أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

الاقتصاد الفلسطينى يفقد قدرته التنافسية على المدى البعيد


أ ش أ:

 أكد تقرير أصدره البنك الدولىن أن الاقتصاد الفلسطينى يفقد قدرته التنافسية على المدى البعيد، وأن النمو الاقتصادى المستدام لا يزال غائبا، كما أن القطاعات الأساسية آخذة فى التراجع.. وشدد التقرير حسب وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، على أهمية الاعتراف بأن نظام الإغلاق، الذى طال أمده والقيود الاقتصادية المفروضة على المناطق الفلسطينية تسبب أضرارا دائمة لتنافسية الاقتصاد الفلسطينى، فى الوقت الذى توجه فيه جهود مجتمع المانحين نحو توفير إغاثة قصيرة الأجل للضغوط، التى تمر بها المالية العامة الفلسطينية.

 
 
وأضاف بنية الاقتصاد الفلسطينى قد تدهورت منذ أواخر عقد التسعينيات من القرن الماضى، عندما تراجعت القيمة المضافة للقطاعات القابلة للتبادل التجارى.. واتضح ذلك من إنتاجية قطاع الزراعة، التى انخفضت إلى مستوى النصف مما كانت عليه، ومما أصاب قطاع التصنيع من ركود كبير.. وتابع "حصة الصادرات من السلع من الاقتصاد الفلسطينى ولا تزال فى تراجع مطرد منذ عام 1994، منخفضة إلى نسبة 7 فى المائة، وهى واحدة من أدنى النسب على مستوى العالم.. إضافة إلى ذلك، فإن أغلبية الصادرات الفلسطينية تصدر إلى إسرائيل وتعتبر ذات قيمة مضافة منخفضة.

 وأشار إلى البنى التحتية فى القطاعات الأساسية، مثل قطاع المياه، وقطاع النقل آخذة فى التدهور، وهى تلحق الضرر بالإنتاجية الاقتصادية.. ونقل التقرير عن مريام شيرمان، المديرة والممثلة المقيمة للبنك الدولى فى الضفة الغربية وقطاع غزة قولها "يجب أن يتواصل الدعم المالى من المانحين، وأن تبقى الجهود الإصلاحية التى تبذلها السلطة الفلسطينية، بهدف إدارة التحديات الحالية التى تواجه المالية العامة، فى مرتبة عالية على سلم الأولويات.. غير أن الحاجة تقتضى القيام بجهود أكثر جرأة لوضع الأساس اللازم لاقتصاد قابل للحياة، بهدف منع التدهور المستمر، الذى سيكون له تبعات دائمة ومكلفة على التنافسية الاقتصادية.

 

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة