أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

صعود جماعي لأسهم الاتصالات


كانت أسهم الاتصالات أكبر المستفيدين من مشتريات الأجانب المكثفة الأسبوع الماضي
 
لتحقق مكاسب قوية، وعلي رأسها أوراسكوم تليكوم الذي ارتفع سهمها بنسبة %15 مسجلا 32.2 جنيه مقابل 28.1 جنيه.
 

وأشار ايهاب السعيد إلي أن السهم يتحرك قرب نقطة مقاومة رئيسية لحركته عند 32.5 جنيه، واستبعد كسرها من اول محاولة، وهي النقطة التي سبق أن كسرها في ابريل مع وصوله إلي 37 جنيهاً، نتيجة بزوغ صفقة موبينيل، والمح إلي أنه دون الإعلان عن اي تطورات ايجابية في هذا النطاق، من المستبعد كسر السهم 32.5 جنيه لانه سيشهد مبيعات مكثفة من قبل القوة الشرائية التي دخلت فيه عند هذا المستوي كونها ستشهد مبيعات مكثفة.
 
 وكان عدم تنفيذ الصفقة قد جعل الأنظار تتركز علي الاداء التشغيلي للشركة الذي اظهرته نتائج أعمالها للربع الأول، وأوضحت تلك النتائج تراجع الأرباح بنسبة %66، وجاء ذلك نتيجة غياب المكاسب الراسمالية الاستثنائية التي تم تحقيقها في فترة المقارنة، بالاضافة إلي التراجع القوي للعملتين الباكستانية والبنجلاديشية اللتين تتواجد فيهما اثنتان من اهم شبكات الشركة.
 
وارتفع سهم المصرية للاتصالات الأسبوع الماضي بنسبة %4 مسجلا 16.5  جنيه مقابل 15.9 جنيه.
 
وأشار رئيس قسم التحليل الفني في شركة اصول للسمسرة إلي أن السهم سيتحرك نحو مستوي مقاومة رئيسي لحركته قرب مستوي 17 جنيهاً، ونصح بتخفيف المراكز قربها كونه سيشهد ضغطاً بيعياً عنيفاً.

 
من جهة اخري أشار محمد الاعصر رئيس قسم التحليل الفني في شركة المجموعة المالية هيرمس إلي أن السهم مرشح لاستهداف 18 جنيهاً الأسبوع الحالي، ونصح باستهدافه حال تحركه قرب 16.5 جنيه.

 
كان السهم قد وصل في منتصف الشهر الماضي لاعلي مستوياته في ثلاث سنوات باقترابه من 20 جنيهاً، اثرعودة قطاع الاتصالات للأضواء بقوة بعد احياء صفقة موبينيل من جديد.

 
واستهل السهم رحلة صعوده قبل البورصة حيث شهد ارتفاعا تدريجيا منذ منتصف اكتوبر نظرا لتمسك حملته به، ورفضهم بيعه علي الأسعار المتاحة في انتظار تمكن البورصة من تكوين قاع لحركتها، كون ذلك سيتبعه ظهور القوة الشرائية واستهدافها أسهم شركات بعينها امامها فرص نمو قوية، والقدرة علي الاستمرار في توليد تدفقات نقدية مرتفعة علي الرغم من تداعيات الازمة المالية العالمية.

 
 ويعد سهم المصرية للاتصالات ضمن تلك الأسهم لما تتمتع به الشركة من ميزة نسبية لعملها في قطاع دفاعي قليل الحساسية للدورات الاقتصادية المتمثل في خطوط الهاتف الارضي. وادي ذلك إلي عدم تاثر التدفقات النقدية للشركة بالتباطؤ الاقتصادي الحادث والمرشح للاتساع.

 
وادي ذلك لاستمرار الشركة في القيام بتوزيعات أرباح سخية، توفر لحملة السهم السيولة اللازمة للتعامل مع الظروف الحالية، التي تحتاج فيها شريحة عريضة من المستثمرين.

 
كانت الشركة قد قامت بتوزيع كوبون نقدي سخي في مارس الماضي عن أرباح عام 2008 بقيمة 1.3 جنيه. ويمثل هذا الكوبون عائداً %8 علي سعر السهم في إقفال الخميس الماضي البالغ 15.9 جنيه. وبلغ نصيب السهم من أرباح عام 2008 ما قيمته 1.49 جنيه، ليكون بذلك السهم يتداول علي مضاعف ربحية معتدل بلغ 11 مرة. ويعد هذا المضاعف ضمن الاعلي بين الأسهم الكبري.
 
من جهته أغلق سهم موبينيل الأسبوع الماضي علي ارتفاع بنسبة %12 مسجلا 207 جنيهات مقابل 195 جنيهاً. كان السهم قد شهد صعودا دراماتيكيا منذ ابريل بعد الإعلان عن رغبة فرانس تليكوم في شراء حصة أوراسكوم تليكوم في موبينيل بالاضافة إلي حصة التداول الحر من أسهمها البالغة %29،  مع تمسك فرانس تليكوم بحصر عرض الشراء علي سعر 273 جنيهاً، لنسبة الاقلية من أسهم أوراسكوم تليكوم في موبينيل البالغة %14، مع رفض هيئة سوق المال هذا العرض، وتبع ذلك تقدم فرانس تليكوم بالتقدم بعرض لشراء حصة الاقيلة علي سعر 237 جنيهاً، وهو ما رفضته الهيئة من جديد. وتبع ذلك تراجع السهم تدريجيا من مستوي 230 جنيهاً ليصل إلي مستواه الحالي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة