اقتصاد وأسواق

الاقتصاد الإيطالي يعاني في ظل الارتفاع المتطرد لعوائد السندات السيادية


إعداد - عبدالغفور أحمد محسن:
 
ارتفع العائد على السندات الايطالية الى مستويات قياسية قريبة من تلك التي وصلت اليها نظيرتها الاسبانية، حيث لا يزال المستثمرون قلقين بشأن النتيجة غير الحاسمة للانتخابات الايطالية التي عقدت في فبراير الماضي، إضافة إلى البيانات الضعيفة التي سجلها الاقتصاد الايطالي وتخفيض تصنيف البلاد الائتماني من قبل وكالة "فيتش".

 وتم تداول السندات الإيطالية ذات العشر سنوات بارتفاع أربع نقاط أساس عند 4.64%، بينما تم تداول نظيرتها الاسبانية عند 4.76%، ما يعني أن الفارق بين عوائد السندات الايطالية والاسبانية وصل الى أضيق نقطة له منذ عام.

 وفي يناير الماضي كانت السندات الإسبانية ذات العشر سنوات تتداول بفارق ارتفاع 100 نقطة أساس عن نظيرتها الإيطالية، وفقاً لصحيفة الفاينانشيال تايمز.

 كما ارتفعت العوائد على السندات الإيطالية ذات الخمس سنوات متجاوزة العوائد على نظيرتها الإسبانية اليوم الاثنين، وكانت وكالة "فيتش" للتصنيف الائتماني قد خفضت من التصنيف الايطالي ليقبع عند "بي بي بي بلس" مع توقعات سلبية، في إشارة إلى المستوى المرتفع للديون السيادية الايطالية، والضعف الاقتصادي وتزايد الغموض السياسي في البلاد في أعقاب الانتخابات التشريعية الأخيرة.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة