استثمار

مصانع الإسماعيلية تتجه لطرح إنتاجها للسوق المحلية


نادية صابر
 
كشف ابو اليزيد الشوربجي مدير المنطقة الحرة العامة بالإسماعيلية، عن اتجاه عدد من المصانع بالمنطقة، إلي زيادة الحصص الموجهة للسوق المحلية من %20 إلي %50 من حجم إنتاجها، وذلك لمواجهة تداعيات الأزمة العالمية، وانخفاض حجم الصادرات.

 
قال ابو اليزيد إن الهيئة العامة للاستثمار وافقت مؤخرًا علي الطلبين المقدمين من مصنعين للخدمات البترولية، هما »بترولفيت انترناشيونال« و»السويدي« لزيادة الحصص الموجهة إلي السوق المحلية بعد الركود الذي أطاح بصادراتهما إلي دول أوروبا وأمريكا، وحتي يمكنهما ترويج منتجاتهما في السوق المحلية، لافتًا إلي أن المنطقة شهدت انخفاضا، يصل إلي %50 في حجم الصادرات خلال النصف الأول من العام الحالي.
 
من جانبهم، أكد عدد من أصحاب المصانع بالمنطقة أن هناك اتجاها بينهم لطرح جزء كبير من صادراتهم التي لم تلق رواجًا في أمريكا بسبب انخفاض الطلب وتراجع الصادرات إلي الأسواق المحلية، لكنهم يجدون أن نسبة %30 التي أقرتها هيئة الاستثمار غير كافية خاصة أن الحصص المحددة للسوق المحلية، يتم فرض ضرائب وجمارك وضريبة المبيعات عليها، ولابد من زيادة الحصة الموجهة إلي السوق المحلية إلي %70 في ظل الركود الكبير داخل المصانع، التي تحولت بدورها إلي مقار لتخزين البضائع فقط.
 
وأشاروا في هذا الإطار إلي أن هناك عددا من مصانع داخل المنطقة أغلقت وسرحت عدد من عمالتها، وهناك من غير نشاطه لمواكبة الأزمة الحالية، حيث إن تحديد نسبة الـ %30 للحصص الموجهة إلي السوق المحلية من إنتاج المصانع ليس حلا مثاليا لمواجهة الأزمة العالمية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة