أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

وزير مالية فيتنام يري في الأزمة الاقتصادية فرصاً‮ ‬واعدة للاستثمار


المال - خاص
 
صرح »فوفان نين« وزير مالية فيتنام بأن بلاده مرت من أسوأ أزمة اقتصادية، وقال ان تجربة تلك الازمة التي عاشتها قدمت لها فرصاً جديدة.

 
وطبقا لما ذكرته صحيفة »الفاينانشال تايمز« نقلا عن المكتب الوطني للاحصاءات العامة« أن الناتج المحلي الاجمالي لفيتنام نما بمعدل سريع وصولا لتسجيل نسبة نمو بلغت %4.5 خلال الربع الثاني من العام الحالي، مقارنة بالربع الثاني من العام الماضي وبأكثر من نسبة نموه التي بلغت %3.1 خلال الربع الأول من 2002، وذكر »نين« ان أسوأ تأثيرات الازمة علي فيتنام قد ولت، ورغم ذلك تظل هناك صعوبات قد تواجهها بلاده في الأشهر الاخيرة من عام 2009، موضحا ثقته في أن انتعاش اقتصادها اصبح وشيكا وبالرغم من ذلك فإن هناك شعوراً بالقلق ازاء ركود السوق مما يضغط علي عملة فيتنام »الدونج«، ذلك دفع بنك الدولة في فيتنام لإعلانه فرض حظر علي المصارف أواخر الاسبوع الماضي، تلك المصارف التي تقوم ببيع الدولارات الامريكية خارج نطاق معدل التداول الرسمي المسموح به والمحدد بأعلي أو أقل من %5 عن المعدل المعلن يومها.
 
وعلي الرغم من أن فيتنام نجت الي حد كبير من التداعيات المباشرة للازمة العالمية فإنها قد تعرضت لانخفاض في الطلب علي مصالحها الحيوية في قطاع الصادرات الذي يمثل حوالي %15 وحتي %20 من اجمالي ناتجها المحلي علي أساس القيمة المضافة.
 
فخلال النصف الأول من العام الحالي تراجعت الصادرات بنسبة %10 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
 
من جانبه ذكر »جون شريمبتون« المحلل بمجموعة »DRAGON CAPITAL « في فيتنام ان معدلات نمو الناتج المحلي الاجمالي خلال الربع الأول تمثل انخفاضا للمعدلات التي اعتادت عليها الدولة، فتراجع الطلب الخارجي والركود العالمي زادا الوضع سوءاً.
 
واضاف »نين« أنه علي الرغم من الممارسات السلبية التي أثرت علي الاقتصاد فإنها قد أتاحت فرصا جيدة لفيتنام.
 
فالانخفاض الحاد في الصادرات علي سبيل المثال، قاد الحكومة الي تبني سياسات تؤدي الي زيادة استثماراتها وارشدها الي ارساء حوافز قوية لدفع السوق المحلية خاصة في المناطق الريفية.
 
مشيراً الي أن تلك تعد فرصة جيدة لرجال الأعمال الاجانب للاستثمار في الاصول الثابتة وتدريب الموارد البشرية وتعزيز القدرة علي المنافسة بشكل استباقي لتعزيز وزيادة الانتاج والاعمال حين يسترد الاقتصاد العالمي عافيته.
 
ومع ذلك فقد خفضت الحكومة من معدل النمو المستهدف لعام 2009 من %6.5 ليكون %5 خلال الاجتماع الأخير للبرلمان.
 
كانت الحكومة قد خصصت حوالي 17.000 مليار دونج كبرنامج تحفيزي للتصدي لتأثير انخفاض الطلب مع التركيز علي دعم الصناعة للابقاء علي عمل المواطنين مع إقرار تخفيضات ضريبية ودعم سعر الفائدة بحوالي 4 نقاط مئوية لقطاع الأعمال التجارية.
 
أما »فوتان تو« رئيس البحوث بمدرسة فولبرايت بمدينة هوتشي مين بفيتنام فقد توقع نسبة نمو لا تتجاوز %4.5 ذاكرا أن برنامج التحفيز الحكومي ليس فعالا بالدرجة الكافية، ولكنه بضخ السيولة من الأموال في السوق قد يسهم بعض الشيء في تحقيق المستهدف منه.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة