أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

هل يتحالف‮ »‬الإخوان‮« ‬و»اليسار‮« ‬لصد الهجوم علي الحريات؟


إيمان عوف
 
اصدرت مؤخرا تيارات اليسار السياسي بيانات تضامن مع الاخوان المسلمين ضد حملة الاعتقالات الاخيرة لرموزها في قضية التنظيم الدولي والاتهامات بتلقي تمويلات من الخارج وسط موشرات، تؤكد ان هذه الاجراءات تأتي لاقصاء المعارضين قبل اجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية المقبلتين.

 
وهو ما طرح تساؤلا حول امكانية توحد المعارضة ـ »اليسار« و»الاخوان« ـ لمواجهة ضربات الحكومة لجماعة الاخوان، ام ان الصراعات الايديولوجية ستبقي حائلا دون تحقيق ذلك؟
 
اكد »اليساري« محمد الدماطي، عضو مجلس نقابة المحامين ان الاختلافات الايديولوجية بين الاخوان واليسار لا تعوق التحالفات بينهما لمواجهة ضربات الدولة لاي منهما، مشيرا الي وجود قواعد مشتركة بين التيارين يمكن الالتفاف حولها سواء فيما يتعلق بالحريات العامة او الحقوق السياسية، او في العديد من القضايا القومية مثل قضية فلسطين وبعض القضايا العربية الاخري.
 
واوضح الدماطي ان التضامن مع الاخوان حيال الاعتقالات هو احدي سمات اليسار الذي يختلف مع الاخوان شكلا وموضوعا حول فكرة الدولة الدينية، إلا أنه في نفس الوقت اكد تضامن اليسار بصورة او باخري في قضايا معتقلي الاخوان، مدللا علي ذلك بمرافعة نبيل الهلالي الشهيرة في قضايا الاخوان والتي علي اساسها تم الافراج عن 20 قياديا من الجماعة عام 1989.
 
اما علي مستوي التحالف السياسي بين اليسار والاخوان فقد استبعد الدماطي امكانية التنسيق بين الفصيلين السياسيين، لان كلاً منهما له ايديولوجية تختلف عن الاخر ولا يمكن لهما ان يتلاقيا إلا فيما يخص الحريات والحقوق.
 
من جانبه اكد كمال خليل، مدير مركز الدراسات الاشتراكية، ان تحالفات سياسية وقانونية كثيرة تمت بين الجماعة واليسار السياسي ـ وتحديدا التيار الثوري ـ إلا أن جميعها باءت بالفشل، ولم تسفر إلا عن مزيد من المكاسب للاخوان.

 
واضاف ان اليسار دائما ما يقف بجوار الاخوان في قضاياهم لاسيما ان الجماعة لديها حسابات سياسية مع الدولة وهو ما يمنعها من الخوض في تجارب قد تزيد من حدة الصدام مع الحكومة.

 
وانهي خليل حديثه بالتأكيد ان سعي اي فصيل الي الحرية لا توقفه الايديولوجيات مهما كانت مساحة الاختلاف والخلاف.

 
وعلي الجانب الاخر اكد النائب سعد الكتاتني عضو الكتلة البرلمانية للاخوان المسلمين ان الجماعة ترحب باي تعاون او تحالف مع اليسار، موضحا ان هناك العديد من القضايا السياسية والقانونية التي نجحت وحققت اهدافها في ظل وجود تنسيق بين الاخوان واليسار، مشيرا الي ان هناك ملفات يمكن ان يتم التعاون بين الجانبين حيالها، ومنها ملف الحريات وحقوق الانسان، والاصلاح السياسي، والتطور الديمقراطي في مصر، وهو ما يجعل الحسابات الايديولوجية تتراجع في مواجهة القضايا التي لا خلاف عليها من قبل اي تيار او فصيل سياسي في المجتمع.

 
وعاد الكتاتني ليؤكد ان التجارب الناجحة في التنسيق بين »الإخوان« و»اليسار« لم تكن كافية لتشكيل تحالفات استراتيجية فيما بينهما لأسباب تتعلق برفض رموز يسارية مواصلة التنسيق مع الإخوان تحت دعاوي غير منطقية، تتعلق بعمل بعضهم ـ يقصد اليساريين ـ لصالح تنفيذ أجندات خاصة لا تصب في المصلحة الوطنية.
 
وطالب الكتاتني التيارات والفصائل السياسية بالتوحد خلال المرحلة المقبلة لمواجهة القيود التي يفرضها النظام علي المعارضة بجميع طوائفها بهدف تمرير سياسات بعينها، وأكد الدكتور عصام العريان، عضو جماعة الإخوان المسلمين، وجود تجارب ناجحة في التحالف بين »الإخوان« و»اليسار«، لكن بعض المشكلات تقف حائلاً أمام مزيد من التحالفات وأهمها استغلال بعض اليساريين حماس شباب الإخوان وانحراف بعضهم عن توجهات،وسياسات الجماعة، وهو ما يجعل الإخوان يعيدون حساباتهم كثيراً قبل أي تعاون مع اليسار وباقي التيارات السياسية الأخري بصفة عامة، مؤكداً أن هذا لا يعني إنكار دور »اليسار« في التضامن والدفاع عن الإخوان المسلمين بل يعتبر اليسار من أكثر التيارات السياسية التي تضامنت مع الإخوان المسلمين في أزماتهم مع النظام.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة