أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬إبراهيم سليمان‮« ‬يقفز من دائرة‮ »‬الاتهامات‮« ‬إلي المنصب البترولي‮!!‬


هبة الشرقاوي
 
أثار قرار الدكتور أحمد نظيف، رئيس الوزراء، تعيين وزير الإسكان السابق إبراهيم سليمان، رئيساً لشركة الخدمات البترولية البحرية، ردود أفعال غاضبة في الأوساط السياسية، خاصة في ظل وجود علامات الاستفهام التي تحيط بـ»سليمان«، لاسيما بعد الاتهامات بالفساد، والكسب غير المشروع، والتي طاردته لفترة طويلة أشهرها تقدم 47 نائباً بمجلس الشعب ضده ببلاغ للنائب العام، اتهموه فيه بإهدار المال العام، واستغلال النفوذ والتربح، ونهب أموال الشعب. أبدي النائب الإخواني، حمدي حسن، اعتراضه علي تعيين سليمان رئيساً لشركة الخدمات البترولية بقرار من رئيس الوزراء، وأكد أن الحكومة ترعي الفساد وتتجاهل »الدستور« الذي يحول دون تعيين نائب برلماني، في منصب سياسي، كما أن مجلس الشعب، لا يمانع تعيين النواب في مناصب سياسية وتنفيذية، وهو ما يفسر أسباب تعذر البرلمان في رقابة، ومحاسبة الحكومة، لأن بعض نوابه -جزء من الحكومة. وأبدي »حسن« دهشته من أسباب اختيار سليمان لمنصب رئيس شركة بترول متخصصة في الخدمات البحرية وصيانة المنصات، والأرصفة البحرية، لاسيما في ظل انعدام خبراته المهنية في هذا المجال، وأكد أن هذا القرار يعكس استمرار الاعتماد علي مبدأ تعيين أهل الثقة دون أهل الخبرة.

 
 
 أحمد نظيف
وفي سياق متصل أكدت فريدة النقاش، عضو المكتب السياسي بحزب التجمع، أن هذا القرار يمثل تحدياً للرأي العام، كما أنه يعكس رغبة الحكومة في عدم احترام مشاعر المواطنين خاصة أن وزير الاسكان السابق سبق اتهامه من قبل بارتكاب مخالفات مالية.
 
وأضافت »النقاش« أنه في حال تبرئة سليمان من الاتهامات الموجهة إليه، سيكون ذلك محاولة لإغلاق ملف التجاوزات، لاسيما أن »سليمان« سبق اتهامه من قبل بالتهرب الضريبي، كما أنه كان يمتلك مكتباً استشارياً قبل دخول الوزارة، وكانت ثروته تقدر بالمليارات الي جانب الثروات العقارية.. التي تضخمت خلال وجوده بالوزارة، وانتقدت »النقاش« قرار رئيس الوزراء بتعيين سليمان في منصبه الجديد كرئيس لشركة الخدمات البترولية رغم أن الاتهامات تحاصره.. رغم أن اتخاذ هذا القرار يقع ضمن صلاحيات وزير البترول، وليس رئيس الوزراء. وقال النائب المستقل علاء عبد المنعم، إن إبراهيم سليمان تقف وراءه قوي تدعمه في مواجهة الاتهامات التي تلاحقه، وبالرغم من حصول سليمان علي حكم بالبراءة في قضية التربح فإن 67 نائباً توجهوا ببلاغ لجهاز الكسب غير المشروع ضد سليمان قبل انتهاء الدورة البرلمانية المنقضية لمعرفة مصدر ثروته التي تتراوح بين امتلاك 3 فيلات بمارينا، و10 آلاف متر في التجمع الخامس، و5 سيارات فارهة. وأكد عبد المنعم أن لديه مستندات تثبت كذب ادعاءات ما قدمه »سليمان« للمجلس حول حصوله علي هذه الممتلكات قبل أن يصبح وزيراً.
 
وعلي الجانب المقابل أكد الدكتور جهاد عودة، عضو لجنة السياسات بالحزب الوطني، استاذ العلوم السياسية، أنه لا توجد موانع تحول دون تعيين سليمان في هذا المنصب، خاصة بعد أحكام البراءة التي حصل عليها من الاتهامات الموجهة إليه، وأضاف أن التعيين في منصب قيادي لا يستدعي أن يكون المرشح متخصصاً أو خبيراً في نفس المجال. واستعبد عودة أن يكون الرأي العام غاضباً من القرار، وأكد أن السياسيين المعارضين الذين يحاولون اشعال الرأي العام ضد الحكومة، من منطق ركوب الموجة، رافضاً ما يتردد حول حماية النظام لرجاله أو التستر علي اخطائهم.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة