أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

شعبة المواد البترولية تطالب بضخ 40 مليون لتر سولار يوميًا


كتبت - دعاء حسنى :

أرجع وكلاء ومتعهدو المواد البترولية، أزمة السولار التى تشهدها أغلب محافظات الجمهورية حالياً، إلى نقص المعروض من المنتج والكميات الموردة إلى محطات التموين بنسبة تصل إلى %30.

 
ورفض أصحاب محطات التموين خلال الاجتماع الطارئ - الذى عقدته الشعبة العامة للمواد البترولية بالاتحاد العام للغرف التجارية أمس، وشارك فيه ما يزيد على 60 من أصحاب المحطات - اتهامات الحكومة بأنهم المتسببون فى أزمة السولار، مؤكدين أن هناك نقصاً بالفعل فى الكميات التى تضخ فى السوق المحلية، ما أرجعه البعض إلى قلة الاعتمادات المالية اللازمة لإتمام عمليات الاستيراد .

قال إبراهيم أبوالفتوح، سكرتير الشعبة العامة للمواد البترولية، إن نقص الكميات الموردة من السولار إلى محطات التموين أبرز شكاوى أصحاب المحطات، وهو السبب الحقيقى فى أزمة السولار التى تعانى منها السوق المحلية حالياً .

وأكد أبوالفتوح أنه من المقرر أن تعقد الشعبة اجتماعاً عاجلاً الأسبوع المقبل مع وزيرى البترول والتموين، لبحث الأزمة الحالية .

وأشار إلى اعتزام الشعبة التقدم بمذكرة إلى الوزارات المعنية تطالبها بتوفير 1.5 مليار دولار، لضخ ما يعادل 40 مليون لتر سولار يومياً لمدة أسبوع، لعلاج الأزمة الحالية، ولتغطية الاحتياجات الملحة للسوق .

وستطالب الشعبة خلال الاجتماع مع وزيرى البترول والتموين بضرورة بناء مخزون استراتيجى آمن يكفى احتياجات البلاد لمدة أسبوع، وتشكيل لجنة لمتابعة وتنسيق عملية تداول المواد البترولية والغاز، بما يضمن وضع ملامح مستقبلية وحلول للمشكلات التى تواجه القطاع، وتضم الوزراء المعنيين من «المالية » ، و «البترول » ، و «التموين » ، و «الداخلية » ، و «التنمية المحلية » ، فضلاً عن الشعبة العامة للمواد البترولية .

أضاف إن المذكرة ستطالب وزير التموين بإصدار قرارات تنفيذية خاصة بآليات الرقابة، لعلاج مشكلة الازدواجية بين كل من شركات بتروتريد، إحدى الشركات التابعة للهيئة العامة للبترول، ووزارة التموين ومباحث التموين، كما تطالب الشعبة بوجود ممثل من الغرف التجارية فى المحاضر التموينية، التى تحرر ضد أصحاب محطات التموين وأن يؤخذ بأقوال أصحاب المحطات فى تلك المحاضر .

من جهته أرجع محمد فراج، أمين عام النقابة العامة لوكلاء ومتعهدى المواد البترولية، سبب الأزمة الحقيقى إلى قلة الاعتمادات المالية اللازمة لاستيراد احتياجات السوق المحلية من السولار، خاصة أننا نستورد ما يتراوح بين 40 و %45 من احتياجاتنا من السولار من الخارج .

وأضاف أن الإنتاج المحلى من السولار فى حدود %55 لكن لا يتم ضخ كل الكميات نظراً لتهالك معامل التكرير، وبالتالى فهناك أزمة فيما يضخ من الإنتاج المحلى، وما يتم استيراده، نظراً لقلة الاعتمادات المالية، مما يجعل المستورد فى حدود %15.

واستبعد فراج الاستجابة لأصوات بعض أصحاب محطات التموين، التى تنادى بتنظيم إضراب جماعى رداً على اتهام الحكومة لهم بالتسبب فى الأزمة والتورط فى عمليات التهريب، مؤكداً أن هذا المبدأ مرفوض، نظراً لأن المحطات تتعامل مع سلعة استراتيجية .

من جهته، اتهم إيهاب مرقص، صاحب محطة تموين بطريق مصر - إسكندرية الزراعى، وزارة التموين بنشر بيانات غير صحيحة حول ما يتم ضخه يومياً لمحطات التموين من السولار، مؤكداً أن قلة المنتج السبب الرئيسى للأزمة .

وأشار إلى تراجع حصة محطته من 1.2 مليون لتر سولار شهرياً العام الماضى إلى 400 ألف لتر فقط منذ منتصف عام 2012 وحتى الآن .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة