أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

معركة‮ »‬المستقلين ـ سرور‮«.. ‬المواجهة برلمانية والأهداف انتخابية


محمد القشلان
 
توالت التداعيات وردود الافعال علي ما جاء في حوار الدكتور احمد فتحي سرور الذي هاجم فيه المستقلين في المجلس، وصف سرور وجودهم بانه غير شرعي كما وصف الشعب بالجهل وعدم الوعي السياسي لاختيارهم، ففي سابقة تعد الأولي من نوعها، اصدر النواب المستقلون بيان ادانة من داخل البرلمان هاجموا فيه الدكتور سرور بشكل غير مسبوق، مما ينبئ بمعركة اكبر _ ربما لأهداف انتخابية تستبق احتمال حل المجلس - تتزعمها كتلة الاخوان المسلمين ضد رئيس المجلس علي غير ما كان سائدا طوال وجودهم في المجلس الحالي..

 
 
 فتحى سرور
شدد النائب صبحي صالح، عضو كتلة الاخوان المسلمين بمجلس الشعب، ان كلام الدكتور احمد فتحي سرور في حواره مع الاهرام أساء الي النواب والي مجلس الشعب ولا يمكن قبوله، مشيرا الي ان ما قاله ليس من قدره ولا مكانته، وأنه لو اراد معركة فسيكون هو الذي اختار ذلك، اما نحن فقد فوجئنا بما قاله، وهذا الكلام اعتدناه قبل ذلك من صغار وليس من الدكتور سرور، لذلك اصدرنا لاول مرة بيانا ضده لانه لاول مرة تصدر منه مثل هذه الاقاويل، وندين هذا التحامل خاصة من د. سرور الذي نعتبره قيمة ولكن زلة الكبير خطيئة.
 
اشار صالح الي انه لو استمر رئيس المجلس في مثل هذا الهجوم فسيؤثر ذلك علي الاداء في الدورة البرلمانية المقبلة اذا لم يتم حل المجلس، مستبعدا ان يكون ما قاله الدكتور سرور يهدف الي تقديم مبررات لحل المجلس، فلو كانت هناك نية لحل المجلس فلن تحتاج الدولة لمبررات!
 
أما النائب محمد العمدة، عضو كتلة المستقلين بمجلس الشعب فيري أنه في الفترة الماضية كان المستقلون يمثلون معارضة حقيقية داخل المجلس ونجحت في كشف الفساد ولم تخضع للتوازنات، وهذا خلق نوعا من رد الفعل المضاد لدي الحزب الوطني، وسرور احد اعضائه وكلها سلطة واحدة ونواب الوطني - بمن فيهم سرور - عكسوا رد الفعل، مما تسبب في ارتفاع نبرتهم تجاه المعارضة، مشيرا الي ان الامور وصلت الي حد المعركة، ولذلك ظهر الدكتور سرور في الصفوف المتقدمة، خاصة في ظل التوقع بحل المجلس وخشية ان يبتعد سرور عن رئاسة المجلس، حاول وضع بصمة لنفسه تحتفظ له بمنصبه.
 
واضاف العمدة انه لو لم يحدث حل فقد يؤثر ذلك علي اداء المجلس في الدورة المقبلة، عاتبا علي الدكتور سرور تغلب حزبيته عليه احيانا، مؤكدا أنه ليس صحيحا ان اداء المستقلين يتسم بالعشوائية، بل إن التنسيق بين أطرافها هو ما يزعج الحكومة، مشيرا الي ان المعركة لم تعد بينه وبين الاخوان والمستقلين بل مع المعارضة كلها.
 
وعن رؤيته لاختيار توقيت هجوم سرور علي المستقلين قال: اعتقد ان الامر تمهيد أو مقدمة لحل المجلس او محاولة توفير المبررات لذلك.
 
 بينما قال المستشار محمد عامر، عضو الهيئة البرلمانية للوطني، ان ما قاله الدكتور سرور هو عين الحقيقة، فالجميع شاهد الاداء البرلماني والشتائم التي استخدمت، وكلها كانت صادرة من المستقلين، ورأينا رفع الاحذية، وما قاله الدكتور سرور حول عدم الشرعية جاء ليعبر به عن بعض الاتجاهات التي تتواري خلف صفة المستقل، والثورة التي جاءت ردا علي كلام سرور هي مزايدات انتخابية مع قرب الانتخابات، فالمستقلون اصبحوا نجوم فضائيات، وهم يسعون لعمل »شو اعلامي« كل فترة وافتعال ازمات، وهذا دليل علي العجز السياسي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة