أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

»‬القابضة الأفريقية‮« ‬تراهن علي القطاع المصرفي


إسماعيل حماد
 
علمت »المال« ان دراسات القطاع المصرفي لتأسيس شركة قابضة للاستثمار والتنمية في الدول الأفريقية تسير بوتيرة متسارعة للغاية، شهد نهاية الأسبوع الماضي عقد أول اجتماع للجنة التأسيسية المخولة بدراسة آليات التحرك نحو الأسواق الأفريقية والتي يرأسها رجل الأعمال حسين صبور، تلاه اجتماع للمكتب التنفيذي أمس الأول

 
 
علمت »المال« ان اجتماع اللجنة شهد مناقشات متنوعة حول اهداف تأسيس الشركة وجدواها والفرص التي يمكن اقتناصها من التوسع في السوق الأفريقية.. أكد حسين صبور رئيس جمعية رجال الاعمال المصريين خلال الاجتماع أن المستثمرين والحكومة تأخروا في الدخول الي القارة الافريقية، وأكد أهمية مقترحات انشاء شركة للترويج للفرص الاستثمارية في القارة الافريقية وجعل الاسواق الافريقية مجتمع اعمال مصرياً.
 
واكدت السفيرة مني عمر، مساعد وزير الخارجية للشئون الافريقية خلال الاجتماع ان دخول السوق الافريقية بات ضرورة حتمية لخدمة القطاعين الخاص والحكومة.
 
ولفتت الي ان دخول رجال الاعمال المصريين الي الاسواق الافريقية سيحقق لهم عائدا متميزا واهدافا تجارية واقتصادية قوية في تلك الاسواق.
 
واكدت ان الحكومة ستحقق اهدافا سياسية واقتصادية تتمحور في امتصاص المشكلات التي اثيرت مؤخرا بشكل كبير مع دول حوض النيل، اضافة الي دعم العلاقات الاقتصادية والتبادل التجاري معها لافتة الي ان المؤشرات الاقتصادية اجمعت علي ان القارة الافريقية الاقل تأثرا بتداعيات الازمة المالية العالمية.
 
واضافت ان فكرة تأسيس شركة للتجارة والاستثمار في افريقيا تم اقتراحها في فترة سابقة لكنها لم تلق النجاح والاستمرارية واكدت اهمية التطرق لاسباب فشل المشروعات السابقة حتي تتمكن الشركة الجديدة من الدخول الي تلك الاسواق بقوة الاستمرار وتحقيق الاهداف المرجوة منها.
 
واشارت الي انه يمكن للشركة ان تبدأ دخولها الي الاسواق الافريقية بالتركيز علي قطاعات محددة كـ»السلع الغذائية ومواد البناء« وغيرها من القطاعات الواعدة بما يتفق مع احتياجات رجال الاعمال من الجانبين.
 
وأكدت ان وزارة الخارجية ستقدم الدعم والمساندة لرجال الاعمال للدخول في الاسواق الافريقية المختلفة من خلال سفارات هذه الدول، فضلا عن استقصاء مجالات اهتمام الدول الافريقية من الواردات والصادرات.
 
واكدت في نهاية كلمتها ان وزارة الخارجية كلفت »الجمعية« لتولي مسئولية تنسيق جهود مجتمع الاعمال المصري، واقترحت تأسيس وحدة داخل الجمعية مهمتها جمع المعلومات وعمل الدراسات عن السوق الافريقية بالتعاون مع وزارتي التعاون الدولي والخارجية المصرية والتمثيل التجاري المصري ومن ثم توزيعها علي رجال الاعمال المصريين وفقا لتخصصات انشطتهم.
 
اكد السفير محمد عباس، المشرف علي قطاع التعاون العربي والافريقي بوزارة التعاون الدولي خلال الاجتماع، ضرورة الاستفادة من التجارب السابقة الخاصة بانشاء شركة للتعاون التجاري والاستثماري بين مصر والاسواق الافريقية حتي يتمكن القائمون علي الشركة الجديدة من الوصول الي اعلي درجات التنافسية والنجاح، لافتاإلي أن فايزة ابوالنجا وزيرة التعاون الدولي طرحت خلال عام 2002 فكرة تأسيس شركة قابضة لتنمية التجارة والاستثمار، وضعت اهدافها وتحديد نشاطها وفروعها مع بحث امكانية تمويل البنوك ورجال الاعمال وشركات التامين المصرية بتمويل هذه الشركة، لكنها لم تلق النجاح والاستمرارية.
 
بينما اكد السفير حسن البنا مدير ادارة أفريقيا بالتمثيل التجاري المصري ان الجهود المبذولة للدخول الي الاسواق الافريقية تزامن مع جهود التمثيل التجاري المصري في اعداد استراتيجية للنفاذ الي السوق الافريقية وإعادة اكتسابها من جديد.
 
ولفت الانتباه الي ان وجود كيان مؤسسي ذي اطر محددة يحتل اهمية كبري لدعم التواجد الاستثماري في افريقيا مشيرا الي التجارب الناجحة في هذه الاسواق والتي يمكن الاعتماد عليها مثل شركتي السويدي والمقاولون العرب.
 
وأعرب البنا عن اسفه لتقلص عدد مكاتب التمثيل التجاري المصري في الدول الافريقية من 18 الي 6 مكاتب، توجد في دول جنوب افريقيا ـ اثيوبيا ـ نيجيريا ـ كينيا ـ زامبيا ـ السنغال، مشيرا الي حرص جهاز التمثيل التجاري علي مساندة رجال الاعمال من خلال الدراسات التي يقدمها حول الصادرات والواردات من وإلي افريقيا.
 
وتناول مصطفي الاحول رئيس مجلس الأعمال المصري الشرق أفريقي العقبات التي تحول دون التوسع في الاسواق الافريقية وعلي رأسها غياب التنسيق بين الجهات المختلفة ومن يمثل مصر في الاسواق الافريقية، لافتا  الي وجود جهات رسمية واهلية تعمل بلا تنسيق وأكد اهمية مناقشة الاجتماع الاول للجنة التأسيسية للشركة الجديدة وامكانية انشاء تجمع لدول القارة الافريقية.
 
ولفت الي ان إنشاء شركة مشتركة امر صعب تنفيذه علي ارض الواقع نظرا لعدم تقبل الجانب المصري مفهوم العمل الجماعي، لذا فإنه طالب بتاسيس هيئة تضم جميع الهيئات المعنية الرسمية والاهلية او انشاء شركة للدراسات السوقية مثل الشركة المصرية السعودية التي تبناها مجلس الاعمال المصري السعودي واعتبرها من اهم انجازات المجلس لافتا الي ان مهام الشركة تتمحور في الترويج للفرص الاستثمارية بين البلدين.
 
شهد الاجتماع سرد الدراسات الخاصة بتأسيس الشركة القابضة الجديدة المقدمة من البنك الأهلي، إضافة إلي دراسة أخري أعدها المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة والتي تضمنت الهيكل التأسيسي للشركة والجهات التي ينبغي مشاركتها، وتضمنت الدراسة الثانية مقترحا بمشاركة وزارات الخارجية والتجارة والصناعة والاستثمار ومعهد الدراسات الأفريقية ومساعدة سفارات الدول الأفريقية، كما اشارت إلي أهمية مساهمة القطاع الخاص بما لا يقل عن %55 من الشركة الجديدة عند التأسيس.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة