أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

"HSBC " يتوقع 12% نموا للصادرات المصرية خلال 2013 و2015


نشوى عبد الوهاب وأمانى زاهر:

توقع بنك اتش اس بى سى نمو الصادرات المصرية بمعدل يصل الى 12% فى المتوسط سنوياً خلال الفترة من 2013 الى 2015 بافتراض حدوث استقرار تدريجى فى الاوضاع السياسية مع الاستفادة من انخفاض تكاليف الطاقة، الى جانب بعض الانتعاش فى النمو الاقتصادى وذلك وفقاً لتقرير البنك عن الخدمات المصرفية التجارية حول التوقعات التجارية الصادر مؤخراً.

 
هلا صقر
كما توقع التقرير ان تساهم عوائد النفط في دعم نمو الناتج المحلي الإجمالي والصادرات في كل من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية على مدى السنوات القادمة – مع تزايد الطلب  بشكل اكبر من آسيا.

وتوقع التقرير تنوع القطاعات التصديرية بالنسبة للاقتصاد المصرى خلال الفترة القادمة خاصة وإن منتجات النفط والغاز الطبيعي تستحوذ على حصة كبيرة من إجمالي الصادرات فى الوقت الراهن، إلا أن هناك توقعات بتنويع تلك القطاعات المعتمدة على الموارد على نحو ثابت بالنظر إلى تباطؤ الإنتاج. كما اشار التقرير ان الصناعات الكيماوية ستصبح من أبرز صادرات الدولة، متوقعا أن تحقق نمواَ سنوياً بمقدار 18% على مدار السنوات القادمة، مع تباطؤ طفيف يتراوح ما بين 13-14% تقريباً على مدى أفق التوقعات وصولاً إلى عام 2030، كما أن كلاً من الصناعات النسيجية والخشبية والمعدنية سيتضاعف نموها أيضاً على مدى فترة التوقعات.

وقال تيم ريد، الرئيس الإقليمي للخدمات المصرفية التجارية فيHSBC  الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أن هناك موضوعين أساسيين يبرزان على المستوى الإقليمي وفقاً للبيانات لتي حصلنا عليها في هذا الربع من العام، الأول تزايد أهمية دول آسيا فيما يتعلق بالصادرات والواردات إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وذلك نتيجة للطلب المتنامي على الطاقة.

فيما اشار "ريد" ان الامر الثاني يتمثل فى مشاريع تطوير البنية التحتية في المنطقة التي تساعد بدورها في التحول على المدى الطويل بعيداً عن صادرات النفط والمنتجات النفطية، الى المواد الكيماوية، والمنسوجات، ومعدات النقل والآلات الصناعية. كما أن استمرار الاضطرابات السياسية والاعتماد على أسعار النفط  سيفرض بقاء تحديات وأوضاع ، ولكن باعتبار أن المنطقة تتابع حركة هذه التوجهات القوية للبحث عن فرص النمو الإيجابية، فإن توقعات على المدى البعيد لا تزال واعدة.

وقالت هلا صقر، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس المعاملات التجارية والاستراتيجية، ببنك إتش إس بي سي مصر بالرغم من التحديات الاقتصادية التي مرت بها البلاد خلال العامين الماضيين،إلا ان مصر لاتزال تظهر بقوة في طموحات مجموعة HSBC العالمية كسوقاَ استراتيجياَ وواحدة من أهم 20 سوق للمجموعة.

واضافت ان "إتش إس بي سي مصر" يؤمن بالدور الفعال الذي يلعبه في دعم الاقتصاد المصري من خلال تمكين المستوردين والمصدرين بالتعامل مع بنك يستحوذ علي 9% من الحصة السوقية بالتجارة الدولية في مصر، بالإضافة الي تواجدنا العالمي الذي يمكننا من استيعاب دورة تجارة عملائنا ومعرفة طرق القيام بأعمالهم.

وتوقع التقرير ان تظل صادرات النفط والمنتجات المتعلقة بها تطغى على  الإمارات العربية المتحدة – خاصة  نحو المستهلكين في الهند والصين. ومع انضمام فيتنام إليهما، متوقعاً ان تصبح من أسرع الأسواق نمواً من حيث الصادرات خلال الفترة بين 2016-2020 وخلال الأعوام ما بين 2021 – 2030، كما سيكون لبعض السلع مثل الذهب والمصنوعات المعدنية إسهاماً قوياً في ذلك النمو.

وتوقع  تنوع واردات الإمارات العربية المتحدة في الأعوام القادمة، بتشكل الآلات الصناعية نسبة 15% تقريباً من إجمالي الواردات، كما سوف تسهم معدات النقل بنسبة 10% خلال الفترة المتوقعة. كذلك تزداد أهمية الصناعات المعدنية بحيث تسهم بنسبة 21% على المدى الطويل.

وتوقع التقرير ان يساهم النفظ  بنسبة بين 2.5% إلى 7% في النمو السنوي للصادرات الإجمالية المتوقعة بالمملكة العربية السعودية على مدى عشر سنوات حتى عام 2030. كذلك ستسهم الصناعات البلاستيكية الرديفة بنسبة 1.8% من هذا النمو خلال نفس الفترة والصناعات الكيماوية بنسبة 0.8%.

واشار التقرير الى إن الاقتصادات الآسيوية مثل الصين، والهند وفيتنام ستبقى من الأسواق الرئيسية بالنسبة للسعودية على المدى الطويل – إلا أن الصادرات ستزداد بقوة أيضاً إلى تلك الاقتصادات ذات الكتل السكانية الكبيرة وبالتالي تزايد الطلب بشكل قوي على منتجات الطاقة. وتتضمن هذه الاقتصادات كلاً من بولندا، وتركيا، والبرازيل، وما أن يبدأ اقتصاد مصر بالتعافي. فإن نمو الواردات إليها سيزداد بشكل قوي، حيث ستطغى عليها الآلات الصناعية ومعدات النقل.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة