما سيشجع جميع الدول علي الاستثمار بالمناطق الثرية للحصول علي الانتاج.

 
وقال إن اذربيجان دولة ثرية بأكبر احتياطي من الخام والزيت وبالتالي فإن التعاون الثنائي مع مصر سيجلب عوائد ضخمة لقطاع البترول المصري والاذربيجاني وطالب باستخدام العوائد المادية المتوقعة في انشاء مصانع جديدة للبتروكيماويات ومد خطوط وشبكات جديدة للغاز الطبيعي، لرفع معدل الانتاج من مشتقات الغاز وتحقيق العدالة التوزيعية المطلوبة.

 
أكد مجدي صبحي أستاذ اقتصادات الطاقة بمركز الاهرام الاستراتيجي، أن شركات الغاز المصرية ستقدم الدعم الكافي لانشاء خطوط وأنابيب تنقل الغاز داخل »اذربيجان« وهي ليست خطوطا تربط بين الدولتين نظرا لطول المسافة.

 
وقال صبحي إن أذربيجان تملك خطوطا للغاز والبترول ولكنها تحتاج الي إنشاء مزيد من الخطوط، مضيفا أن أذربيجان تعتبر قوة نفطية لم يتم استغلالها حيث تملك إمكانيات هائلة تحتاج الي تعاون لابرازها واستغلالها وذلك لن يحدث دون مساهمة قطاع البترول المصري بخبرته الرائدة بقطاع الغاز، وطالب الشركات المصرية العاملة بقطاع الطاقة بالتوجه للاسواق غير التقليدية أمثال أذربيجان وغيرها من الدول.

 
واشار صبحي الي أن دولة أذربيجان طلبت دعم الشركات المصرية الاكثرة خبرة.. والاقل تكلفة ولتفعيل العلاقات الاقتصادية الثنائية بينهما وطالب بزيادة التعاون في قطاع الطاقة بين الدولتين علي جميع الاصعدة الصناعية والتجارية والخدمية.

 
وأوضح صبحي أن انشاء خطوط وأنابيب للغاز داخل أذربيجان سيمثل اضافة لقطاع البترول المصري نظرا لكونه سيدعم الاقتصاد الوطني بالاضافة الي أن هذا التعاون سيفتح نوافذ عديدة لشركات البترول والغاز المصرية لاكتشاف مناطق واسواق جديدة ثرية بالزيت الخام والغاز، مشيرا الي أن اذربيجان لم توضع علي خريطة البترول العالمية منذ 10 سنوات وبالتالي فأنها تعتبر حديثة العهد نسبيا بالقطاع رغم امتلاكها كميات هائلة من الخام والغاز والمعادن.

 
وأكد الدكتور فخري الفقي، الخبير الاقتصادي أن مصر تحتاج الي فتح أسواق جديدة بقطاع البترول والغاز الطبيعي موضحا أن مطالبة أذربيجان بالاستعانة بشركات الغاز المصرية لدعمها في انشاء خطوط جديدة للغاز يرجع الي أن هذه الشركات أثبتت قدرتها وحققت تطورا وطفرة في حجم نشاطها وأعمالها بما يجعلها قادرة علي تنفيذ مشروعات خارجية ناجحة.
 
وقال الفقي إن مصر رائدة بقطاع الغاز الطبيعي نظرا لتراكم خبرتها بالقطاع منذ أوائل القرن الماضي وهي خبرة لا يمكن إغفالها مطالبا باستغلال الفرصة التي قدمتها أذربيجان لقطاع البترول والعمل علي عقد اتفاقيات، لارسال شركات البترول المصرية للتنقيب عن البترول مما يعوض الاضرار المتوقع حدوثها بنفاد الاحتياطي المصري من البترول في فترة تتراوح بين 10 و15 عاما.
 
وأضاف ان أذربيجان طلبت استيراد الخدمات المصرية العاملة بقطاع الغاز وتقدمت مصر بأفضل العروض وتمت الموافقة علي التعاون لانشاء خطوط غاز جديدة داخل »اذربيجان« في الفترة المقبلة مشيرا الي ان النقد الاجنبي المتوقع الحصول عليه يجب استغلاله لتطوير القطاع وتنفيذ الخطط المستهدفة سواء بقطاع الغاز الطبيعي أو بقطاع البترول.
 
وطالب بالتوسع في تنفيذ المشروعات بالاسواق غير المعروفة وفتح اسواق تصديرية جديدة، مؤكدا أن توسع الشركات المصرية العاملة بقطاع الغاز والبترول بالاسواق غير المستغلة سيعتمد بالاساس علي جودة العمل المقدم، الامر الذي سيوسع دائرة التعاون ليشمل المجالات الصناعية والتجارية والخدمية وليست مجالات الاستخراج والتنقيب وانشاء خطوط الغاز ومعامل التكرير.
 
يذكر ان أذربيجان تلعب دورا مهما بمجموعة دول بحر قزوين، وتبحث وزارة البترول كيفية تحقيق التعاون البترولي معها ودراسة إمكانية تنفيذ المشروعات المشتركة وتبادل الخبرات الفنية والمعلومات المتعلقة بالصناعة البترولية.
 
واكد وزير الطاقة والصناعة الاذربيجاني ناطق علييف، خلال زيارته للقاهرة أوائل الاسبوع الحالي أن مصر ستلعب دورا مهما في صناعة الغاز الطبيعي في الفترة المقبلة.
 
واشار الي أهمية خط الغاز العربي في إمداد أوروبا باحتياجاتها من الغاز وان هناك فرصا كبيرة للتعاون الايجابي بين البلدين لافتا الي التطور الملحوظ الذي شهدته صناعة الغاز في مصر، بفضل التكنولوجيا والتطبيقات المتعددة والمستخدمة في هذه الصناعة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة