أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

اتهامات لمصر وإسرائيل بمنع وصول المعونات لقطاع‮ ‬غزة


فيولا فهمي
 
جاء إعدام كميات ضخمة تقدر بالأطنان من المعونات العربية في العريش -كان من المفترض أن تتخذ طريقها الي قطاع غزة - بسبب تعرضها للتلف نتيجة طول مدة التخزين، ليثير ردود فعل متبانية حول وقوع جزء من المسئولية علي كاهل الحكومة المصرية لمنع وصول تلك المعونات والمشاركة في حصار قطاع غزة، حيث أدان المعارضون تعامل مصر مع قضية غزة، التي يغلب عليها النزعة الامنية بينما أكد آخرون أن مصر مارست جميع آليات الضغوط السياسة علي الجانب الاسرائيلي لعبور تلك المواد الغذائية والاغاثية ولكن دون جدوي وذلك نظرا لسيطرة اسرائيل علي جميع المعابر الحدودية التي تبلغ نحو 7 معابر باستثناء معبر رفح- المخصص لعبور الافراد- والذي تسيطر مصر علي جانب واحد منه.

 
 
بداية.. أدان أمين اسكندر، الامين العام لحركة »فك الحصار عن غزة« منع وصول المواد الغذائية والاغاثية الي قطاع غزة حتي تلفت وتم اعدامها، مؤكدا أن المسئولية في ذلك تقع في المقام الاول علي مصر لأن حكومتها اغلقت المعابر وساهمت في حصار الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وذلك بهدف اضعاف الجانب الفلسطيني لتحقيق مكاسب اسرائيلية، وهو ما يثبت تورط مصر في حصار القطاع.
 
وأكد اسكندر أن الحكومة المصرية تتعامل مع قضية غزة من منظور أمني، بحيث تعتبر الشعب الفلسطيني في القطاع من اتباع وانصار حركة المقاومة الاسلامية »حماس«، وبالتالي يجب اضعافهم منعاً لتسلل عناصر ارهابية علي الحدود تهدد الأمن القومي المصري، وذلك دون الافات الي أهمية تعضيد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة لحماية الحدود الشرقية لمصر.
 
علي الجانب المقابل اعتبر الدكتور ماجد الشربيني، عضو مجلس الشوري والامانة العامة بالحزب الوطني، ادانة الحكومة المصرية في واقعة اعدام المعونات ضربا من المهاترات، لاسيما أن هناك 7 معابر حدودية تتحكم في ادارتها اتفاقية المعابر التي تم توقعيها منذ 5 سنوات بين السلطة الفلسطينية والجانب الاسرائيلي والاتحاد الاوروبي وبالتالي فإن مصر ليست طرفا في تلك الاتفاقية التي تتحكم في ادارة المعابر الحدودية.
 
وأضاف الشربيني أن المعبر الوحيد الذي تسيطر عليه مصر هو معبر رفح المخصص لعبور الافراد نظراً لتصميمه الاداري والانشائي والهندسي، وبالتالي فهو لا يصلح لعبور الشاحنات مثل غيره من المعابر الأخري، ولذلك كانت مصر تمارس ضغوطاً سياسية استثنائية علي الجانب الاسرائيلي لنقل المواد الطبية في عربات اسعاف صغيرة الحجم من معبر رفح. وعندما حاولت الحكومة المصرية تطبيق ذلك علي المواد الغذائية لم تتمكن من تنفيذ ذلك نظرا لصعوبة نقل المواد الغذائية في عربات صغيرة الحجم.
 
واتهم ماجد الشربيني الجانب الاسرائيلي بغلق جميع المعابر المخصصة لعبور الشاحنات ومنع وصول المواد الغذائية لقطاع غزة بهدف خنق واضعاف حركة حماس، مؤكداً أن مصر حكومة وشعباً - بريئة من تلك الاتهامات المضللة، لأن حصار قطاع غزة لا يصب في مصلحتها السياسية أو الأمنية.
 
وعلي الجانب التحليلي أرجع الدكتور عماد جاد، خبير الشئون الاسرائيلية بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام، أسباب تلف المعونات قبل وصولها لقطاع غزة الي الانقسامات الحادثة بين الفصائل الفلسطينية، مؤكداً أن المصالحة بين حركتي فتح وحماس وقبول الأخيرة عودة الحرس الرئاسي للسلطة الفلسطينية والمراقبين الاوروبيين علي الحدود في قطاع غزة، سوف تعيد حركة المعابر الي سابق عهدها دون أي أزمات، وذلك بموجب اتفاقية المعابر التي وقعت عليها اسرائيل والسلطة الفلسطينية والاتحاد الاوروبي.
 
وأكد جاد أن حركة حماس تحاول استغلال الاعتبارات الانسانية لتحقيق مكاسب سياسية، وذلك من خلال توظيف معاناة أهل قطاع غزة واتخاذهم رهائن لتحقيق مكاسب سياسية، مشيراً إلي أن مصر ليست صاحبة مصلحة في خنق الشعب الفلسطيني في القطاع وإنما هي تتعامل من منطلق قواعد الانسانية والقوانين الدولية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة