أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

«المشــــــــــــــرق » تبــــــــــــــدأ خطــــــــــــــة التوســــــــــــــع الإقـــــــــليمى بإنشــــــــــــــاء فرع فى الســــــــــــــودان


حوار - الشاذلى جمعة

تستعد شركة «المشرق » للرعاية الصحية لإنشاء فرع لها بالسودان خلال الشهرين المقبلين فى أول توسع اقليمى لها وذلك بخلاف تقديم خدماتها لعدد من المنظمات الطبية العربية فى اليمن وليبيا وسوريا ونيجيريا .

وكشفت قيادات الشركة فى حوار خاص لـ «المال » انها تسعى لمضاعفة محفظة العملاء لتصل إلى 50 ألف عميل خلال العام المقبل مقابل 25 ألف عميل العام الحالى وذلك من خلال تقديم المزايا الجديدة وتجويد الخدمة .

 
 المشرق توجه قبلتها للسودان
وأكدت قيادات الشركة والتى ضمت كلاً من آية مشهور، رئيس مجلس الادارة، العضو المنتدب ومحمد على، المدير العام ابرامها اتفاقا مع شركة وثاق للتأمين التكافلى والذى يعد أول تحالف مع شركة تأمين لادارة محفظة التأمين الطبى وفق آلية الطرف الثالث فى العملية التأمينية والمعروفة بالـ TPA ، كما انها تتفاوض فى الوقت الحالى مع احدى شركات التأمين التى تسيطر على أحد الكيانات الكويتية على جزء كبير من هيكل ملكيتها لادارة محفظة الطبى .

من جانبها قالت آية مشهور، رئيس مجلس الادارة، العضو المنتدب للمشرق للرعاية الصحية إن شركتها تأسست عام 2006 وبدأت نشاطها الفعلى فى 2008 ويستحوذ على هيكل ملكيتها مجموعة من المستثمرين الافراد ابرزهم ابو بكر يوسف واية مشهور وتعمل الشركة على تقديم الخدمات الصحية والتأمين الطبى للمؤسسات العاملة فى مصر .

وكشفت آية مشهور عن استعداد شركتها لزيادة قاعدتها الرأسمالية خلال السنوات الثلاث المقبلة وان رأس المال المدفوع الحالى يصل إلى 5 ملايين جنيه، مشيرة إلى أن شركتها تزاول نشاط الرعاية وفق آلية الـ «HMO» والذى يقوم على تحمل الخطر مقابل تحصيل الاشتراكات وسداد التكاليف لمقدمى الخدمة وتمت توسعة النشاط ليشمل ادارة محافظ الطبى لشركات التأمين وفق آلية الـ TPA.

ورفضت العضو المنتدب للمشرق ما تردد عن خطورة عمل شركات الـ HMO نظرا لضالة رؤوس اموالها مقارنة برؤوس اموال شركات التأمين والتى تصل متوسطاتها إلى 60 مليون جنيه، لافتة إلى أن العبرة فى هذا النشاط ليس بالقاعدة الرأسمالية ولكن بالدراسات الاكتوارية التى يتم الاعتماد عليها فى عملية الاكتتاب والتسعير السليم الذى يساهم فى تحقيق فوائض فنية .

فيما أشار محمد على، مدير عام المشرق، إلى أن معايير نجاج اى شركة رعاية يرتبط بشكل رئيسى بتوافر العناصر المؤهلة والكفاءة المطلوبة فى ادارة خدمات الرعاية وفق الاسس العلمية، إضافة إلى الاعتماد على سياسة واضحة فى التعاقدات مع مقدمى الخدمات مثل المستشفيات ومعامل التحاليل وغيرها، وكذلك سرعة اداء الخدمة بافضل مستوى والانتشار الجغرافى من خلال التعاقد مع اكبر شبكة من مقدمى الخدمات .

وأضاف أن شركته تسعى لتصميم البرامج المختلفة التى تتناسب مع احتياجات شرائح المجتمع المختلفة والتى تستهدفها المشرق والتى تتسم بالمرونة إضافة إلى امتلاكها شبكة ضخمة مع افضل مقدى الخدمات مثل مستشفى دار الفؤاد ومعامل المختبر وصيدليات العربى ومركز كايرو سكان للاشعة ومستشفى الشروق، إضافة إلى سرعة سداد المطالبات خلال 10 ايام من المطالبة وكذلك استعانتها بالمنظمات الطبية الدولية مثل مركز DKFZ فى هايدلبرج المانيا .

وقالت اية مشهور إن شركتها تقدم مجموعة من التغطيات مثل الرعاية الاولية بجميع اشكالها وخدمات الرعاية داخل المستشفيات مثل وحدات الرعاية المركزة وصرف الادوية والعلاج الطبيعى وعلاج الامراض المزمنة وخدمات الاسعاف والطوارئ والفحوصات الطبية والخدمات الاستشارية الطبية وعلاج الاسنان والبصريات ومتابعة الحمل والولادة والاطراف الصناعية فيما تستثنى بعض الخدمات الطبية مثل عمليات التجميل وعلاج حالات الادمان بجميع صورها .

وكشفت العضو المنتدب للمشرق عن عدد من البرامج التى تعمل بها الشركة منها بطاقة الرعاية «كير كارد » والتى يتم من خلال منح بعض المزايا المتدرجة مثل الخصومات والتى تتراوح ما بين 25 و 70 % لكشف الاطباء ومن 40 إلى 50 % لعلاج الاسنان ومن 10 إلى 40 % لرسوم دخول المسشفيات ومن 15 إلى 30 % لمعامل التحاليل وتتراوح الخصومات لحاملى تلك البطاقة من 5 إلى 13 % للصيدليات ومن 20 إلى 50 % للبصريات و 20 % لليزك ومثلها للعلاج الطبيعى وتتراوح الخصومات من 15 إلى 30 % لمراكز الاشعة و 30 % للتجميل ومثلها لليزر بشرط التعامل مع شبكة مقدمى الخدمة التى تعاقدت معها الشركة .

واشارت إلى أن من بين الخدمات والبرامج التى تقدمها الشركة «العناية الطبية للزائرين الاجانب » حيث تدير الشركة برامج الرعاية الصحية المختلفة للمرضى الاجانب الوافدين من جميع دول العالم، لافتة إلى أن شركتها دخلت منذ بضع سنوات فى شراكات مع العديد من المنظمات الطبية العربية فى اليمن وليبيا وسوريا والسودان ونيجيريا وغيرها من الدول ومن بين قائمة الخدمات التى تقدمها الشركة فى مصر ضمن برنامج العناية الطبية للزائرين جراحات القلب المفتوح وعلاج الاورام وغيرها، بالإضافة إلى «الاستشارات الدولية » والعمل كحلقة وصل بين عملائها وبين المؤسسات الطبية المعتمدة فى المانيا وذلك مثل مركز «DKFZ» فى هايدلبرج بالمانيا كما تقدم الشركة خدمات الحصول على استشارات دولية من بعض المراكز الطبية المعتمدة فى اوربا وتتابع جميع المجالات بشكل وثيق لضمان سرعة التواصل وجودة النتائج، لافتة إلى أن شركتها تمتلك شبكة طبية ضخمة تصل إلى 1600 جهة طبية على مستوى الجمهورية .

 من جانبه اوضح محمد على، مدير عام المشرق للرعاية الصحية أن عدد المستفيدين من برامج التأمين الطبى الخاص فى مصر يتراوح ما بين 3 و 4 ملايين عميل مقابل 55 مليون عميل مستفيد من برامج التأمين الصحى الحكومى واغلبهم من العاملين بالهيئات الحكومية وبعض الوزارات ابرزها الداخلية والدفاع .

واشار على إلى أن حصة شركته من اجمالى عدد المستفيدين من برامج التأمين الصحى الخاص تصل إلى 25 ألف عميل ومن المخطط مضاعفته إلى 50 ألف عميل خلال العام المقبل، وذلك عبر الاعتماد على خطط تسويقية جديدة وابتكار الخدمات المميزة .

فيما أشارت آية مشهور إلى أن المضاربات السعرية باتت التحدى الحقيقى أمام شركات الرعاية الصحية، والتى أدت إلى تعثر العديد من الشركات لعدم قدرتها على الوفاء بالتزاماتها، وهو ما انعكس على مقدمى الخدمة والتى تشددت فى منح الخدمات المطلوبة لعدم حصولها على نصيبها من المستحقات، لافتة إلى أن سعى بعض العملاء للحصول على خدمات مميزة مقابل سداد أسعار ضئيلة هو التحدى الآخر الذى تواجهه شركات الرعاية وكذلك طلب البعض سداد الاشتراك فى صورة أقساط وهو ما يؤثر على حجم العوائد وانعكاس ذلك على الخدمة المقدمة .

وأوضحت آية مشهور أن ثورة 25 يناير كانت لها تأثيرات ايجابية، ابرزها زيادة الوعى لدى العملاء الا أن التأثير السلبى هو رغبة ارباب الاعمال فى توفير مظلة تأمين صحى خاص على العاملين باقل تكلفة، ارضاء لهم وتحفيزيهم على زيادة الانتاج رغم ضآلة الخدمة المقدمة مقارنة بالاشتراك المدفوع، إضافة إلى خفض التصنيف الائتمانى فى مصر، مما ادى إلى تشدد الموردين للاجهزة والمستلزمات الطبية لطلب خطابات ضمان بـ 100 % من قيمة الاجهزة وهو ما يعوق تنفيذه أو يؤثر على تسعير الخدمة المقدمة للعميل من قبل الشبكات الطبية .

من جهته كشف محمد على، عن استعداد شركته لإنشاء فرع لها بالسودان فى أول توسع اقليمى، ومن المقرر تدشين هذا الفرع خلال الشهرين المقبلين بعد التفاوض مع وزارة الصحة السودانية خاصة أن «المشرق » ترتبط بتعاقدات مع عدد من الهيئات الحكومية السودانية اثناء وجودهما فى مصر، كما تمتلك الشركة فرعين لها داخل مصر أحدهما بمحافظة الجيزة والاخر بالاسكندرية .

واشار إلى أن «المشرق » بدأت فعليا فى مزاولة نشاط الرعاية الصحية وفق آلية الـ «TPA» ، حيث إنها أبرمت أول تعاقد لها مع شركة وثاق للتأمين التكافلى وتتفاوض فى الوقت الحالى مع احدى شركات التأمين العاملة برأسمال خليجى، متوقعاً نجاح شركته فى جلب 5 عمليات كبرى لشركتى التأمين التى ستتعامل معهما خلال العام الحالى .

 وعولت آية مشهور على مشروع قانون الإشراف والرقابة على شركات الصحية والذى وصفته بأنه إحدى الآليات الحقيقية التى ستضبط إيقاع نشاط الرعاية الصحية بعد وضع الضوابط المطلوبة للشركات التى تسعى لمزاولة نشاط الرعاية الصحية من حيث الملاءة المآلية وبعض الفنيات الأخرى .

 فيما اعترف محمد على بافتقار سوق التأمين الطبى سواء فى شركات التأمين أو الرعاية الصحية إلى الخبراء الاكتواريين القادرين على تسعير تغطيات هذا النشاط الا أن شركته تسعى للتغلب على ذلك التحدى من خلال الخبرات المتراكمة لديها، إضافة إلى البيانات والمعلومات التى تمتلكها عن القطاع والتى يجرى تحليلها لوضع أفضل تصور للبرامج الصحية الجديدة والتسعير الجيد لها .

 وشدد مدير عام «المشرق » على ضرورة خضوع شركات الرعاية الصحية لرقابة الهيئة العامة الموحدة فى نطاق الرقابة على الجزء الفنى والقانونى على أن تتبع وزارة الصحة فى الجانب الصحى، مطالبا فى الوقت نفسه بضرورة إشراك القطاع الخاص فى تقديم أو ادارة الخدمات التى نص عليها قانون التأمين الصحى الحكومى، والمنتظر تطبيقه خلال الفترة المقبلة، نظرا لكفاءة وحدات القطاع الخاص فى ادارة تلك البرامج ومنح المزايا بأقل تكلفة ممكنة .

 ويرى محمد على أن رأس المال المطلوب لشركات الـ «HMO» يجب ألا يقل عن 10 ملايين جنيه، حتى تتمكن من ادارة ملف التأمين الصحى بكفاءة ولقدرتها على الاكتتاب فى هذا الفرع وتحمل اخطاره وسداد تعويضاته أو تكاليفه .

ورفض مدير عام «المشرق » مطالب البعض تخصص شركات الرعاية الصحية فى ادارة محافظ شركات التأمين كطرف ثالث أو «TPA» على أن تترك نشاط الاكتتاب المباشر لشركات التأمين، لافتا إلى قدرة شركات الرعاية الصحية فى ادارة النشاطين معا لتوافر الخبرات المؤهلة لذلك على الاقل فى العمليات الصغيرة والمتوسطة وانها تحيل العمليات الكبرى لشركات التأمين مقابل ادارتها بنظام الـ «TPA».
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة