أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

المنافذ التسويقية المتنقلة‮.. ‬فرصة لتشغيل الشباب وتنمية المشروعات الصغيرة


المال - خاص
 
رحب الخبراء بمشروع المنافذ التسويقية المتنقلة الذي يقوم الصندوق الاجتماعي للتنمية بتنفيذه حاليا بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي وعدد من البنوك  المصرية.

 
ويهدف المشروع إلي اتاحة أكثر من 3 آلاف سيارة للشباب لخدمات التسويق المتنقلة.
 
ومن المقرر أن تعمل تلك السيارات في مختلف الأنشطة التجارية خاصة في مجال توزيع منتجات الصناعات الغذائية والبقالة الجافة وجميع احتياجات الأسرة المصرية في القري والمدن.
 
وقد قام مؤخرًا هاني سيف النصر الأمين العام للصندوق الاجتماعي للتنمية -في إطار تشجيع الشباب علي إقامة أنماط مختلفة وغير تقليدية من المشروعات- بتوزيع 90 سيارة علي شباب محافظة المنوفية.
 
وطالب الخبراء بتعميم الفكرة علي جميع محافظات مصر وتوفير الموارد المالية اللازمة من أجل إتاحة عدد كبير من سيارات الخدمات التسويقية المتنقلة.. وشددوا علي ضرورة أن تقوم هذه المنافذ بتوزيع منتجات المشروعات الصغيرة من أجل النهوض بها وتشجيع أصحابها علي عمل توسعات جديدة.
 
وأشار محسن الجبالي رئيس جمعية »مستثمري بني سويف« إلي أهمية التوسع في إنشاء المنافذ التسويقية المتنقلة التي تقدم مختلف الأنشطة التجارية وتوفر آلاف فرص العمل للشباب علي مستوي جميع محافظات مصر، وتساعد المواطنين علي الحصول علي مختلف احتياجاتهم بشكل صحي وآمن، لافتًا إلي أن هذه المنافذ التسويقية الحضارية ستحد من التجارة العشوائية ومن انتشار الباعة الجائلين الذين يهددون صحة المواطنين بالأغذية الفاسدة.
 
وألمح إلي أن تجربة توزيع 90 سيارة علي شباب محافظة المنوفية لاستخدامها كمنافذ تسويقية متنقلة هي تجربة في غاية الأهمية ويجب تعميمها علي مستوي القري والمدن في أنحاء الجمهورية.
 
وبجانب ذلك يجب أن تعطي هذه المنافذ  التسويقية التي يقوم الصندوق الاجتماعي للتنمية بإنشائها أولوية لتوزيع منتجات المشروعات الصغيرة بحيث تفتح آفاقا تسويقية جديدة لأصحاب هذه المشروعات.
 
بالإضافة إلي ما سبق يجب أن يتوسع الصندوق الاجتماعي للتنمية كما يقول الجبالي في إنشاء معارض صغيرة بالمحافظات تتيح لأصحاب المشروعات الصغيرة الممولة من الصندوق فرصة عرض منتجاتهم للمستهلكين وللشركات الكبري بأسعار تنافسية.
 
وشددت بسنت فهمي الخبيرة الاقتصادية، مستشارة العضو المنتدب لبنك التمويل المصري السعودي علي ضرورة أن يتعاون الجهاز المصرفي مع الصندوق الاجتماعي للتنمية من أجل إنجاح مشروع المنافذ التسويقية المتنقلة ومشروع المعارض الصغيرة، مشيرة إلي ضرورة اختيار الشباب المتقدم لهذه المشروعات بعناية تامة وتحديد الاحتياجات التسويقية لكل محافظة حتي تقدم تلك المنافذ التسويقية خدمة تسويقية حقيقية تخدم ابناء المحافظات.
 
من جانبه أكد مجدي فرحات الخبير المصرفي في بنك قناة السويس وأحد المهتمين بمشروعات الصندوق الاجتماعي للتنمية أهمية التوسع في إنشاء المنافذ التسويقية المتنقلة والمعارض الصغيرة لأنها ستساهم في توزيع منتجات المشروعات الصغيرة، وتوفير جميع احتياجات المواطنين بالمحافظات.. بجانب أنها ستحد من انتشار الباعة الجائلين وعربات الكارو التي تؤدي إلي اختناق المرور وتسئ إلي المظهر الحضاري للمدن في المحافظات.
 
وشدد فرحات علي ضرورة أن تتوسع البنوك في تمويل هذه النوعية من المشروعات بالتعاون مع الصندوق الاجتماعي للتنمية من أجل اتاحة المزيد من سيارات خدمات التسويق المتنقلة والمزيد من المعارض الصغيرة التي توفر آلاف فرص العمل الدائمة للشباب وللخريجين الجدد علي وجه الخصوص.
 
وأوضح أن هذه المعارض الصغيرة التي يجب أن تنتشر في المحافظات بتشجيع من الصندوق الاجتماعي ومؤسسات التمويل المختلفة، يمكن أن تفتح آفاقا تسويقية جديدة لأصحاب المشروعات الصغيرة وللقطاعين الصناعي والزراعي في الوقت ذاته، ويمكن أن تعرض في هذه المعارض السلع الغذائية ومستلزمات المدارس والأدوات المكتبية بأسعار مخفضة.
 
ولفت الدكتور يوسف إبراهيم استاذ الاقتصاد بجامعة الأزهر النظر إلي ضرورة الاهتمام بجودة السلع وبأسلوب عرض المنتجات وبعمليات التغليف وأدوات جذب المشتري لكي يشعر المتعامل مع هذه المنافذ التسويقية أنه في »سوبر ماركت« مرتفع المستوي وبه ميزة غير متوافرة مع المحال التجارية وهي خفض اسعار المنتجات بمعدلات كبيرة مع الاحتفاظ بهامش ربح مناسب في الوقت نفسه.
 
واشار الي ان التوسع في انشاء هذه المنافذ التسويقية سيساهم بلا شك في دفع المشروعات الصغيرة نحو التوسع، وبالتالي تصبح بمرور الوقت مشروعات متوسطة او قريبة من المتوسطة، وهو ما يعني اتاحة المزيد من فرص العمل والمزيد من الربح.
 
ويؤكد الدكتور يوسف إبراهيم ضرورة إزالة جميع المعوقات والصعوبات التي تعوق النهوض بمشروع المنافذ التسويقية المتنقلة الذي يقوم بتنفيذه الصندوق الاجتماعي للتنمية ويمكن أن يشكل المشروع قاعدة اقتصادية تعطي مردودا كبيرا للدخل القومي لافتا الانتباه إلي ضرورة ان تقوم المحافظات بتقديم الدعم المناسب والتسهيلات المتميزة لاصحاب هذه المنافذ التسويقية المتنقلة، التي يمكن أن تساهم في تنشيط القطاع الصناعي والصناعات المرتبطة، وتنشيط القطاع الزراعي أيضًا الذي يحتاج إلي منافذ تسويقية متطورة لعرض منتجاته.
 
وانتقد بشدة ما اسماه تقاعس البنوك عن تمويل المشروعات الصغيرة وتشجيع الشباب علي اقامة انماط مختلفة وغير تقليدية من المشروعات المتناهية الصغر التي تخدم المجتمع، لافتا إلي ان قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة مازال يضم أكثر من %70 من العمالة ويقدم نسبة %80 من الناتج القومي الإجمالي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة