أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الأقباط‮: ‬بوادر لانكسار موجة التمييز الطائفي


 محمد ماهر
 
أصدر الدكتور عبدالله بركات، رئيس جامعة حلوان، قراراً مؤخراً بتعيين عاطف جوهر شفيق - مسيحي الديانة - بمنصب الأمين العام للجامعة، وهو الثاني من حيث الأهمية بعد رئيس الجامعة.

 
وقوبل القرار باحتفاء قبطي محلياً ودولياً، نظراً لاعتباره بمثابة تجديد لأحلام بعض النشطاء الأقباط باعتلاء مناصب قيادية مرموقة - في ظل عدم اعتلاء مسيحي منصب رئيس جامعة- وهو المطلب الذي طالما تصدر قائمة المطالب القبطية.
 
القرار استقبلته بعض الدوائر السياسية بتحفظ شديد علي اعتبار أن استمرار المطالب القبطية بتولي المسيحيين مناصب قيادية داخل الجامعات يهدد بتفشي النزعة الطائفية في المجتمع، إلا أن أقباط الداخل والخارج اعتبروه بداية لانكسار موجة التمييز الطائفي داخل الجامعات، خاصة في ظل عدم تولي الأقباط منصب رئيس الجامعة أو نائب رئيس - قبل قرار التعيين الأخير - في جميع الجامعات الحكومية الـ17، ولا يوجد سوي عميد مسيحي بكلية آثار الفيوم، ووكيل واحد في كلية تربية العريش من بين 274 كلية منتشرة في جميع أنحاء الجمهورية.
 
وأوضح الدكتور شريف عمر، رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس الشعب، أن التدرج في المناصب القيادية بالجامعات يتم بناء علي معيارين هما الأقدمية والكفاءة البحثية، مستبعداً اقحام الديانة في شئون الترقي العلمي والأكاديمي.

 
وأشار عمر إلي أن القرار الأخير لرئيس جامعة حلوان تعيين مسيحي في منصب أمين عام الجامعة يثبت كذب ادعاءات التمييز الطائفي بالجامعات، لاسيما في ظل تولي أقباط مناصب وكلاء كليات وعمداء ورؤساء أقسام، وهو ما يعكس تمثيل قبطي متوازن داخل هيئة التدريس بالجامعات.

 
وانتقد رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي المطالب بتولي أقباط منصب رئيس الجامعة، حيث إن ذلك يعتبر توزيع حصص وظيفية علي الطوائف الدينية، وهو ما يدفع في اتجاه انتشار النعرات الطائفية في المجتمع.

 
وقالت جورجيت قلليني، عضو المجلس الملي العام بالكنيسة الارثوذكسية، إن القرار الأخير لرئيس جامعة حلوان بتعيين أول مسيحي في منصب أمين عام الجامعة يمثل عودة القواعد إلي نصابها الطبيعي من حيث تعميم قيم التسامح وقبول الآخر، معتبرة أن القرار مؤشر إيجابي لانكسار موجة التمييز الطائفي في الجامعات، التي أدت إلي منع الأقباط من تولي بعض المناصب القيادية بسلك التدريس.

 
وأشارت قلليني إلي أن المطالب القبطية بتولي مسيحيين منصب رئيس الجامعة هي مطالب وطنية مشروعة يتم طرحها انطلاقاً من المادة الأولي في الدستور، التي تنص علي »المواطنة«، نافية أن تكون تلك المطالب فئوية أو طائفية، خاصة أن تلك المسميات تسعي إلي تمييع الأزمات التي يعاني منها الأقباط في المجتمع.
 
من جانبه أكد الدكتور نبيل عبدالفتاح، رئيس تقرير الحالة الدينية بمركز الأهرام للدراسات السياسية، أن الاحتفاء القبطي الأخير بتعيين مسيحي في منصب أمين عام جامعة حلوان يعكس عمق الأزمات الطائفية بسبب منع تولي الأقباط وظائف قيادية، خاصة في ظل وجود اتجاه عام في الدولة يدفع نحو التمييز الطائفي والاحتقانات الدينية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة