لايف

»‬الإنترنت عبر المحمول‮« ‬يتصدر عروض صيف‮ ‬2009


علاء الطويل
 
يشهد صيف العام الحالي زخما ملحوظاً من جانب شركات الاتصالات والإنترنت لتقديم عروض غير مسبوقة لرواد المصايف من خلال باقات سعرية جديدة وعروض ترويجية مختلفة.

 
واستحوذت عروض خدمات الإنترنت عبر المحمول علي الحملات الترويجية لشركات المحمول الثلاث »موبينيل - فودافون - اتصالات« خلال الأسابيع الأخيرة في ظل طبيعة الموسم الصيفي التي تتطلب تواجد إنترنت متحرك علي الشواطئ والمنتجعات.
 
ولم تخل تلك المنافسة من مزاحمة المصرية للاتصالات، وتي آي داتا بعروض لتوصيل خدمات الإنترنت لقاطني الشاليهات والشقق السكنية في الساحل الشمالي بتخفيضات كبيرة ربما تخطت الـ %70 في عرض لشركة تي آي داتا.

 
واختلفت استراتيجيات كل شركة في استهداف رواد المصايف من حيث الطرق والأساليب، فبينما تروج فودافون مصر لخمسين سيارة من طراز BMW خلال خمسين يوماً تمثل صافي أيام الصيف لهذا العام من أجل تشجيع فئات العملاء علي استخدام مكثف للمحمول وتطبيقاته المختلفة، راهنت موبينيل علي تخفيض أسعار أجهزة الـ USB مودم بنسبة %50 للترويج لاستخدام تطبيقات الإنترنت علي أجهزة اللاب توب الأكثر استخداما في المصايف لشريحة الشباب ورجال الأعمال.

 
وشهدت الأيام الماضية إعلان شركة »اتصالات مصر« عن اطلاق تكنولوجيا HSPA بالتعاون مع شركة هواوي الصينية، وهي إحدي التطبيقات لترقية الجيل الثالث G3.75 ، وهذه التطبيقات تتيح سرعات غير مسبوقة لنقل البيانات والملفات تصل إلي 21 ميجابايت.

 
قال هيثم عبدالرازق، الرئيس التنفيذي للقطاع الهندسي بشركة اتصالات مصر، إن هذه الخدمة يبدأ تشغيلها في المناطق الساحلية كمرحلة أولي لتتواكب مع فترة الصيف، حيث بدأ التشغيل بالفعل في مدن الغردقة، وجار العمل علي مدينة شرم الشيخ ومنطقة الساحل الشمالي بالإسكندرية، لتصبح هذه المدن والمناطق مغطاة بالتكنولوجيا الجديدة.

 
وأوضح أن مؤشرات استخدام تطبيقات الجيل الثالث علي أجهزة الهواتف المحمولة المسجلة علي شبكة اتصالات في تصاعد مستمر، مما يعكس توقعات نمو السوق لخدمات التلاحم بين الصوت والصورة والبيانات، مضيفاً أن المستقبل لنقل البيانات، وهو ما يتطابق مع رؤية اتصالات مصر لدفع ثمن مرتفع للرخصة.

 
وأشار إلي أن هذه التكنولوجيا تحقق نقلة كبيرة في خدمات تحميل الملفات من حيث السرعة واختصار زمن التحميل بشكل كبير، مضيفا أنه لتوضيح الفارق الكبير في الزمن والسرعة بين تكنولوجيا HSPA + وما سبقها، فإن تحميل ملف فيلم حجمه 500 ميجابايت علي سبيل المثال باستخدام تكنولوجيا الـ 3G يتم بسرعة KBPS 300 ، أي أنه يستغرق 3.7 ساعة، وإذا أردنا تحميل نفس الملف بتكنولوجيا HSPA فإن السرعة سترتفع إلي MBPS 6 ويستغرق تحميل الملف 11.1 دقيقة، أما بعد استخدام تكنولوجيا HSPA فإن السرعة تقفز إلي MBPS ويتم تحميل الملف خلال فترة لا تتجاوز 3.7 دقيقة فقط.

 
وأشار إلي أن هذا التطوير لا يقتصر علي إتاحة هذه السرعات الفائقة غير المسبوقة، لكنه ستكون له نتائجه في تقديم عروض مميزة وأسعار مخفضة لبعض الخدمات الصوتية وخدمات الموبايل T.V .

 
وأعلنت شركة »TE DATA « عن تقديم عرض للحصول علي خدمات إنترنت بسرعة 512 ك. بايت غير محدود لمدة عام بسعر تنافسي يصل إلي 290 جنيهاً علي الرغم من أن التكلفة وفق الأسعار الجارية تصل إلي أكثر من ألف جنيه علي اعتبار أن تكلفة الاشتراك في نفس السرعات حالياً 95 جنيهاً شهرياً.

 
وقالت نيرة صادق، مدير التسويق بشركة »TE DATA « إن  العروض الترويجية الأخيرة التي أعلنت عنها الشركة تستهدف توفير خدمات ذات قيمة مضافة لإتاحة خدمات الإنترنت أمام العملاء طيلة أيام السنة واستغلال التواجد في المصايف لتشجيع العملاء علي استخدام العرض.

 
وأضافت أن المنافسة بين شركات المحمول والإنترنت تدفع الطرفين لتقديم عروض مغرية لكسب قاعدة عملاء جديدة، مشيرة إلي أن الشركة تترقب ردود الفعل علي عرضها الخاص بالترويج لخدمات الإنترنت فائق السرعة ADSL الذي بدأت الإعلان عنه منذ أيام.

 
وتعد خدمات الإنترنت المدفوع مقدما الأكثر ترويجا من جانب شركات المحمول لاستهداف فئات من الشباب تتطلع لاستخدام الإنترنت عبر الكروت بدون فاتورة شهرية من خلال وصلات STICK MODEM USB . وأعلنت الشركة المصرية للاتصالات الأسبوع الحالي عن إلغاء رسوم التركيب للهواتف الثابتة في مناطق الساحل الشمالي التي يكتظ بها رواد المصايف، والتي تعد الملجأ الأول للهروب من حرارة الصيف.

 
قال عماد الأزهري، نائب رئيس الشركة المصرية للاتصالات للشئون التجارية، إن الشركة تنوع من أساليبها التسويقية لمنافسة شركات المحمول التي وصلت بالحدود الدنيا للمكالمات إلي أرقام غير مسبوقة، مشيراً إلي أن المصرية للاتصالات تمتلك القيمة المضافة التي تتمكن من خلالها من مزاحمة شركات المحمول.

 
وأكد الأزهري أن قطاع التسويق بالشركة يعكف منذ فترة علي تصميم العديد من العروض الترويجية الجديدة التي تخدم كلا من قطاع الشركات والقطاع المنزلي، وقد تم تقديم بعض هذه العروض التي لاقت قبول المشتركين، مشيراً إلي أن العام الحالي سيشهد المزيد من العروض والمبادرات التسوقية.
 
وفي سياق مواز تتعرض شواطئ عدة محافظات ساحلية لمنافسة شرسة بين شركات المحمول الثلاث للفوز بحق عرض خدماتها ومنتجاتها علي الشواطئ، حيث تكتظ شواطئ الإسكندرية ومارينا بشماسي ومقاعد بلاستيكية ترويجية لشعارات شركة اتصالات مصر التي بدأت منذ العام الماضي استغلال حق ترويج شعاراتها في المناطق الواقعة بين منطقة ميامي إلي منطقة المندرة بالإسكندرية، بعد الاتفاق مع مسئولي المحافظة علما بأن تلك المناطق كانت محجوزة من قبل لشركة موبينيل خلال السنوات السابقة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة