أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الدعم الحگومي للصناعات المساندة يزيد قدرتها علي المنافسة


يوسف إبراهيم

دعا عدد من الخبراء إلي ضرورة قيام الحكومة بتقديم دعم مناسب لقطاع الصناعات المساندة للمشروعات متناهية الصغر بما يساعد علي نموها في السوق وتزايد قدرتها علي المنافسة.


 
وقال ناصر القحطاني، المدير التنفيذي لبرنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الانمائية »أجفند« إن البرنامج وضع عدة آليات لضمان تنمية المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر من بينها ضرورة توافر بيئة تشريعية مناسبة للقطاع، وتوظيف التمويل متناهي الصغر بطريقة غير تقليدية، من خلال تقديم خدمات مالية شاملة تتضمن الاقراض والادخار والتأمين إلي جانب دعم الصناعات المساندة لتلك النوعية من المشروعات بما يحقق لها طفرة ملموسة، علي أن يتم وضع ضوابط للربط بين هذه المشروعات ومثيلاتها الصغيرة والمتوسطة والاستفادة من التجارب السابقة في هذا القطاع.

واعترف القحطاني بأن الدول العربية تأخرت في الأخذ بتوجهات للاهتمام بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة التي تحقق جدوي اقتصادية كبيرة، موضحاً ان هناك بوادر ورؤي وبرامج يتم صياغتها وتنفيذها للاهتمام حالياً بهذه المشروعات وتوفير التمويل اللازم لها.

واعتبر المدير التنفيذي اهتمام الحكومة باقامة ودعم الصناعات المساندة للمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر سيساهم في الاسراع بتحقيق خطط التنمية الخاصة بها، وجذب استثمارات جديدة نظراً للتوسع في هذه الكيانات الداعمة للمشروعات.

وأكدت »دان ليانج«، رئيس قسم الترويج للاستثمار والتكنولوجيا باليونيدو، ان الحكومات عليها ضغوط رهيبة لايجاد فرص عمل للشباب الذي تتزايد أعداده في ظل تخرج أعداد كبيرة من الجامعات سنوياً وبالتالي فإن الاهتمام بالمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر سيساعد علي تحويل هؤلاء الشباب من باحثين عن فرص العمل إلي خالقين لها.

كان عاصم رجب، رئيس الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، قد أكد أن رؤوس الأموال المصدرة للشركات الصغيرة والمتوسطة تمثل نسبة %70 من إجمالي رؤوس الأموال الخاصة بتأسيس الشركات سنوياً، معلناً انطلاق مركز »بداية« الخاص بريادة الأعمال الذي سيقدم مزيداً من الخدمات لمشروعات القطاع.

فيما أوضح هاني سيف النصر، الأمين العام للصندوق الاجتماعي للتنمية، ان الصندوق يطرح المزيد من الفرص أمام أصحاب المشروعات في القطاع من خلال فتح أسواق جديدة لهم والتركيز علي تنمية المشروعات الصناعية التي تعتمد علي المنتجات الزراعية والصناعية لتحقيق الأمن الغذائي، فضلاً عن التركيز علي قطاع المقاولات وتنمية المقاول الصغير مع البدء في مشروعات جديدة خاصة البنية الأساسية بهدف قيام قطاع الإنشاءات بدوره في التشغيل ودفع قاطرة التنمية والسعي لزيادة فرص التعاون الاقتصادي بين المشروعات الكبيرة والصغيرة من خلال الصناعات المغذية ونظام الفرنشايز.

وأضاف سيف النصر:  هناك حزمة جديدة من مشروعات وصناعات صغيرة غير تقليدية يمكنها ان تكون نواة لمشروعات جديدة للقطاع، ويجري التفاوض حالياً مع عدد من جمعيات المستثمرين لتحديد الاحتياجات اللازمة لهذا القطاع وسبل تنميتها ولا تقتصر الأمور علي مثل تلك الصناعات المغذية بل ان هناك أيضاً مبادرات مثل »مبادرة مصنع صغير لمصنعك الكبير« بهدف تحقيق التكامل بين الشركات الكبيرة والمشروعات الصغيرة.

وأشار سيف النصر إلي ان المشروعات متناهية الصغر والصغيرة هي الأقدر علي تعظيم المنتجات الثانوية للصناعات الكبيرة وتعظيم قدرتها علي تدوير واعادة استخدام وتصنيع المخلفات، إلي جانب مساهمتها في تنمية الصادرات من خلال التصدير المباشر لمنتجاتها. مشيراً إلي أبرز الصناعات المغذية التي يمكن ان يتم التوسع فيها هي معدات وآلات الغزل والنسيج ومستلزمات صناعة الملابس الجاهزة والمنتجات الجلدية وصناعة الأجهزة المنزلية، وجميعها يحقق ميزات عديدة للقطاع وتزيد من دور المشروعات في الاقتصاد وتوفير مزيد من فرص العمل.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة