أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

قطاع التكنولوجيا في آسيا ينجح في مواجهة الأزمة العالمية


إعداد - أماني عطية
 
وسط التداعيات السلبية للازمة الاقتصادية العالمية برز قطاع التكنولوجيا في اسيا كاحد القطاعات ذات الاداء الجيد والتوقعات المتفائلة للربع الثاني من العام الحالي، وهو ما دفع مجموعة من الخبراء للتأكيد علي ذلك الاداء المتميز لقطاع التكنولوجيا يمثل علامة ايجابية علي تماسك وقوة القطاع في مواجهة الازمة العالمية، في ظل زيادة المبيعات وضعف العملات الاسيوية.

 
وتتوقع شركة »ال جي الكترونكس« الكورية تحقيق ارباح قوية في الربع الثاني من العام الحالي بفضل مبيعاتها الكبيرة من هواتفها المحمولة عالية الاسعار وتخطط الشركة الي زيادة ايراداتها التي تأتي من مصانعها في المكسيك بنسبة %54 الي 4 مليارات دولار بحلول عام 2012 عن طريق زيادة الانتاج.
 
وذكرت صحيفة الفاينانشيال تايمز البريطانية ان توقعات »سامسونج الكترونكس« الكورية الجنوبية المنافسة لشركة »ال جي« ادت الي تنامي الآمال حول استعادة قطاع التكنولوجيا في اسيا عافيته بشكل قوي.
 
وارتفعت اسهم سامسونج مؤخرا علي اثر الانباء التي افادت بان ارباح التشغيل في الربع الثاني من العام الحالي من المنتظر ان تزيد باكثر من خمسة اضعاف الي 2200 مليار ون، ـ عملة كوريا الجنوبية ـ ما يعادل 1.7 مليار دولار مقارنة بالربع الاول من العام الحالي.
 
وتدور تساؤلات في الوقت الراهن في اذهان العديد من الاشخاص عما اذا كانت نتائج شركة سامسونج معبرة عن الوضع الحالي لصناعة التكنولوجيا في اسيا.
 
وساعدت منتجات سامسونج الشهيرة مثل الهواتف ذات الشاشات الكاملة العاملة باللمس والتليفزيونات المزودة بشاشات الكريستال السائلة علي زيادة مبيعات الشركة.
 
وقال »جيمس كيم« المحلل لدي »بنك نومورا« إن تركيز الشركة علي المنتجات مرتفعة الثمن سيؤدي الي زيادة ارباحها وتعويض الضغوط السعرية الاخري وارتفاع التكاليف.
 
 من جانبها استطاعت سامسونج زيادة حصتها السوقية في اسواق اجهزة المحمول وشاشات التليفزيونات المسطحة حتي في اوقات الازمة العالمية.
 
واوضحت الشركة ان تستهدف زيادة حصتها في سوق اجهزة المحمول الي %20 في العام الحالي من %19.1.
 
وقال بعض المحللين وشركات التكنولوجيا الاخري إن الطلب لم يرتفع بعد بشكل قوي علي المنتجات التكنولوجية، في ظل الازمة الاقتصادية الحالية، مشيرين الي ان سامسونج استفادت من بعض العوامل ومنها ضعف قيمة »الون« امام الدولار والين خلال الاشهر القليلة الماضية.
 
واوضح المحللون انه علي الرغم من استفادة الشركات الكورية من ضعف قيمة »الون« فإن شركتي سامسونج و»ال جي« قد تواجهان تراجعا في هامش ارباحهما خلال الاشهر المقبلة عندما تختفي تأثيرات ضعف »الون« الايجابية عليها وتبدأ قيمة العملة بالارتفاع مرة اخري.
 
 من جهة اخري مازالت الرؤية حول اوضاع قطاع الرقائق الالكترونية غير واضحة حيث قال خبراء بقطاع الصناعة إنه رغم ارتفاع اسعار رقائق ذاكرة الكمبيوتر بنسبة %8 في الربع الثاني من العام الحالي وزيادة المبيعات العالمية منها في شهر مايو للشهر الثالث علي التوالي، فإن الطلب الكلي ضعيف حيث اوضح »بارك هويون« المحلل لدي شركة »برودينشيال فاينانشيال« ان اسعار الرقائق ترتفع نتيجة قلة المعروض ولا يمكن القول بأن الصناعة بشكل عام تشهد مرحلة تعافي بشكل كامل، فمازال الطلب ضعيفا ومازالت هناك شركات منافسة لشركة سامسونج تشهد معاناة.

 
ولكن من الجهة الاخري اوضحت شركة »هينكس« الكورية الجنوبية التي تعد ثاني اكبر مصنع للرقائق الالكترونية في العالم ان الطلب مازال قويا ولكنه لا يشهد تعافيا سريعا، متوقعة تحسن ارباحها خلال الربع الثاني من العام الحالي.

 
وقامت شركة توشيبا اليابانية مؤخرا بزيادة الانتاج في مصنع »يوكايتشي« لصناعة اشباه الموصلات ولكن مازال المصنع يعمل بأقل من طاقته الانتاجية.

 
وقالت شركة »ايه يو اوبترونكس« التايوانية ـ ثالث اكبر مصنع للشاشات المسطحة في العالم ـ ان مبيعاتها كانت اعلي بنسبة %62.6 خلال الربع الثاني من العام الحالي، مقارنة بالاشهر الثلاثة الاولي من العام في حين انها مازالت اقل من الثلث مقارنة بنفس الفترة في العام السابق.
 
ومن ناحية اخري، ارتفعت المبيعات المحلية من شاشات التليفزيون المسطحة بنسبة %20 في اليابان كما تضاعفت مبيعات مشغل الاغراض ذات تقنية الاشعة الزرقاء »البلوراي«.
 
وتأمل معظم شركات التكنولوجيا اليابانية في انتعاش المبيعات مع فصل الخريف المقبل حيث تتوقع ان ترتفع الارباح مع نهاية العام الحالي نتيجة خفض النفقات وضعف الين.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة