أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الغذاء العالمى يسهم فى العمل على إيجاد حلول لتحصين القمح المصرى المدعم


أ ش أ:
 
قال المدير المقيم ببرنامج الغذاء العالمى بمصر، الدكتور جيان بياترو بوردنون، إن البرنامج يسهم فى العمل على إيجاد حلول لتحصين القمح المدعم، وكذلك الدقيق والزيت إلى جانب سعيه الجاد فى تحسين كفاءة سلاسل الإمداد.
 
 
وأوضح بوردنون- خلال فى كلمتها بورشة العمل، التى ينظمها المجلس الوطنى المصرى للتنافسية حول تحسين تنافسية مصر من خلال إصلاح السياسات: حملة قومية لحل قضية أمن وسلامة الغذاء من خلال منهج متكامل"- أن رؤية البرنامج للغذاء والأمن الغذائى المصرى، والذى تطرحه اللجنة التابعة لمنظمة الأغذية والزراعة المعنية بالأمن الغذائى العالمى الأمن الغذائى يقاس بقدرة كل المواطنين على الحصول على الغذاء الكافى فى كل الأوقات، الذى يستوفى احتياجاتهم الغذائية ويتلاءم مع تفضيلاتهم واحتياجتهم لحياة كريمة وصحية وتقاس القدرات بالإتاحة العينية والقدرات. الاقتصادية والاجتماعية.
 
وأكد أن المؤشرات والبيانات تشير إلى ارتفاع المستمر فى أسعار الغذاء منذ عام 2000، والتى تعد من أهم المعوقات بجانب ارتفاع استهلاك الأفراد للغذاء، والذى يتعدى 40% من الدخل ويصل إلى 7ر61% فى الفئات الأكثر فقرا، مما يرفع حساسية هذه الفئات ويجعلها أكثر عرضة للارتفاع فى أسعار الغذاء.
 
وأشار إلى ارتفاع أسعار الغذاء بحوالى 10%، خلال شهر فبراير الماضى، وهو ما أدى إلى ارتفاع التقديرات بعدم كفاية الدخل لمقابلة الاحتياجات الغذائية من حوالى 2ر70% فى ديسمبر 2011 إلى حوالى 1ر83 % فى ديسمبر 2012.
 
وأشار إلى أن التقزم أحد أهم المشكلات المترتبة على سوء تغذية الأطفال فى مصر لترتفع النسبة بين 23- 29% خلال الفترة من 2005 إلى 2008، وكذلك ارتفاع معدلات الأنيميا للأطفال
تحت سن 5 سنوات من 26% عام 2000 إلى 48% عام 2005 والذى يترتب عليه انخفاض عوائد المستقبل بنسبة 5ر2% وحوالى 5% انخفاضا فى الإنتاجية أكد بيارتو أن الحل يتمثل فى أربعة محاور تتمثل فى أدارة المعلومات ونظم الإنذار المبكر وصياغة السياسات وتوسيع نطاق العمل ليشمل القطاع الخاص بجانب تقوية التحويلات المشروطة وتحسين سلاسل الإمداد وأدوات استهداف الدعم.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة