أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

%60 زيادة فى معروض السلع الاستهلاكية بشمال سيناء


المال - خاص

رحب تجار محافظة شمال سيناء الحدودية بقيام القوات المسلحة بهدم الأنفاق بين مدينة رفح، وقطاع غزة، والتى يتم من خلالها تهريب مختلف السلع الاستهلاكية والإستراتيجية، مؤكدين أن العديد من السلع أصبحت متوافرة فى الأسواق .

 
أكد عبدالله قنديل، رئيس الغرفة التجارية فى شمال سيناء، أن عمليات هدم الأنفاق بين سيناء وقطاع غزة والتى بدأتها القوات المسلحة منذ عدة أيام، ستؤدى لتوفير السلع الاستهلاكية بمدن المحافظة وتحد من ارتفاع أسعارها .

وقال قنديل، لـ «المال » ، إن المعروض من السلع ارتفع بنسبة %60 على الأقل، كما تراجعت الأسعار بنحو %10 ، مشيراً إلى أن غلق الأنفاق ساعد على تحجيم عمليات تهريب السلع إلى قطاع غزة .

وأشار قنديل إلى أن أسعار السلع الغذائية فى شمال سيناء، كانت قد شهدت الشهر الماضى ارتفاعاً ملحوظاً، بنحو %5 عن مثيلاتها فى باقى المحافظات .

من جانبه أكد الشيخ محمد درغام، رئيس مجلس إدارة مصانع زيت زيتون درغام، أن تجار الأنفاق معروفون لدى الأجهزة الأمنية، مطالباً بضرورة القبض عليهم لخطورتهم على الاقتصاد المحلى والأمن القومى للبلاد .

وقال درغام إن أسعار زيت الزيتون ارتفعت خلال الشهر الماضى نظراً لإقبال عدد من تجار الجملة والمهربين على شرائها، لتهريبها إلى قطاع غزة .

وأضاف درغام أن سعر اللتر الواحد بلغ نحو 50 جنيهاً، مشيراً إلى أنه تراجع الأسبوع الماضى إلى 35 جنيهاً وذلك بعد توافره فى الأسواق بشمال سيناء، إثر قيام القوات المسلحة بتدمير الأنفاق .

وفى سياق متصل جدد نجيب مالك، رئيس شعبة المصدرين بالغرفة التجارية فى شمال سيناء، المطالبة بضرورة وجود منطقة تجارية بين مصر وقطاع غزة، على أن تتم إقامتها فى مدينة رفح المصرية .

وأكد مالك أنه فى حال إقامة تلك المنطقة التجارية ستعمل على وقف تجارة الأنفاق والتى تستنزف ما لا يقل عن %40 من احتياجات محافظة شمال سيناء من السلع الاستهلاكية والغذائية .

وقال مالك إن نسبة الـ %40 من حجم استهلاك قطاع غزة من السلع الغذائية والضرورية يتم تهريبها عبر الحدود المصرية .

متسائلاً : طالما احتياجات أهالى غزة اليومية تأتى من مصر، فلماذا لا يتم إنشاء منطقة تجارية بين البلدين بدلاً من التهريب الذى يهدر على الدولة مبالغ طائلة، كان من الممكن تحصيلها عبر الرسوم على الصادرات؟ !
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة