أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

المدير الإقليمى للبنك الدولى: مشروع "الطارئ" يوفر 250 ألف فرصة عمل


 أ ش أ:

صرح هارتفيج سيفر، المدير الإقليمى للبنك الدولى فى مصر واليمن وجيبوتى، بأن البنك الدولى مول مشروع الطارئ للتشغيل كثيف العمالة بمبلغ 200 مليون دولار، والذى يعد أحد المشروعات المهمة بعد الثورة، والذى يوفر 250 ألف فرصة عمل للباحثين عن العمل والعمالة غير الماهرة فى المناطق التى ترتفع بها معدلات الفقر خاصة الصعيد.

 
وأشار سيفر، خلال ورشة العمل التى عقدت اليوم تحت عنوان "تكافؤ الفرص والعدالة الاجتماعية فى مصر" وبالتعاون مع جامعة القاهرة ومركز الأبحاث والدراسات الاقتصادية، إلى أن المشروع يستهدف مساندة المجتمعات المحلية التى تتعرض بشدة لتأثيرات الركود الاقتصادى، وذلك من خلال الاستثمار فى الأشغال العامة مثل تطهير القنوات، وإعادة تأهيل المدارس والطرق الريفية، بالاضافة إلى توفير فرص عمل، خاصة أن المشروع سيعيد تأهيل مرافق البنية التحتية الأساسية فى المجتمعات.

وأضاف أن البنك يسعى لدعم الحكومة فى تحقيق الاستقرار الاقتصادى وإيجاد البيئة الملائمة لأنشطة الأعمال اللازمة لاجتذاب الاستثمارات، وذلك بخلق فرص عمل للشباب والعاطلين عن العمل، فضلا عن تشجيع المواطنين على المشاركة فى التنمية وفى تنفيذ ومتابعة السياسات والبرامج الاقتصادية.

ولفت سيفر إلي تقديم المساعدة الفنية لتدعيم وترشيد برامج شبكة الأمان الاجتماعى المصرية بحيث تصبح أكثر فعالية فى حماية الفقراء والمستضعفين، فضلا عن تعزيز الفرص المتاحة أمام من هم أقل حظا فى الحياة مما يساعد على تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية لا يستثنى منها أحد.

وأوضح أن التحدث عن تكافؤ الفرص والعدالة الاجتماعية أصبح توقيته مناسبا تماما، خاصة أن الشعارات الثلاثة التى جسدت روح الربيع العربى تمثلت فى " الخبز والكرامة والعدالة الاجتماعية"، مشددا علي أن المساواة فى إتاحة الفرص ليست الأساس فحسب للنزاهة والعدالة الاجتماعية، بل إنها الأرضية التى تقوم عليها الكفاءة والتنمية الاقتصادية.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة