أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

‮»‬الغريب‮« ‬رواية‮ »‬كامو‮« ‬التي قدم فيها ضمير‮ »‬الأنا‮«‬


كتبت - سلوي عثمان:
 
      »ما من عبارة غير مفيدة، ما من عبارة الا واستعيدت فيما بعد ، وألقيت علي بساط المناقشة، وعندما نغلق الكتاب ندرك... أنه لم يكن في الإمكان أن يبدأ بصورة أخري، وأن ينتهي نهاية أخري«.. بهذه الكلمات وصف الفيلسوف الألماني جان بول سارتر رواية »الغريب« التي كتبها ألبير كامو... وتعتبر هذه العبارة هي أفضل الجمل من وجهة نظر النقاد في وصف هذه الرواية فجاء رأي سارتر في كلمات قليلة تحمل في طياتها معان مكثفة...

 
      تدور أحداث رواية »الغريب« بشكل رتيب بعرض ما مضي بحركات يومية بطيئة... فجاء شعور بطل الرواية »مورسو« بأن وعيه جاف، ممل، لتعزز هذه الميكانيكية في الرواية، حتي أنه جاء علي لسانه أكثر من مرة »إن الأمور عندي سواء«... وهذه الرتابة المعروفة لدينا جميعا كثيرا ما يلازمها الأشياء الواجب القيام بها بلا وعي من أكل وشرب.
 
      ورغم فقدان البطل لأمه التي بات يسهر كل ليلة جانبها فإنه لم يتملكه شعور الحزن أو الأسي المعتاد، وحتي حبه لماري - إحدي الشخصيات في الرواية - لم ينفع في إخراجه من هذا الجمود والخمول.
 
      يتضح من هذه الأشياء جميعا ورغم أن بطل رواية كامو حكم عليه بالإعدام لتهمته بقتل عربي فإن العبث واللامبالاة بقيا جوهر الرواية وأساسها من البداية للنهاية.
 
      ويتشكل أسلوب الرواية في انقسامها لجزئين متساويين الأول يكمن في إدارك »مورسو« لعنصر الزمن، ورغم ذلك فهو يتأكد أن وجوده ليس له معني رغم أنه كان علي إداراك بوجوده لكن سرعان ما يغيب هذا الإدراك بعد قتله العربي ويفقد الزمن أي معني له واء ذلك في الجزء الثاني.. وتتصف أجزاء الرواية بالحدث الرتيب اليومي مثل النهار والليل والنجوم والسماء.
 
وقد كتب ألبير كامو بضمير المتكلم »أنا« ولهذا فإن وجهة النظر في عملية السرد الروائي وجهة فردية ذاتية، وهنا يتقين الكاتب حين يعلم بأن الضمير »أنا« هو الأقرب الي الفهم، إن لم يكن اقرب الي القبول فهذا النوع يضفي علي النص نوعا من الغرابة وبذلك يرتفع بالرواية كلها بجعل موضوعها أقل تجريداً وأكثر إقناعاً.
 
هذا النوع من السرد يكون بعيدا عن التدرج الزمني والتحليل المنطقي فيظهره علي أنه غريب اجتماعيا مرة وأخري يظهره علي أنه غريب فكريا، لذلك يتجنب أسلوب التحليل والتعليل والتفسير.. فيما يظهر تفككا بسيطا في بناء الجمل ليؤكد مقصده أن العالم بكامله عبثي لا معني له.
 
إن امتداد الرواية بين الماضي والحاضر يعطي أحداث الرواية صفة الاستمرارية من ساعة وقوعها حتي ساعة سردها علي لسان بطلها، تنتمي رواية »الغريب« الي العبثية لأن كامو يصور فيها الفراغ الإنساني بريشة سوداء، فيصل بالسخرية من عبث العالم الي حدود المأساة ، محتفظا بالوضوح والنظام الي جانب التصميم علي إعطاء فلسفة يسودها الاقتناع بوجود التشويش واللامعقول شكلا معقولا ومنظما.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة