استثمار

توقيع‮ ‬4‮ ‬اتفاقيات لاستثمار‮ ‬39‮ ‬مليار جنيه في حلوان


كتب ــ أيمن عبد الحفيظ وجهاد سالم:
 
وقع الدكتور حازم القويضي محافظ حلوان وسحر السلاب مساعد وزير التجارة والصناعة لشئون التجارة الداخلية أمس، أربع اتفاقيات مع 4 مجموعات استثمارية محلية وعربية وعالمية لإقامة مشاريع تجارية وإدارية وترفيهية وصحية بالمحافظة، باستثمارات تربو علي 40 مليار جنيه خلال 5 سنوات.

 
 
 سحر السلاب
قال القويضي خلال المؤتمر الذي عقدته المحافظة أمس إنه تم إرجاء توقيع الاتفاقية الخامسة الخاصة بمشروع مدينة تجارة مواد البناء إلي الأسبوع المقبل، كما وعد بتوقيع 9 اتفاقيات استثمارية أخري في إطار استراتيجية التنمية التي تنفذها المحافظة واعتمدها رئيس الوزراء د. أحمد نظيف.
 
وتم أمس توقيع اتفاقية إقامة مشروع »دجلة سفاري بارك العالمية«، وهو عبارة عن حديقة حيوان مفتوحة باستثمارات كويتية انجليزية تصل إلي 6 مليارات جنيه، واتفاقية تأسيس مشروع »مدينة تجارة الجملة« والذي يقام بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة ومجموعة من رجال التجارة تمثلهم غرفة تجارة القاهرة، والتي أسست الشركة المصرية لتنمية الأسواق التجارية وتتعاون مع دار الهندسة لتصميم المشروع، الذي يهدف لخلخلة الكتلة السكنية من عبء التجمعات التجارية وأسواق الجملة المتواجدة بالعاصمة، باستثمارات تبلغ نحو 15 مليار جنيه، وسيتم انشاء المدينة خلال 7 سنوات..
 
كما تم توقيع إنشاء مشروع »الشايع مول« مع محمد عبد العزيز الشايع رئيس مجلس إدارة مجموعة الشايع السعودية وسحر السلاب ويضم مجمع مخازن ومعارض ومحال تجارية وخدمات فندقية وتجارية وترفيهية بإجمالي استثمارات 10 مليارات جنيه، ومن المتوقع ان ينتهي تنفيذه خلال 5 سنوات، وتوقيع اتفاق انشاء مدينة الخدمات الصحية بالتعاون مع تحالف لكبري الشركات الانجليزية باستثمارات 8 مليارات جنيه تضم 21 مستشفي ومركزاً علاجياً وكلية تمريض بالتعاون مع جامعة »Umperiol College « ببريطانيا.
 
وأوضح د. حازم القويضي أن محافظة حلوان تسعي لجذب الاستثمارات الضخمة بغرض تنمية المحافظة وتوفير فرص العمل لأبنائها، مشيرا إلي أن تعداد السكان بالمحافظة يبلغ حاليا 1.7 مليون نسمة ينتظر أن يبلغ بحلول 2027 نحو 3.4 مليون نسمة وفقا للزيادة الطبيعية، بينما توجد 4 مدن جديدة في شمالي المحافظة ينتظر أن توطن حوالي 7.5 مليون نسمة، ناتجة عن خلخلة الكتلة السكنية بمحافظة القاهرة والوافدين من المحافظات الأخري، بما يعني الحاجة لتوفير مليون فرصة عمل خلال السنوات الثماني عشرة.
 
وأرجع اهتمام المحافظة بإقامة مناطق تجارة الجملة ومواد البناء وغيرها إلي أن توفير فرصة عمل واحدة في هذا المجال يؤدي إلي توفير 9 فرص عمل غير مباشرة، مشيرا إلي أن المحافظة لن تبيع الأراضي للمجموعات الاستثمارية ولكن سيتم تخصيصها بنظام حق الانتفاع.
 
وتسعي محافظة حلوان لاستغلال الأراضي المطلة علي كورنيش النيل وهضبة الأهرام سياحيا، مع نقل خطوط إنتاج المصانع الموجودة بالمحافظة إلي محافظات أخري، كما تخطط المحافظة لأن تضم خلال الفترة المقبلة عددا من الفنادق بعد أن تم إغلاق 16 فندقا كانت تعمل بها، وترغب المحافظة أيضا في استغلال المحور العمودي علي كورنيش النيل »محور سقارة« سياحيا وإقامة كوبري في نهاية المحور.
 
أما سحر السلاب، مساعد وزير التجارة لشئون التجارة الداخلية، فشددت من جهتها علي أهمية التوسع في إقامة الأسواق التجارية، لتحقيق أهداف قطاع التجارة الداخلية بمضاعفة معدل نموها إلي %8 بدلا من %4 حاليا، وإتاحة مليون فرصة عمل مباشرة جديدة ليرتفع عدد فرص العمل التي يضمها القطاع إلي 2.8 مليون فرصة، وتهدف الوزارة أيضا إلي نشر منافذ التوزيع ومراكز تجارة الجملة في 15 محافظة بدلا من اقتصار الأسواق التجارية الكبري علي محافظتي القاهرة والإسكندرية، بما يساعد علي زيادة العدالة الاجتماعية وضبط الأسواق وخفض تكاليف الانتاج بزيادة معدلاته وتقليل الفاقد وضبط الأسعار، كما أن التجارة الداخلية توفر 6 فرص عمل مباشرة و30 فرصة عمل غير مباشرة في كل 100  متر تشغلها.
 
وأكدت انخفاض الأهمية النسبية للتجارة الداخلية في مصر إلي ما لا يزيد علي %11 من الناتج المحلي الإجمالي.
 
وقارنت السلاب بين وضع التجارة الداخلية في مصر وكل من تركيا وماليزيا، حيث تضم تركيا التي يتساوي عدد سكانها مع مصر تقريبا،167  سوقا تجارية موزعة علي 31 مقاطعة، وتضم ماليزيا التي يبلغ عدد سكانها 27 مليون نسمة نحو 259 سوقا تجارية، أما مصر فلا تضم سوي 33 سوقا تجارية ، يتركز 29 منها في القاهرة الكبري فقط.
 
وتعكف وزارة التجارة حاليا علي وضع مخطط جغرافي للتجارة الداخلية في مصر وتحديد احتياجات المحافظات من المراكز وتوفير الأراضي وترفيقها وتشجيع الاستثمارات ووضع الإطارين المؤسسي والتشريعي المنظمين لهذا النشاط.
 
ومن جانبه قلل عاصم رجب، رئيس هيئة الاستثمار، من المخاوف الخاصة بتوافر التمويل، مؤكدا وجود فوائض أموال ضخمة في الخليج جاهزة للتحرك تجاه الفرص الاستثمارية الجادة والمناخ الاستثماري الصحي البعيد عن البيروقراطية، والتي وعد بأن تخلو منها هذه المشروعات، مشيراً إلي أن رؤوس الأموال أصبحت أكثر انتقائية في الفترة الحالية، وستسعي الحكومة لاقتناصها ببيان مدي جديتها ووفائها بالتزاماتها مع المستثمرين وتوافر الأراضي بمحافظة حلوان والنشاط الذي تتسم به المحافظة والجهاز الاستثماري بها.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة