أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مسئول بالبنك الدولي : 25 % معدل البطالة بين الشباب المصري


 أ ش أ:

صرح ليرا إيرسادو الخبير الاقتصادي الأول في البنك الدولي بأن الدراسات التي أعدتها البنك مؤخرا أثبت أن مصر تدخل مرحلة انتقالية جديدة،حيث أصبح توزيع الفرص الاقتصادية وكيفية تشكيلها من خلال السياسات العامة أحد النواحى الاساسية لتوطيد الديمقراطية.

 
 
وقال إيرسادو -على هامش ورشة العمل التى عقدت اليوم تحت عنوان "تكافؤ الفرص والعدالة الإجتماعية في مصر- أن كافة الإجراءات التى تتخذها الحكومة من أجل تحسين فرص الشباب فى سوق التعليم والعمل سوف تنبئ بمدى قدرة الحكومة على تحقيق النجاح فى التعامل مع مطالب الثورة التى كان شعارها " عيش ، كرامة عدالة اجتماعية ".

  وأكد أهمية التعليم الذى يعتبر أحد عوامل تحقيق المساواة الاجتماعية،منوه بأن التعليم يوفر أفضل بداية ممكنة لتحقيق التكافء، خاصة وأن الافراد تعجز إلى الوصول إلى الاستغلال الامثل لطاقاتهم إذا كانت فرص الحصول على التعليم محدودة .

وأشار إلى أن المخاوف المتعلقة بعدم المساواة فى الفرص التعليمية والنتائج ليست جديدة ،ولكنها اكتسبت أهمية فى مصر بعد ثورة الربيع العربى ، لان السبب الرئيسى لهذه الثورات كان الفشل فى تحقيق الطموحات فى مجال الحراك الاقتصادي.

   ونوه بأن الكثير من المظاهرات والاحتجاجات كانت بين الشباب بسبب الفشل فى خلق فرص عمل فى مواكبة المعروض من العمالة ، حيث يبلغ معدل البطالة 13%،بينما بلغ معدل البطالة بين الشباب 25 %،فى حين أن الشباب الاكثر تعلما يواجه احتمالا أعلى لشبح البطالة .

  وأوضح أن فرص الحصول على وظيفة جيدة ينظر اليها على ان تخضغ لظروف لايملك الطامحون من الشباب فى دخول العمل أى سيطرة عليها ، والمتمثلة النوع الاجتماعى ومسقط الرأس والانتماءات السياسية ،فضلا عن تأثير الاسرة والخليفة الاجتماعية والاقتصادية .

   ودعا حسن على استاذ الاقتصاد بجامعة ولاية أوهايو ورئيس الجمعية الاقتصادية بالشرق الاوسط غلى أنه لابد من تضافر الجهود لتوفير الاتاحة العلمية المناسبة للاطفال والتى تساعدهم على النهوض بمستوى التفكير والتعليم الخاص بهم .

  وأشار إلى ضرورة توفير البيئة السليمة التى تساعد على توفير حياة جيدة للأطفال،والتى يجب أن يتوافر فيها المتطلبات الأساسية والمتمثلة بالتعليم والعناية الصحية للاطفال ،منوها بأن التحديات التى تواجه التعليم كثيرة ولكن يمكن التغلب عليها بطرق علمية
سليمة .

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة