أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

%6‮ ‬تراجعاً‮ ‬مرتقباً‮ ‬في معدلات التدفق السياحي إلي نيويورك


هدي ممدوح
 
تواجه مدينة »نيويورك« تراجعاً في معدلات السياحة خلال هذا الصيف رغم أنها تعد واحدة من أكثر مدن العالم زيادة في ظل مكافحتها تحت وطأة المخاوف الاقتصادية.

 
وتوقع مسئولو السياحة بالمدينة ألا يتجاوز عدد الزوار 11.3 مليون شخص هذا الصيف، بانخفاض %6 مقارنة بالصيف الماضي، والذي بلغ عدد زائري المدينة خلاله 12 مليون شخص.. وأكد القائمون علي هذه الصناعة حاجتهم الي الاجازة لفترة طويلة لقضاء عيد الاستقلال الامريكي، الذي يشهد احتفالات صاخبة تشمل »Macy « للألعاب النارية الذي يقام سنوياً فوق نهر »هودسون« والذي ستستقبل 2 مليون زائر خلال الاحتفالات.
 
من جانبه، ذكر »جورج فيرتيتا« الرئيس التنفيذي لشركة »NIC & Company « - وهي المنظمة التي تمولها المدينة لجلب السياح الي نيويورك - أن عيد الاستقلال مناسبة رائعة تعلق عليها شركات السياحة آمال تحسين الصناعة.
 
وطبقاً لما جاء بصحيفة »وول ستريت« جورنال، تتوقع »رابطة السفر الامريكية« أن يصل عدد الرحلات الترفيهية التي ينتظر أن يقوم بها الأمريكيون هذا الصيف الي 322 مليون رحلة، بانخفاض عن عدد الرحلات خلال العام الماضي، والتي بلغت 329 مليوناً، وأقل أيضاً من عدد رحلات عام 2007، وعددها 331 مليون رحلة.
 
ولا تبشر هذه الارقام بالخير بالنسبة لنيويورك، التي تلقت ضربة قاسية بعد تسريح العمال في القطاع المالي والذي انتقل الي الصناعات الأخري.. علي طريقة »الدومينو«.
 
ويأمل المسئولون الحكوميون في المدينة أن تولد السياحة دخلاً من خلال ضرائب المبيعات للمشتريات والضرائب غير المباشرة علي غرف الفنادق مما قد يساهم في تعويض خسائر الإيرادات في مجالات أخري.

 
وذكر »كينيث جونسون« خبير شئون السكان في معهد كارساي في جامعة نيوهامشير أن الركود العالمي بدأ تأثيره السلبي علي »نيويورك«، والتي كان يفترض أن تستفيد من »قضاء الاجازات بالقرب من محل الاقامة« هي الظاهرة التي تتميز بها المدينة. قال »كينيث« في دراسة احصائية إن 83 مليون شخص، يمثلون %25 من عدد سكان الولايات المتحدة الأمريكية يعيشون علي بعد 500 ميل من نيويورك.. وأن معدل شغل الفنادق وصل إلي %85 خلال شهر يونيو مرتفعاً عن الاشهر القليلة الماضية، ولكن بانخفاض عن المستويات التي سجلها في السنوات الماضية رغم قيام بعض الفنادق بتخفيف أسعارها إلي النصف منذ عام 2007.

 
ولم تسلم مدينة »Droadway « من موجة الركود رغم أنها من أشهر مدن الثقافة، والفن في العالم حيث تم اغلاق عدد من دور عرض المسرحيات ومقطوعات الموسيقي بما فيها »هيرسبراي«.. و»الجيبس« مبكراً عما كان متوقعاً هذا العام لأسباب ترتبط جزئياً بانخفاض حركة السياحة وتراجع أداء الاقتصاد. ويري آخرون أن الزيادة الاخيرة في اسعار الغاز وقدرها 65 »سنتاً« للجالون خلال »مايو - يوليو« قد تكون أحد أسباب انخفاض حركة السياحة.
 
وتحاول المطاعم والفنادق تخفيض أسعارها علي أمل أن تجذب السياح، لأن نيويورك مثل باقي المدن الأمريكية تراجع عدد زوارها الأوروبيين بسبب القوة النسبية للدولار الأمريكي، أمام اليورو، مما أضعف قوة نيويورك التفاوضية في تفعيل حركة السياحة، وهي المدينة التي يطلق عليها الأمريكيون »التفاحة الكبيرة« لتنوعها في شتي مجالات الحياة.
 
ويري البعض أن زائري المدينة عموماً يقومون بتوجيه انفاقهم، وزياراتهم للمقصاد الرخيصة مثل موقع مركز التجارة العالمي، حيث يفضلونه كثيراً عن مشاهدة عروض برودواي »Broadway «.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة