أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

دعوي قضائية ضد وزير الثقافة لحجب جوائز الدولة‮ ‬


شيرين راغب

رغم رفض محكمة شمال الجيزة الابتدائية الثلاثاء الماضي الدعوي التي اقامها الشيخ يوسف البدري ضد الزميل الصحفي خالد الكيلاني، وعصام اسماعيل فهمي بصفته رئيساً لمجلس إدارة جريدة صوت الأمة، فان هذا الرفض لم يثني البدري عن رفع دعوي قضائية ضد كل من وزير الثقافة بصفته، والمجلس الأعلي للثقافة، أكد الدري أنه بصدد رفع دعاوي أخري خلال الاسابيع المقبلة، للمطالبة بإلغاء جوائز الدولة الممنوحة للفائزين هذا العام خاصة سيد القمني او جابر عصفور او حسن حنفي، متهماً إياهم بالاساءة للإسلام- علي حد تعبيره_ معتبراً ان المجلس الاعلي للثقافة بمنحه هذه الجوائز يدعم أعداء الدين الإسلامي، علي حد تعبيره، كما أنه يمنحهم أموالاً ومكانة اجتماعية كبيرة تعد اهداراً للمال العام. اوضح احمد عرفة، المحامي، عضو الجمعية المصرية للتشريع والاحصاء، ان وزير الثقافة بحكم منصبه له مطلق الحرية في تشكيل لجان التقييم الخاصة بالاعمال الادبية ومنحها جائزة الدولة، فالقانون يعطيه الحق في قبول قرارات اللجنة طالما صدرت، وتتكون اللجان من اعضاء متخصصين في مجالات مختلفة يسمح لهم بتقييم جميع الاعمال المعروضة عليهم بطريقة علمية في المقام الاول، وباسلوب قانوني ومحايد في المقام الثاني.  و اضاف »عرفة« انه منذ إنشاء هذه الجائزة يتم التقييم وفقاً لهذه الطريقة، ووصف ما يقوم به البعض من تنصيب انفسهم كمتحدثين رسميين باسم الاديان بانه اساءة لجميع الحقوق القانونية ومحاولة من البعض لفرض نفسه كوصي باسم الدين، الامر الذي لا يقبله الدين، مؤكداً ان الديانات السماوية لم تفوض من يتحدث باسمها سوي الانبياء. ورفض عرفة وصف منح الجوائز للكتاب والمفكرين بانه نوع من اهدار المال العام، موضحاً ان هناك اجهزة رقابية منوط بها الاشراف والرقابة ومحاسبة من تسول له نفسه اهدار المال العام، معتبراً استخدام لفظ اهدار المال العام نوعاً من التلاعب بالالفاظ واستخدامها في غير موضعها وهو نوع من العبث لا يحميه »القانون«. ودعا محمد الباز، مستشار تحرير جريدة الفجر الاسبوعية، المعترضين علي كتابات هؤلاء الكتاب الي اصدار مؤلفات، وكتابات، وابحاث تكشف اخطاءهم وفضح ما تحتويه كتاباتهم من افكار تخالف ثوابت الإسلام.  واكد »الباز« ان هؤلاء الكتاب قاموا بمجهود لا يمكن إنكاره، رافضاً اسلوب الوصاية والحسبة في التعامل، واصفاً هذا الاسلوب بالمسئ الي الحضارة الاسلامية التي تدعوا الي اعمال العقل والتأمل والتفكير.


 
 يوسف البدرى
وارجع »الباز« »رواج« دعاوي الحسبة علي المفكرين والمبدعين الي أن المجتمع المصري يمر بأزمة تعود به الي عصور التخلف، مؤكداً أن المجتمع مهيأ لتصديق كل من يقول ان الكتاب الحاصلين علي جوائز الدولة هاجموا الاسلام دون ان يقرأوا مقالاً واحد لسيد القمني او جابر عصفور او حسن حنفي. ووصف »الباز« هؤلاء الكتاب بانهم افنوا اعمارهم في البحث العلمي وقاموا بتعليم اجيال،واعطوا لمصر الكثير من فكرهم، وأكد أن منحهم جوائز الدولة ابسط شيء لتكريمهم. وعلي الجانب الاخر، اكد الداعية الاسلامي الشيخ يوسف البدري، انه من حق اي شخص ان يقول وجهة نظره وفي المقابل من حقه ان يدافع عن الاسلام ضد من يحاول تقويض ثوابت الدين، وأ كد أن الأبحاث ودراسات اثبتت ان كل الافكار الواردة في كتابات الحاصلين علي جوائز الدولة مليئة بالاخطاء الدينية وأن منحهم جوائز مالية يعتبر اهداراً للمال العام، وأكد أنه بصدد رفع دعوي قضائية للحصول علي حكم بحجب الجائزة مثلما حصل علي حكم من القضاء الإداري بحجب جائزة الدولة عن الشاعر حلمي سالم صاحب قصيدة »شرفة ليلي مراد«، موضحاً ان ما يقوم به من رفع دعاوي قضائية، بأنه جهاد في سبيل الله.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة