أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

ثبات استهلاك الحديد‮.. ‬وتراجع نمو قطاع الإنشاءات


أحمد مبروك - محمد طه
 
توقعت شركة فاروس القابضة، ثبات الاستهلاك المحلي من الحديد خلال العام الحالي، ليستقر عند مستوي 6 ملايين طن، حيث من المتوقع ان يحقق الاستهلاك المحلي لحديد التسليح نمواً بنسبة %4.9 ليستقر عند 5.2 مليون طن، علي أن ينخفض الاستهلاك المحلي من الصلب المسطح بنسبة %25 ليصل الي 720 الف طن خلال العام الحالي، وارجعت عدم انعكاس الانخفاض الحاد في الاستهلاك المحلي من الصلب المسطح من اجمالي الاستهلاك لأنه لا يمثل سوي %12فقط من اجمالي الاستهلاك المحلي من الحديد.

 
ورشحت فاروس في تقرير حديث، الاستهلاك المحلي من حديد التسليح للارتفاع  بنسبة %3 خلال العام المقبل ليصل الي 5.4 مليون طن، ما سيسهم بقوة في دفع إجمالي الاستهلاك المحلي من الحديد إلي 6.1 مليون طن، مرتفعا بنسبة %3، علي أن يتحسن استهلاك الصلب المسطح لينمو بنسبة %3 ليصل الي 740 الف طن خلال العام المقبل، مما يدفع الصلب المسطح للحفاظ علي حصته من اجمالي الاستهلاك المحلي من الحديد عند .%12
 
وأوضحت ان قطاع الصلب المسطح هو الأكثر تأثرا بالتباطؤ المتوقع بسبب الازمة الاقتصادية العالمية نتيجة تراجع انتاج المنتجات التي تعتمد علي ذلك النوع من الحديد، مثل أنابيب الغاز وأجسام السيارات والمنتجات الكهربائية، إلا انها أرجعت ارتفاع اسعاره خلال العام الماضي بسبب الطفرات التي سيطرت علي أسعار الحديد علي المستوي العالمي.
 
وعلي صعيد آخر، توقعت فاروس ان يستمد قطاع حديد التسليح نشاطه خلال العام الحالي والمقبل من الاجراءات التحفيزية التي تجريها الحكومة، بالاضافة الي الانخفاض الحاد في اسعار الحديد علي المستوي العالمي وتراجع الطلب عالميا، والتي أدت الي تحقيق قطاع الانشاءات معدل نمو تاريخي خلال الفترة الحالية، لتصل نسبة القطاع من اجمالي الناتج المحلي إلي %5 خلال النصف الأول من العام الحالي، محققا معدل نمو بنسبة %16.1 خلال الربع الأول من العام الحالي، إلا انه من المتوقع ان يتراجع معدل نمو القطاع خلال النصف الثاني من العام الحالي علي خلفية تراجع الطلب بسبب انخفاض السيولة المتاحة علي خلفية الازمة العالمية، بالاضافة الي التراجع الموسمي في قطاع الانشاءات خلال تلك الفترة من العام.
 
واستبعدت فاروس ان تصل أسعار الحديد علي الصعيد المحلي إلي مستوي أعلي مما بلغته خلال العام الماضي، حيث توقع صندوق النقد الدولي ان تنخفض اسعار المعادن بنسبة %47 خلال العام الحالي، كما انها ترجح علي الصعيد المحلي ان تنخفض اسعار الحديد المسطح بحوالي 50 دولاراً للطن عن اسعار حديد التسليح، علي خلفية التحسن النسبي في جانب الطلب بسبب انخفاض اسعار الحديد المستورد، وضعف الطلب علي المسطح.
 
علي الناحية الأخري، توقع التقرير الصادر عن فاروس ان ينخفض الانتاج المصري من الحديد بنسبة %17 خلال العام الحالي ليصل الي 5.2 مليون طن تقريبا، علي خلفية تراجع مستوي الانتاج العالمي، علما بان مصر تمثل %0.5 من اجمالي الانتاج العالمي، بالاضافة الي اغلاق مصنع العز بخليج السويس البالغ طاقته الانتاجية 1.2مليون طن، بالتزامن مع التأثير السلبي للازمة العالمية، والذي من المتوقع له ان يضغط علي الاستهلاك المحلي علي السلع المعمرة.
 
واعتبرت فاروس انخفاض تكلفة الاستيراد مقارنة بالانتاج أهم العوائق أمام شركات حديد التسليح للاستفادة من الطفرة في الطلب المحلي علي تلك النوعية، علما بانه من المتوقع ان تبلغ واردات حديد التسليح خلال العام الحالي 2.5 مليون طن، و 0.5 مليون طن للحديد المسطح.
 
من جهتها، جاءت رؤية شركة اتش سي إيجابية حول زيادة الطلب المحلي علي حديد التسليح بحلول عام  2013 لتصل إلي 13.4 مليون طن مقابل 5.9 مليون طن خلال العام 2008 بنسبة زيادة تصل إلي %127.1، وذلك بعد ان انخفض الطلب علي الحديد بشكل حاد منذ شهر سبتمبر 2008 بسبب تراجع معدل الانتاج، نتيجة بداية ظهور الآثار السلبية للأزمة المالية العالمية والتي أدت إلي تراجع الطلب بنسبة %1.1، إلي أن بدأت التغيرات في حجم الطلب علي الحديد منذ بداية العام الحالي وشهدت السوق المحلية تقلبات حادة بالتزامن مع الأسواق العالمية علي خلفية الأزمة الاقتصادية والتي أدت الي زيادة انتاج الصلب بنسبة %5.3 خلال بداية العام الحالي بينما اتجه للانخفاض خلال شهر فبراير ليشهد زيادة ملحوظة في معدل الطلب بنسبة %8.8 خلال شهر مارس معاودا التراجع خلال شهر إبريل وفقا لتقرير رابطة الصلب العالمية.
 
وتوقعت اتش سي في تقرير حديث عن قطاع الحديد في مصر ارتفاع حجم الطلب علي الصلب خلال العام الحالي بدعم من التقلبات الحادة التي شهدها معدل الطلبات، بالاضافة الي خفض انتاج الصلب عالميا خلال الربع الأول من العام الحالي، علي أن يتجه حجم الطلب ومعدلات الانتاج مطلع العام المقبل بعد تحسن الأوضاع الاقتصادية العالمية.
 
وحول التوقعات بارتفاع معدل حجم الطلب علي الصلب خلال العام 2013 ليصل إلي 13 مليون طن، أوضح التقرير أن نصيب الفرد بلغ نحو 79 كيلو جراماً خلال العام الماضي 2008 وهو معدل منخفض مقارنة بالدول الأكثر تقدما، وتوقع التقرير أن يرتفع نصيب الفرد تدريجيا ليصل بحلول عام 2013  إلي ما بين 160 و 170 كيلو جراماً، مما سيسهم في زيادة حجم الطلب بشكل ملحوظ.
 
وتوقعت اتش سي ان يساعد انخفاض اسعار الحديد الخام عالميا التي سجلت نسبة تراجع بلغت  %28.2، علاوة علي انخفاض أسعار البيليت بنحو %48 بالاضافة إلي تراجع أسعار أفران الصهر، في تحسن ربحية شركات الحديد خلال العام الحالي، حيث تراجع سعر البليت، بقيمة 20 دولارا ليصل إلي 380 دولارا للطن مقارنة بمبلغ 400 دولار الأسبوع الماضي، بينما استقر سعر الخردة عند 225 دولارا للطن، كما تراجعت الكميات المستوردة من حديد التسليح، خلال الشهر الحالي، مقارنة بالشهور السابقة.
 
وفي الإطار السابق، استبعدت اتش سي معاودة أسعار الحديد الصعود إلي مستوياتها السعرية خلال العام الماضي، بالاضافة الي تخفيض شركة vale لأسعار البيليت والذي يعد محاولة لتشغيل مصانعها الخاملة، وجاء التوقف نتيجة تراجع الطلب علي خام الحديد من الدرجة الأولي حيث قامت شركات الحديد بتخفيض معدلات إنتاجية مصانعها، وهو ما يعد أمرا إيجابيا لمنتجي الحديد المحليين حيث إنه من المتوقع أن يحسن من هامش أرباحهم خلال الفترة المقبلة وهو مادعم التوصية بالشراء في أسهم العز لحديد التسليح وعز الدخيلة.
 
وعانت مصانع الحديد من حالة ركود شديد في عمليات البيع بسبب الكميات الضخمة التي تم استيرادها خلال الأشهر الأربعة الماضية حيث بلغت 650 ألف طن معظمها من تركيا والباقي من أوكرانيا وقطر وإيطاليا وبلجيكا منها 460 ألف طن خلال الشهر الماضي فقط، وبالرغم من المشاكل الاقتصادية الحالية فإن مطوري العقارات الاقليميين والمحليين أعلنوا عن تشييد مشروعات سكنية جديدة في مصر خلال الربع الأول من 2009 مما يعد حافزا آخر لزيادة الطلب بقوة علي حديد التسليح.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة