أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬مصــر‮« ‬توسع الفــارق إلي‮ ‬40.8‮ ‬نقطة مئوية مع أقــرب منافسيها


أحمد رضوان - مروة عبد النبي
 
لم تمنع الأزمة المالية العالمية شركات التأمين من خوض جولات جديدة في معركة الحصص السوقية، التي احتدمت ووصلت ذروتها مع الإعلان عن نهاية الربع الثالث من العام المالي 2008/2009، ومن المرجح أن تكشف نتائج الربع الأخير من العام والتي يتم تجميعها حاليا عن مفاجآت جديدة في قائمة الكبار.

 
ودون الإسهاب في تفاصيل السباق، فإن شركة مصر للتأمين نجحت في الحفاظ علي صدارة قائمة شركات التأمين بفارق كبير زاد علي 40.8 نقطة مئوية عن أكبر منافسيها بدعم من دمج عمليات شركتي الشرق للتأمين والمصرية لإعادة التأمين في محافظ مصر للتأمين، وكما تكشف »المال« في صدر صفحتها الأولي من هذا العدد، فإن المنافسة الأكثر سخونة تركزت في المراكز ما بين الثاني وحتي الخامس، ومن المنتظر أن ينضم لاعبون جدد في هذه المنافسة الشرسة في ظل تقارب الحصص السوقية بين 10 لاعبين داخل السوق ممن استحوذوا علي حصص بين 6.3 نقطة مئوية، و2.5 نقطة مئوية.
 
وفي الوقت الذي احتلت فيه شركة أليانز لتأمينات الحياة المركز الثاني داخل السوق لأول مرة في تاريخها بحصة سوقية بلغت 6.3 نقطة مئوية رغم تخصصها في فرع الحياة فقط، إلا أن منحني الصعود التدريجي الذي اتبعته »أليانز« يؤكد إلي حد بعيد أنها قادرة علي الإحتفاظ بهذا المركز لفترة طويلة، خاصة أن الشركة تتميز بجهاز تسويقي قوي، ولديها مجموعة من المحافظ والأدوات الاستثمارية التي تتناسب مع احتياجات شريحة كبيرة من الأفراد. ونمت محفظة أقساط أليانز إلي 380 مليون جنيه في الأشهر التسعة الأولي من 2008/2009 مقابل332  مليون جنيه في الفترة نفسها من العام المالي 2007/2008.
 
وسيظل التحدي الأكبر في مواجهة شركة التجاري الدولي لتأمينات الحياة التي تراجعت للمركز الثالث بعد إن انخفضت أقساطها بشدة من 655 مليون جنيه إلي 364 مليون جنيه، فالشركة تعتمد في ترويج خدماتها علي تحالفاتها مع البنوك، وهناك حظر مفروض من البنك المركزي علي إبرام تحالفات جديدة في هذا الإطار، كما أن حظر البنك المركزي استثمار الكيانات الاعتبارية في الأوعية الادخارية طويلة الأجل زاد من الضغوط التي تواجهها الشركة.
 
أما شركة التأمين الأهلية صاحبة المركز الرابع فتواجه تحديا من نوع آخر، حيث تتم حاليا عملية تحويل محفظة التأمينات العامة بالشركة إلي مصر للتأمين ضمن تصور يهدف إلي تركيز أنشطة التأمين الأهلية علي عمليات الحياة فقط، وهذا التصور سيزيح الشركة إلي مكان متأخر في القائمة، في الوقت الذي تشغل فيه بالفعل مركزا متأخرا في قائمة شركات الحياة، ولن يكون امام الشركة حلا للحفاظ علي تقدمها في هيكل الحصص السوقية سوي التوسع في تقديم منتجات جديدة واستهداف شرائح بعينها من المجتمع مثل أصحاب المعاشات وذوي الدخول المنخفضة والتوسع في التأمينات متناهية الصغر للاستفادة من انتشارها الجغرافي المتميز قياسا بمنافسيها في فرع الحياة.
 
ورغم تراجع حصة »أليكو« من %7.7 في التسعة شهور الأولي من العام المالي 2007/2008، إلي %5.8 في الفترة نفسها من العام المالي 2008/2009، فإن هذا التراجع يكاد يكون مقبولا في ظل مواجهة الشركة نفس المشاكل التي تواجهها شركة التجاري الدولي لتأمينات الحياة والتي جاءت في ظروف يتجه فيها الأفراد نحو الحد من الإنفاق، ومع تفعيل بعض التحالفات التي أبرمتها الشركة مع عدد من البنوك ينتظر أن تستعيد الشركة جزءا من حصتها المفقودة. وتراجعت محفظة أقساط الشركة من 438 مليون جنيه في التسعة شهور الأولي من العام المالي 2007/2008، إلي 353 مليون جنيه في نفس الفترة من العام المالي 2009/2008.
 
قادت شركة قناة السويس سباق »القادمون من الخلف«، ورفعت الشركة حصتها بسوق الأقساط المباشرة إلي %4.8 مقابل %3.9 بزيادة تبلغ نحو 0.9 نقطة مئوية، بعد ان صعدت أقساط الشركة في فرعي الحياة والممتلكات إلي 293 مليون جنيه في التسعة شهور الأولي من العام المالي 2008/2009، مقابل 222 مليون جنيه في نفس الفترة من العام المالي 2007/2008، وتعتمد الشركة علي تحالفها الاستراتيجي مع شركة المقاولون العرب في توسيع دائرة أعمالها داخل سوق التأمين علي الممتلكات، لكن محفظة أقساط الشركة من سوق تأمينات الحياة لا تمثل سوي %1.9 من إجمالي سوق الحياة.
 
ورغم دخول المساهمين الرئيسيين بشركة الدلتا للتأمين في تأسيس شركتين جديدتين للتأمين التكافلي علي الحياة والممتلكات، فإن عمليات الشركة مازالت تتزايد بدعم من توسعاتها داخل سوق الممتلكات، واحتلت الشركة المرتبة السادسة في إجمالي عمليات السوق بحصة سوقية بلغت %3.9 مقارنة بـ %3.1 في فترة المقارنة، وصعدت محفظة الأقساط المباشرة بالشركة من مستوي  175 مليون جنيه في التسعة شهور الأولي من العام المالي 2007/2008 إلي 238 مليون جنيه في نفس الفترة من العام المالي 2008/2009.
 
وفي الوقت الذي واجهت فيه شركة »إيه أي جي« الأمريكية تحديات هي الأعنف في تاريخ الشركة وصلت إلي حد قربها من الإفلاس، إلا أن شركتها التابعة في مصر نجحت في زيادة حجم اعمالها ورفعت حصتها من عمليات السوق إلي %3 في الأشهر التسعة الأولي من العام المالي 2009/2008، مقابل %2.6 في التسعة شهور الأولي من العام المالي 2008/2007، وصعدت محفظة أقساط الشركة التي تمارس أنشطة الممتلكات فقط إلي 179 مليون جنيه مقابل 146 مليون جنيه في نفس فترة المقارنة.
 
وتحت ضغط وقف عملياتها في فرع السيارات ومشاكل السيولة، تراجعت حصة الجمعية المصرية للتأمين التعاوني إلي  %2.9بنهاية التسعة شهور الأولي من العام المالي 2008/2009، مقابل %3.9 في الفترة نفسها من العام المالي 2008/2007، ومن المرجح أن تكشف نتائج الربع الأخير من العام المالي2009/2008  عن مزيد من التراجع في أقساط الجمعية خاصة ان فترة الحظر التي تم فرضها علي الشركة تسببت في زيادة الضغوط عليها، كما أن مشكلة السيولة بالجمعية لم تهدد فرع التأمين علي السيارات وحده، وإنما هددت كذلك فرع التأمين الطبي الذي اعاد صياغة تحالفات الجمعية مع شركات الرعاية الصحية والصيادلة.
 
وانخفضت محفظة أقساط الجمعية بشدة من مستوي 222 مليون جنيه في التسعة شهور الأولي من العام المالي 2008/2007 إلي 176 مليون جنيه في التسعة شهور الأولي من العام المالي 2009/2008 بانخفاض بلغت نسبته %20.7.

 
صعدت محفظة أقساط شركة المهندس للتأمين صاحبة المركز التاسع من 136 مليون جنيه إلي 170 مليون جنيه بدعم من النمو المطرد في محفظة أقساط الشركة بفرع الممتلكات، كما نمت محفظة أقساط المجموعة العربية المصرية للتأمين من132  مليون جنيه في التسعة شهور الأولي من العام المالي 2007/2008 إلي169  مليون جنيه في نفس الفترة من العام المالي 2008/2009 تقاسمت بها المركز التاسع مع المهندس للتأمين، لكن المجموعة العربية المصرية تعمل في فرع الممتلكات فقط، في حين تمارس »المهندس للتأمين« نشاطي تأمينات الممتلكات والحياة في نفس الوقت.

 
رفعت شركة أليانز لتأمينات الممتلكات حصتها من إجمالي السوق إلي %2.5 مقابل %2.1 في نفس فترة المقارنة، وصعدت أليانز بحجم محفظة أقساطها من117  مليون جنيه إلي 152 مليون جنيه احتلت بها المركز العاشر، تلتها شركة بوبا المتخصصة في ممارسة نشاط التأمين الطبي فقط في المرتبة الحادية عشرة وصعدت »بوبا« بحصتها من إجمالي السوق إلي %1.7 في التسعة شهور الأولي من العام المالي 2008/2009 مقابل %1.6 في الفترة نفسها من العام المالي 2007/2008، وارتفعت محفظة أقساط الشركة إلي 106 ملايين جنيه مقابل 92 مليون جنيه في فترة المقارنة.

 
عززت شركة رويال للتأمين من مركزها داخل القائمة واحتلت المرتبة الثانية عشرة بعد ان صعدت الشركة بحصتها من إجمالي عمليات السوق إلي %1.2 في الأشهر التسعة الأولي من العام المالي 2009/2008، مقابل %0.8 في الفترة نفسها من العام المالي 2007/2008 بعد أن صعدت محفظة أقساط الشركة من 43 مليون جنيه إلي 74 مليون جنيه في فترة المقارنة.

 
جاءت شركة سوستيه جنرال المتخصصة في تأمينات الحياة فقط في المرتبة الثالثة عشرة من إجمالي عمليات السوق، وبلغت حصة الشركة %1 مقابل %09 في العام السابق، وصعدت محفظة أقساط »سوسيتيه« بنحو %13.4 من 52 إلي59  مليون جنيه، تلتها شركة بيت التأمين المصري السعودي المتخصصة في تأمينات الممتلكات فقط، واستحوذت الشركة علي %0.7 من إجمالي الأقساط المباشرة بالسوق مقابل %0.4 حصة الشركة من أقساط التسعة شهور الأولي من العام المالي 2007/2008، وارتفعت محفظة أقساط »بيت التأمين« إلي 42 مليون جنيه مقابل 24 مليون جنيه في فترة المقارنة بنمو مرتفع بلغت نسبته %75.

 
استحوذت شركة وثائق للتأمين التكافلي علي %0.6 من عمليات السوق في أول تسعة شهور لعمل الشركة بالسوق المصرية، بحجم أقساط بلغ 35 مليون جنيه احتلت بها المركز الخامس عشر، تلتها شركة إيس لتأمينات الحياة في المرتبة السادسة عشرة بحصة بلغت نسبتها %0.5 مقابل %0.3 حصة الشركة من عمليات الأشهر التسعة الاولي في العام المالي 2007/2008، ونمت محفظة أقساط الشركة من 15 إلي 29 مليون جنيه.

 
جاءت الشركة المصرية للتأمين التكافلي علي الممتلكات في المرتبة السابعة عشرة، واستحوذت علي %0.3 من إجمالي عمليات السوق في عام عملها الأول، بحجم أقساط بلغ 16 مليون جنيه، تلتها شركة إيس للممتلكات التي حافظت علي حصة قدرها %0.2 من إجمالي عمليات السوق رغم تراجع محفظة أقساطها من 14 إلي 11 مليون جنيه، ثم شركة ضمان مخاطر الصادرات بـ %0.1 وجاءت الشركة المصرية للتأمين التكافلي علي الحياة في المركز الأخير بمحفظة أقساط بلغت مليون جنيه فقط.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة