أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

استبعاد بلوغ‮ ‬سهم عز الدخيلة قيمته العادلة عند‮ ‬1133‮ ‬جنيهاً


حددت شركة »فاروس« القيمة العادلة لسهم شركة عز الدخيلة عند 1133 جنيهاً، بارتفاع نسبته %56.5 عن سعر السهم السوقي، مع التوصية بالانتظار، واستبعدت الشركة أن يصل السعر السوقي لسهم عز الدخيلة إلي السعر العادل الذي حددته خلال العام الحالي علي خلفية التوقعات السلبية لأرباح الشركة ووضع القطاع الحالي واستخدمت فاروس في تقييم السعر العادل لسهم عز الدخيلة معدل خصم %18.5، ومعدل النمو الدائم عند %5.
 
وتوقعت فاروس في تقرير لها أن تتمكن شركة عز الدخيلة من الصمود في مواجهة الأزمة الاقتصادية العالمية، مقارنة بباقي الشركات التي قد تتعرض لخطر الاغلاق أو الافلاس، بالنظر إلي إيراداتها وهوامش أرباحها، وصحة ميزانيتها، حيث من المتوقع أن تنخفض إيرادات عز الدخيلة خلال العام الحالي بنسبة %34.6 لتصل إلي 7.615 مليار جنيه، في حين توقعت ان ينخفض صافي أرباحها بنسبة %62.7 لتصل إلي 1.106 مليار جنيه، علي خلفية تراجع كميات المبيعات بالتزامن مع انخفاض أسعار البيع، كما ان ارتفاع التكاليف الثابتة سيضع ضغوطاً علي أرباح الشركة بقوة، حيث من المتوقع ان تتقلص هوامش أرباح الشركة قبل خصم الضرائب والفوائد والاهلاكات إلي %28 خلال العام الحالي، مقابل %37.1 في العام الماضي، إلا انه من المتوقع مع تحسن الوضع خلال العام المقبل ان تعاود إيرادات وأرباح الشركة الارتفاع، لتصل إيرادات الشركة إلي 8.779 مليار جنيه، علي ان يصل صافي أرباحها إلي 1.697 مليار جنيه.

 
واستبعدت فاروس أن تتأثر شركة عز الدخيلة سلباً بتراجع الصادرات بسبب التأثير السلبي للأزمة المالية العالمية والذي سيؤدي إلي تراجع الطلب الخارجي علي الحديد خاصة في قطاع حديد التسليح بسبب بعض السياسات الحمائية الأجنبية والتي يتوقع ان تطبقها بعض الدول، وأشار التقرير إلي ان نسبة الإيرادات المحلية التي حصلت عليها الشركة في قطاع حديد التسليح خلال العام الماضي بلغت %99، لذا من المتوقع ان تتبع الشركة نفس السياسة علي مدار العامين الحالي والمقبل.

 
يأتي ذلك علي العكس من قطاع الصلب المسطح، حيث مثلت الصادرات %40 من إجمالي إيراداته، حيث كان من المتوقع للشركة ان تتأثر بقوة في ذلك القطاع تحديداً لولا اتجاه المجموعة إلي غلق مصنع العز للصلب المسطح مطلع العام الحالي.

 
وتوقعت فاروس أن يؤدي تحسن أوضاع الاقتصادات العالمية خلال العام المقبل إلي تحسن الطلب علي الصلب المسطح، حيث ستخلق الدول الصناعية الأوروبية طلباً قوياً علي الصلب المسطح، إلا انه ليس من المحتمل ان تصل انتعاشة قطاع الصلب المسطح إلي ذروتها خلال العام الحالي، لصعوبة وصول الأسعار إلي مستوياتها القياسية.

 
وعلي صعيد التسعير، لفت التقرير إلي ان شركات الحديد اعتادت علي اتباع سياسة سعرية في مصر مبنية علي خصم %3-2 من أسعار الحديد العالمية، بالإضافة إلي تحميل أي ارتفاع أو انخفاض في تكاليف الإنتاج علي المستهلك النهائي، إلا ان تلك السياسة تم تغييرها خلال الربع الأخير من العام الماضي، ليتم تحديد أسعار البيع من خلال وضع نسبة أعلي من أسعار الحديد المستورد.

 
وتوقعت فاروس ان تعاود شركة عز الدخيلة اللجوء إلي سياساتها التسعيرية القديمة بالتزامن مع ارتفاع المنافسة بالسوق، وان يبلغ متوسط سعر بيع طن حديد التسليح عند 2950 جنيهاً للطن، مقابل متوسط 4767 جنيهاً في 2008، وحددت فاروس متوسط سعر بيع طن الصلب المسطح عند 2670 جنيهاً للطن، مقارنة بـ4859 جنيهاً في فترة المقارنة.

 
بينما تري شركة »اتش سي« أن إيرادات شركة عز الدخيلة سوف تتراجع لتصل إلي 6.9 مليار جنيه بنهاية العام الحالي، مقابل 11.6 مليار جنيه في 2008، لتتجه نحو الارتفاع الطفيف بنهاية العام المقبل 2010 لتصل إلي نحو 7 مليارات جنيه، وفيما يتعلق بصافي أرباح الشركة توقع التقرير ان تحقق الشركة نحو مليار جنيه بنهاية العام الحالي، منخفضة من 2.9 مليار جنيه، علي أن تصل إلي 1.2 مليار جنيه خلال 2010.

 

 
ترتفع إلي 643 مليون جنيه العام المقبل.. و970 جنيهاً »السعر العادل« للسهم

 
424 مليون جنيه صافي الأرباح المرتقبة لـ»العز« لحديد التسليح في 2009

 

 
توقعت شركة اتش سي انخفاض ايرادات شركة العز لحديد التسليح لتصل إلي 11.2 مليار جنيه خلال العام الحالي مقابل 21.7 مليار جنيه خلال العام الماضي، علي أن تعاود الارتفاع نسبيا إلي 13 مليار جنيه خلال عام 2010، بينما توقعت وصول صافي أرباح الشركة إلي 424 مليون جنيه بنهاية العام الحالي لتتجه نحو الارتفاع خلال عام 2010 لتبلغ 643 مليون جنيه.

 
حددت شركة اتش سي السعر المستهدف لسهم العز لحديد التسليح عند 17.2 جنيه بنسبة زيادة تبلغ %45.2 علي سعره السوقي وقت إعداد الدراسة، كما حددت السعر العادل لشهادات الإيداع الدولية عند 9.2 دولار للشهادة الواحدة، وحدد التقرير السعر العادل لسهم عز الدخيلة عند 970 جنيه بزيادة تصل نسبتها إلي %37.9 عن السعر السوقي.

 
وأشار تقرير اتش سي إلي أن شركة العز لحديد التسليح تسعي إلي زيادة التكامل الرأسي من خلال تحسين الكفاءة وزيادة الإنتاج مما سيؤدي إلي زيادة هوامش الربحية نتيجة الترابط بين مصنع عز الدخيلة والعز لحديد التسليح، وهو ما سيعزز معدلات نمو الانتاج بالشركة، ومن المتوقع أن يسهم التكامل بين كلا المصنعين بمعدل نمو في هامش ربح بمعدل سنوي مركب بنسبة %13.1.

 
كانت نتائج أعمال الربع الأول من العام الحالي أظهرت تراجع صافي أرباح شركة »العز لحديد التسليح« بنسبة %84.8 لتصل إلي 66.3 مليون جنيه، مقابل 436.3 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي، نظراً لمعاناة أسواق الحديد، خاصة بعد تراجع أسعاره بنسبة %54 من 6630 جنيهاً للطن في أغسطس 2008 إلي 3050 جنيهاً للطن في أبريل 2009.

 
وشدد التقرير علي قوة الموقف المالي للشركة، بالنظر إلي إعادة شركة ميريس النظر في وضع التصنيف الائتماني لشركة العز لحديد التسليح حيث صنفتها بـBBB برؤية مستقرة بالنسبة للشركة والإصدار الثاني للسندات الخاصة بها، وهو ما يعد أمراً إيجابيا من حيث الاحتفاظ بنفس التصنيف في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية، بالإضافة إلي ان معدل القروض إلي حقوق الملكية بلغ 0.7 مرة في الربع الأول من عام 2009.

 
من جهتها أوصت شركة سي آي كابيتال للبحوث بالشراء بقوة في سهم »عز لحديد التسليح« بمخاطرة متوسطة، بقيمة عادلة طويلة الأجل للسهم تبلغ 34.2 جنيه وسعر مستهدف عند 27.5 جنيه.

 
يأتي ذلك علي خلفية القرارات التي أعلنت عنها شركات Value البرازيلية وNippon Steel وPosco بتخفيض سعر خام الحديد بمقدار %28.2 والبليت بـ%48.3.

 
وتعد شركة العز لحديد التسليح أكبر مجموعة لتصنيع الصلب في مصر والمنطقة حيث تنتج حوالي 5.3 مليون طن من مختلف أنواع الصلب »حديد التسليح والحديد المسطح وغيرهما«، كما أنها الشركة الرائدة بالسوق المحلية بحصة تزيد علي %65 من السوق خلال السنوات الثلاث الماضية، وتمتلك مجموعة عز القابضة للصناعة والاستثمار حصة أغلبية بالشركة »%65.28« من خلال ملكية مباشرة وغير مباشرة، ويتم تداول باقي الأسهم في البورصة المصرية وبورصة لندن، وتمتلك شركة العز لصناعة حديد التسليح بشكلها الحالي حصة أغلبية في ثلاث شركات تابعة عاملة هي: شركة عز الداخلية للصلب »عز الدخيلة« بحصة %53.24، وشركة العز لصناعة الصلب المسطح بحصة %75 ومصنع العز الدرفلة بحصة %90.7.
 
وجدير بالذكر أن شركة عز الدخيلة تعتبر المحرك الرئيسي للتدفقات النقدية لشركة العز لحديد التسليح من خلال التوزيعات العالية للأرباح التي تؤديها الشركة التابعة، وذلك من منطلق أن شركة حديد عز الدخيلة تتمتع بهامش أرباح مرتفع نسبيا ناتج عن كونها الشركة الوحيدة في مصر التي تطبق تقنية وحدات الإنتاج المتكاملة Integrated Mini Mill ، مما أدي إلي ارتفاع هوامش تشغيلها نسبياً، وبالتالي تمتعها بهوامش أرباح قوية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة