أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

تصاعد أزمة‮ »‬أبو العز‮- ‬السعيد‮« ‬يهدد استقرار‮ »‬التجمع‮«‬


هبة الشرقاوي
 
قررت الأمانة العامة لحزب التجمع ارسال وفد يضم الدكتور رأفت سيف، عضو المجلس الرئاسي، والدكتور جودة عبد الخالق، عضو المكتب السياسي، وعبد الغفار صابر، أمين الحزب بالغربية، لمقابلة أبو العز الحريري، القيادي بالحزب، ومطالبته بتقديم اعتذار عن أخطائه في حق الحزب، فان لم يفعل يتم تفعيل توصية لجنة الانضباط بعرض قرار فصله علي اجتماع اللجنة المركزية والتي ستعقد أول أغسطس المقبل، ورفض البعض اعتذار الحريري للسعيد لان »السعيد« لا يعني شخص التجمع ووجهت اتهامات للقرار بكونه للاقصاء بجبهة التجمع الموحد التي ينتمي اليها الحريري لصالح التيار المسيطر علي التجمع حاليا الا ان الجبهة الاخري رأت ان اعتذار الحريري فرصة للعودة للتجمع والكف عن الاتهامات خارج اسوار الحزب.

 
أكد أبو العز الحريري، نائب رئيس حزب التجمع السابق، رفضه مقابلة الوفد لأنه لا يري انه مدين بالاعتذار لأي طرف، خاصة لرفعت السعيد رئيس الحزب، معتبرا انه من الأشرف له ان يفصل من التجمع علي ان يعتذر للسعيد، فمثل هذا الاعتذار يؤدي الي شخصنة التجمع في ذات السعيد، واعتبر الحريري ان هذا القرار يندرج تحت محاولات اقصاء تيار »التجمع الموحد« الذي ينتمي اليه لصالح المسيطرين حاليا علي الحزب، مؤكدا ان لائحة التجمع تقر بحق الاعضاء في التعبير عن آرائهم ونقد الحزب ونفي الحريري قرار اللجنة معتبرا انه باطل لغياب الاعضاء اضافة الي ان الدعوة اليه جاءت بشكل مفاجئ يوم الخميس الماضي لينعقد يوم السبت وهو ما جعل عدداً كبيراً منها يفاجأ بالقرارات التي حدثت في اللجنة.
 
في نفس السياق أكد حمدي قناوي، أمين العمل الجماهيري بالحزب، ان هذا القرار خاطئ نظرا لان مشكلة الحريري كانت تقتضي إنهاءها بلا شروط او مساومة علي الرجوع، واشار قناوي الي انه لا يري مانعا في نقد سياسيات التجمع ولا التحدث الاعلامي باسم الحزب وأكد قناوي ان تصريح الحريري بقوله إن احتمالية تزوير الانتخابات في الدورة المقبلة كبيرة مثلما حدث في انتخابات المحليات عندما حصد الحزب الوطني %99.6 من المقاعد ووزعت النسبة الباقية علي مخبري أمن الدولة في الأحزاب المعارضة وهو ما سيحدث في الدورة المقبلة عندما يأتون بتشكيلة من المعارضة بانه سبب الازمة، واعتبر قناوي ان الحريري يجازي بالفصل فقط للاعتراف بالواقع.
 
من جانبه اعتبر سيد عبدالعال، أمين عام الحزب، ان قرار اللجنة لا يعني اقصاء الحريري بل منحه فرصة للاعتذار عن اخطائه في حق التجمع وقياداته ومحاولة لاثبات حسن نواياه في كونه لم يقصد هذا الخطأ، وأكد عبد العال ان اللجنة التي تكونت، مسئوليتها ان تأتي للجنة المركزية التي ستنعقد اغسطس المقبل برد نهائي من الحريري مؤكدا ان ما حدث حرص من التجمع علي الاحتفاظ بقياداته ولكن طبقا للوائح الداخلية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة