أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

توقعات بانتهاء الرگود الأمريگي في الربع الثالث من العام الحالي


إعداد- أيمن عزام
 
صدرت توقعات بوصول الركود الأمريكي لنهايته في الربع الثالث من العام الحالي، وفقاً لمسح نشرت نتائجه مؤخراً.

وذكرت وزارة التجارة الأمريكية الشهر الماضي أن اجمالي الناتج المحلي قد انكمش بنسبة %5.5 في الربع الأول من عام 2009، متوقعة أن ينكمش أداء الشركات الكبيرة بنسبة %1.8 في الربع الثاني، وتوقع الاقتصاديون أن يستمر اجمالي الناتج المحلي محققاً نسبة نمو تبلغ %3.0 بداية من الربع الأخير من 2010.
 
وبينما يسود اجماع علي تحسن اجمالي الناتج المحلي لاحقاً، صدرت توقعات بتحسن محدود في قطاع الاستثمارات العقارية بسبب التشدد في منح قروض رهن عقاري وتوفر فائض من المنازل غير المبيعة.
 
وتراجعت من ناحية أخري ثقة المستهلك الأمريكي في مطلع شهر يوليو لأدني مستوياتها منذ شهر مارس الماضي مع ورود بيانات قاتمة حول التوظيف، الأمر الذي يعني أن الانفاق لن يساهم في تحقيق التعافي المنشود، وفقاً لمسح كشفت نتائجه مؤخراً.
 
وفي ألمانيا برزت إشارات علي وصول الركود الاقتصادي لقاع انحداره مما يعني دخوله أولي مراحل التعافي، وفقاً لتصريحات وردت عن بير شتاينبرك وزير المالية الألماني بعد يوم واحد من صدور توقعات من مسئول حكومي ذكر فيها أن الركود سينتهي في الربع الثاني. وأضاف الوزير أنه توجد إشارات أولية علي أن الركود قد بلغ آخر مراحل تدهوره، وأن ألمانيا لا تعاني عموماً من أزمة ائتمان، وإن كانت بعض القطاعات قد لحقت بها بعض الأضرار، مثل قطاع صناعة السيارات والسفن والإلكترونيات والقطاع الهندسي، وامتدت الأزمة لتشمل الشركات الكبيرة والصغيرة علي حد سواء.
 
وقد تراجع حجم الشحن الجوي لشركات الطيران الأوروبية في شهر مايو للشهر الثاني علي التوالي، في ظل ورود إشارات قليلة علي التعافي وفقاً لمجموعتين من شركات الطيران الأوروبية.
 
وتتناقض البيانات الحالية مع البيانات المتفائلة التي صدرت مؤخراً عن شركات طيران فرنسية، وإيطالية التي أشارت إلي تحسن أداء شركات الطيران في شهر مايو، وهو ما أنعش الآمال في انتهاء أسوأ مراحل الركود.
 
وأكد اتحاد شركات الطيران الأوروبية تراجع حجم الشحن الجوي في شهر مايو بنسبة %19.8 وفقاً للتقديرات السنوية، بينما تراجعت لثلث أحجام الشحن الجوي لدي العديد من خطوط الطيران الأوروبية التي يمثلها الاتحاد مثل خطوط الطيران البريطانية والفرنسية.
 
ووردت أخبار متفائلة عن إدارة التشغيل في مطار فرانكفورت تشير إلي أن التراجع في عدد الرحلات قد تباطأ إلي %5.6 في شهر يوني في ظل استمرار التحسن التدريجي في الطلب.
 
وفي كندا كشفت بيانات التجارة والتوظيف أن كندا لا تزال تعاني من الركود في منتصف العام الحالي، وأكدت التوقعات بشأن إقدام البنك المركزي الكندي تثبيت سعر الفائدة علي المستويات المتدنية الحالية حتي منتصف عام 2010.
 
وكشفت البيانات الصادرة عن إدارة الإحصاء الكندية أن عدداً أقل من العمالة فقدت وظائفها في شهر يونيو مقارنة بتوقعات صدرت عن محللين سابقاً.
 
من جانبه خفض البنك المركزي الروسي من سعر الفائدة للمرة الرابعة علي التوالي بهدف تشجيع البنوك التجارية علي إنعاش الاقتصاد عن طريق زيادة تقديم القروض.
 
وتؤدي هذه الزيادة لزيادة الضغوط علي الروبل العملة الروسية التي سجلت أكبر تراجع يومي لها خلال نصف عام كامل، وتوقع متعاملون قيام البنك المركزي الروسي بالتدخل في السوق عن طريق شراء العملات الأجنبية للمرة الأولي منذ أواخر يناير الماضي، وذلك بهدف وقف خسائر الروبل.

 
وأدي تراجع الروبل بسبب هبوط أسعار البترول لأقل من 60 دولاراً للبرميل للتأثير بالسلب علي أداء الأسهم الروسية.

 
وقد أعلن البنك المركزي الروسي خفض سعر الفائدة إلي %11.00 بداية من غد الاثنين ليفقد بذلك 50 نقطة أساس، سيؤدي لإيجاد الظروف اللازمة لخفض أسعار الفائدة علي الإقراض.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة