أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

منح أراضي ترعة السلام بحق الانتفاع يحفز معدلات التنمية الزراعية


حسام الزرقاني
 
أشاد عدد من خبراء التنمية الزراعية بمبادرة الحكومة التي تهدف لطرح 140 ألف فدان للاستثمار الزراعي في مشروع ترعة السلام بنظام حق الانتفاع للمصريين فقط. وذلك لزيادة معدلات التوطين بالمنطقة لابناء الوادي والدلتا وسيناء بما يحقق اعلي معدلات للتنمية الزراعية.

 
كانت اللجنة الفنية المشكلة من خبراء من وزارة الزراعة واستصلاح الاراضي انتهت مؤخراً من أعمال الرفع المساحي للاراضي التي سيتم طرحها للاستثمار الزراعي بمشروع ترعة السلام بسيناء والتي من المقرر ان توزع علي كبار المستثمرين والشركات المساهمة وجمعيات الاستصلاح الزراعي وصغار المزارعين من أبناء سيناء.
 
الخبراء طالبوا من جانبهم بضرورة انشاء هيئة مستقلة لادارة مشروع ترعة السلام من أجل النهوض بالاستثمار الزراعي بالمنطقة وتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة فيها وجذب ابناء الوادي والدلتا للنهوض بالتنمية الزراعية.
 
ودعوا كذلك الي ازالة جميع الصعوبات التي تواجه النهوض بمشروع ترعة السلام وبتفعيل برامج تثبيت الكثبان الرملية التي تعتبر احدي العقبات الرئيسية التي تواجه التنمية الزراعية في سيناء.
 
في البداية اشار الدكتور محمود العضيمي المستشار الاقتصادي بوزارة الزراعة الي اهمية طرح الـ140 الف فدان علي المستثمرين المصريين بنظام حق الانتفاع.. لافتا الي ضرورة وضع ضوابط صارمة تمكن الجهات المختصة من سحب الاراضي من المستثمرين غير الجادين بمشروع ترعة السلام بسيناء وتمكنها ايضا من فسخ التعاقد وقتما تشاء لكي لا يتكرر ما حدث في مشروعي توشكي أو شرق العوينات.
 
وألمح الي ضرورة انشاء هيئة مستقلة لادارة مشروع ترعة السلام من أجل النهوض ببرامج التنمية الزراعية وجذب ابناء الوادي لهذه المنطقة.. وشدد علي أهمية تقديم مجموعة من الحوافز للمستثمرين المصريين لاقامة مشروعات زراعية وصناعية في هذه المنطقة.
 
وأكد ضرورة الاستمرار في منع الاجانب بشكل عام من تملك الارض في سيناء بسبب طبيعتها الأمنية الخاصة، لافتا الي أهمية النص في العقود المبرمة مع المستثمرين علي أن هذه العقود يتم فسخها بشكل تلقائي حال انتقال حق الانتفاع أو الملكية للاجنبي أو العربي.
 
وشدد علي أهمية إزالة جميع الصعوبات التي تواجه النهوض بمشروع ترعة السلام.. وتوفير الدعم الفني لمساعدة المستثمرين والمزارعين بجانب تفعيل برامج تثبيت الكثبان الرملية التي تعتبر احدي العقبات الرئيسية التي تواجه التنمية الزراعية في سيناء.
 
وأشار الي اهمية تفعيل اتفاق التعاون مؤخراً بين مركز بحوث الصحراء ونظيره الصيني، والذي يهدف الي وضع عدد من الآليات لمكافحة التصحر وتثبيت الكثبان الرملية التي تعد عقبة اساسية أمام النهوض بالتنمية الزراعية في هذه المنطقة.
 
إن النهوض بمشروع ترعج السلام يحتاج الي هيئة مستقلة مسئولة عن إدارة المشروع حسبما - أكد الدكتور نعيم مصيلحي، مدير مركز التنمية المستدامة لموارد سيناء التابع لمركز بحوث الصحراء - علي أن تتولي الهيئة تذليل جميع الصعوبات التي تواجه المستثمرين الزراعيين بجانب السعي لتحقيق التنمية الشاملة، والمستدامة حول ترعة السلام لزيادة معدلات التوطين بالمنطقة بما يحقق اعلي معدلات للتنمية الزراعية.
 
ودعا الي توفير الاعتمادات المالية والحوافز المناسبة والدعم الفني لمساعدة المستثمرين الزراعيين علي التعرف علي أنسب التراكيب المحصولية لكل منطقة يتم استصلاحها في مشروع ترعة السلام بجانب توفير الشتلات النباتية المناسبة للظروف البيئية السائدة بالمنطقة.
 
ونبه الدكتور عبدالعظيم طنطاوي، مدير مركز البحوث الزراعية السابق، الي حتمية الاسراع في طرح اراضي مشروع ترعة السلام بسيناء علي المستثمرين المصريين وعلي صغار المزارعين من ابناء شمال سيناء.. في اطار ضوابط تمكن الجهات المختصة من سحب الارض من المستثمرين المصريين غير الجادين وفسخ التعاقد وقتما تشاء.
 
ولفت الي ان المحور الشمالي الذي يمتد بطول 180 كيلو متراً علي ساحل البحر المتوسط وتسير فيه ترعة السلام لن ينمو زراعيا وصناعيا وسياحيا بالشكل المطلوب الا اذا وضعت استراتيجية جديدة وقدمت مجموعة من الحوافز لجذب المستثمرين والمواطنين لهذه المناطق الجديدة.
 
وشدد طنطاوي علي أهمية تهيئة المناخ أمام الاستثمار الزراعي في سيناء وفي مشروع ترعة السلام علي وجه الخصوص، كما شدد علي ضرورة توفير مستلزمات الانتاج وخفض اسعار الاسمدة، خاصة نترات النشادر واليوريا، والاستمرار في دعم التقاوي والمبيدات ومستلزمات الانتاج الأخري من أجل النهوض بالاستثمار الزراعي في سيناء.
 
وأشار الي ان تنفيذ برنامج الحكومة الخاص بتحقيق نسبة عالية من الاكتفاء الذاتي من الغذاء وتحقيق فائض ضخم في الميزان التجاري للسلع الزراعية يتطلب الاسراع في عمل تنمية زراعية حقيقة حول ترعة السلام وجذب المستثمرين ورجال الاعمال المصريين لهذه المناطق الجديدة بشتي الطرق والوسائل.
 
من جهته أكد مجدي فرحات، مدير عام ببنك قناة السويس، أهمية مساندة الجهاز المصرفي للمستثمرين الزراعين في مشروع ترعة السلام بسيناء من أجل النهوض  بالتنمية الزراعية في هذه المنطقة وتنشيط دور البنوك الزراعية في هذه المنطقة.. لكي تسهم بشكل حقيقي في تنمية سيناء وتوفير التمويل اللازم لقطاعي الانتاج والتصنيع الزراعي في الوقت ذاته.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة