أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

أسعار البترول وبيانات البطالة تعصف بالبورصات العالمية


إعداد: نهال صلاح
 
عصفت أسعار البترول، والبيانات الخاصة بالبطالة في أمريكا ببورصات العالم أمس الاثنين، لتهوي كل المؤشرات دون استثناء.
انخفضت الأسهم الأوروبية، إلي أقل مستوي لها، خلال 7 أسابيع، في تعاملات منتصف أمس، متأثرة بهبوط القطاع المصرفي وشركات الطاقة والتعدين، مع قيام المستثمرين بالتداول بشكل حذر، في ظل المخاوف بشأن معدلات تعافي الاقتصاد، وتحسباً لنتائج الربع الثاني من العام.

 
هبط مؤشر يورو فيرست 300 بنسبة %1.9 مسجلاً 826.81 نقطة، و هو أدني مستوي له منذ منتصف مايو الماضي، لكن المؤشر الذي تدهور بنسبة %45 العام الماضي مازال مرتفعاً بنسبة %28 عن أدني مستوي سجله علي الإطلاق مطلع شهر مايو.
 
كانت أسهم شركات الطاقة أبرز الخاسرين علي المؤشر، متأثرة بهبوط أسعار النفط الخام بنسبة %4.5، وأيضاً نتيجة الشكوك التي أحاطت بالتوقعات الخاصة بقرب التعافي الاقتصادي وزيادة قوة الدولار.
 
وتراجعت أسعار أسهم كل من BP ورويال داتش شل، وBG جروب وتولو للنفط وريبول وتوتال ما بين %2.4 و%3.4.
 
كما هبطت أسهم المؤسسات المالية، ليتراوح الانخفاض في أسعار أسهم كل من ستاندرد تسارتيرد، وHSBC ، وباركليز وليودز ورويال وبنك أوف سكوتلاند وسوسيتيه جنرال وكومبرز بنك بين %1.4 و%9.5.
 
وتعرضت أسهم شركات التعدين للهبوط أيضاً نتيجة انخفاض أسعار النحاس بأكثر من %2، والنيكل بنسبة %3، والزنك بمقدار %2.3،، حيث تراجعت أسعار أسهم كل من BHP بلتون وانجلو أمريكان واكستراتا، ولونمين ويوراسيان وناتشورال ريورسيز بين %3.4 و%9.2.
 
وقال هينك بوتس، المحلل الاستراتيجي لدي مؤسسة »باركليز ستوك بروكيرز« إن الطريق نحو التعافي الاقتصادي سوف تشهد عقبات غير متوقعة، ومازالت هناك بعض الصعوبات لابد من التغلب عليها قبل أن تعود الحماسة للأسواق.
 
وأضاف أن المستثمرين في حاجة لبعض التأكيد بأن التعافي الاقتصادي يسير في الطريق الصحيحة، وأن الشركات ستعود لتحقق أرباحاً من جديد وحتي حدوث ما يدل علي ذلك، فإن السوق قد تستمر في الشعور بالقلق.
 
ودفع الانخفاض في أسعار شركات الطاقة والتعدين، مؤشر فاينانشيال تايمز 100 البريطاني للهبوط بنسبة %1.3 في تعاملات منتصف أمس ولكن الأداء القوي للأسهم الدفاعية حد من خسائر المؤشر، لينخفض بمقدار 56.23 نقطة مسجلاً 4180.05 نقطة.
 
ومثل هبوط أسهم شركات النفط العملاقة الثقل الأكبر علي مؤشر الأسهم الكبري، مع انخفاض أسعار النفط الخام إلي أقل مستوي لها خلال 5 أسابيع، حيث وصل إلي 64 دولاراً للبرميل.
 
في الوقت نفسه، شهدت الأسهم الدفاعية طلباً واسعاً حيث تدافع المستثمرون نحو الأصول التي اعتبرت مقاومة للضعف الذي شاب الاقتصاد، حيث حققت شركة »ركين بينكيسير« للمنتجات المنزلية أكبر المكاسب علي المؤشر، عندما ارتفعت بمقدار %1.4، بينما حققت شركة »بريتيش أمريكان توباكو« لصناعة السجائر أرباحاً بمقدار %0.9، كما ارتفع سعر سهم شركة سينسبري لتجار التجزئة بمقدار %0.9، وقفزت أسهم شركات الأدوية مثل استر زينيكا وشاير وجلاكسو سميث كلاين بما يتراوح بين %0.5 و%1.
 
وعلي صعيد الأسواق اليابانية أغلق مؤشر نيكاي القياسي تعاملات الأمس علي انخفاض بمقدار %1.4، مع تراجع ثقة المستثمرين في أعقاب الإعلان عن بيانات البطالة الأمريكية، والتي أحبطت الآمال بشأن قرب الانتعاش الاقتصادي.
 
وهبط مؤشر نيكاي بمقدار 135.20 نقطة، مسجلاً 9680.87 نقطة.
 
وكانت المخاوف بشأن احتمالات حدوث انتعاش اقتصادي عالمي في وقت قريب، قد أضرت بأسهم الشركات التي ترتبط أنشطتها بالموارد الطبيعية، مثل النفط والغاز، ومنها شركة انبكس كورب التي هبطت اسهمها بنسبة %3 ليصل سعر السهم إلي 713000 ين، والشركات التجارية الكبري، ومنها ميتسوي التي هبطت بمقدار %3.1 ليصل سعر السهم إلي 1083 ين.
 
قال أحد كبار المحللين الاستراتيجيين لدي شركة »دايوا« لإدارة الأصول، إن العوامل الأساسية التي دفعت السوق نحو الانخفاض كانت هبوط أسهم بورصات العقود الآجلة الأمريكية، والمخاوف بشأن زيادة قوة الين، وخضعت التعاملات بشكل عام للشعور الذي ساد المستثمرين بضرورة الانتظار والترقب للإعلان عن إيرادات الشركات الأمريكية الذي يبدأ الأسبوع الحالي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة